السبت, 28 شوّال 1438 هجريا, الموافق 22 يوليو 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

الملك سلمان يتصدر تصويت قناة روسية.. أبرز شخصية عربية 2016 شاهد.. قصيدة الترحيب الإماراتية بالملك سلمان: الشاهد الله إنَّا معيّدين خطاب مرتقب لخادم الحرمين بـ«الشورى» يتضمن ملامح مهمة الأربعاء 15 ربيع الأول لمدة عام كامل.. «العمل» تدعم المرأة السعودية العاملة بــ «1500» ريال شهرياً الاتحاد يتعادل سلبياً امام ليدز الانجليزي الشباب يختتم معسكره بالنمسا ويعود للرياض اليوم سفراء العزم في الرياض …وبرنامج حافل ينتظرهم فرع وزارة الشؤون الاسلامية بجازان يقيم الندوة الثانية في التحذير من جماعة الاخوان المسلمين وزير العدل: إنشاء «رئاسة أمن الدولة» يعزز الاستقرار بالمملكة العثور على جثة غريق والبحث عن صديقه بمستنقع شرق الرياض جدول الأسبوع لدروس البرنامج العلمي الدائم بالمسجد الحرام «انفوجراف» أمير تبوك: القرارات الملكية جاءت تجسيدا للرؤى الحكيمة لرؤية 2030م للمرة الثانية.. خيرون ينحجون في تأجيل القصاص من “اليامي” قبل يوم من التنفيذ بنجران رحلة تجريبية لقطار الحرمين الثلاثاء المقبل بين جدة والمدينة المنورة الأردن: السجن 10 سنوات لسعودي حاول تهريب حبوب مخدرة للسعودية

حياتك لا تٌقارن

الزيارات: 221
1 تعليق
حياتك لا تٌقارن
بقلم / علي إبراهيم الذروي
http://www.athrnews.org/?p=247267
صحيفة أثر الإلكترونية
مقالات
بعض من الآباء في هذه الحياة يحب أن يقارن حياة ابنائه بحياة الناس ، فيعتقد أنها ستجدي نفعاً بتحريك مشاعرهم نحو البلوغ لمستقبل مشرق للأبناء و يصب جام غضبه على ابنه بقوله "انظر لفلان قبل أصبح طبيباً وهو من دفعتك" وانظر لفلان فقد أصبح ملازماً وأنت بلا عمل" وهذا ما يصبح سلباً جداً على كل فتى مراهق و تكثر حالة اليأس و ودعوى الانتحار و أسباب الإكتئاب النفسي ، بالرغم أن الحياة الدنيوية والعلمية كأصابع اليد ليست سواء فبعضها طويلة والأخرى قصيرة أي ليست متساوية وليس البنصر كالإبهام ، فدع عنك مقارنة حياتك بالآخرين ، فأنت لك مودك و كاريزما خاصة بك لم لا تظهرها ، فبعضنا وقته قد حان في البروز للحياة و الآخر ينتظر الفرصة و الثالث ما زال يجهل ما هي الحياة ، فأن كان زميلك دارسياً أصبح موظفاً وأنت إلى هذه اللحظة تدرس ، فلا تقارن نفسك به بسبب دراستكم سوياً ، فالله قدر أن يبرز للحياة قبل بروزك لها من ناحية الوظيفة ، فلا تعلم أنك ستتوظف بعده ثم ستتزوج قبله و تنجب ذريتك قبل أن يتزوج حتى ، فالمقارنة في الحياة أمر مستبعد من ناحية "العقلاء" ، لا تعقد نفسك في هذه الدنيا وتبدأ بالمقارنة فوقت الظهور بيد الله أولاً ثم الأسباب و يليهما اجتهادك ، فإن كنت مجتهداً وقدر الله أن لا تتوظف ، و توظف من ليس مجتهداً فهذا بمقدرة الله ، لا تقارن نفسك به فتحسد أصحابك ثم تتهكم على قدرة الله عز وجل ، فقف وأنفض من ثيابك الحزن ، و تأمل وأعلم أنك ستحقق ما تهدف إليه دون النظر للاخرين ، فالحياة مليئة بالعقبات ، ولكن حلولها كثيرة فلكل عقبة مفتاح حل ، ولكل حل ابذال جهد ، ولكل جهد نصيب قد كتبه الله بسبب عرق جبينك ، فإجعلها أمام عينك مباشرة "حياتك لا تقارن أبداً بشخص " فلكل منا حياته الخاصة .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    محمد ابن يحي

    اهينك على كلامك الله يوفقك ويوفقنا جميعآ.
    استمر يامبدع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان