الاثنين, 4 شوّال 1439 هجريا, الموافق 18 يونيو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

مسلحو الحوثي يقتلون طالبًا رفض “التجنيد القسري” بصنعاء ويحتجزون جثته عبر نظام جدارة الإلكتروني.. فتح باب التقديم على 4882 وظيفة تعليمية للرجال متحدث “الأرصاد”: درجات الحرارة قد تتجاوز الـ 50 درجة في الظل ببعض المناطق تركي آل الشيخ يطالب بمحاسبة أحد الإعلاميين المصريين تصنيف جديد للمقاولين من “الشؤون البلدية” لإنهاء ظاهرة تعثر المشاريع الحكومية “الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي” يستنكر إقحام “بي إن سبورت” للسياسة في الرياضة عبر قنواتها كرنفال للفرحة يزين احتفالات أهالي الشقيري بعيد الفطر السعيد قيادة القوات المشتركة للتحالف تحالف دعم الشرعية في اليمن : قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي ترصد صاروخاً بالستياً أطلق باتجاه مدينة (جازان) النيابة العامة توضح عقوبة من يقتني أو يبيع “أسلحة حربية” وذخيرتها سوء الأحوال الجوية يؤجل عروض الألعاب النارية في الرياض.. وتحديد موعد بديل المستشار القانوني والشاعر حسن الدغريري يتغنى بسلمان العروبة وقوات التحالف العربي باليمن أمير جازان يدشن الحملة الصيفية للتوعية ومحو والأمية 1439 بقطاعي المسارحة وأبوعريش

جندي ولاعب ومواطن!!!

الزيارات: 566
1 تعليق
جندي ولاعب ومواطن!!!
بقلم / جابر ملقوط المالكي
http://www.athrnews.org/?p=297476
صحيفة أثر الإلكترونية
مقالات

شأني كأي مواطن أنعم في هذه البلاد المباركة بسبل العيش الكريم والعزة في الدين، والأمن المتين، وتأخذني الهمة أحيانا ولكني أعجز عن مواكبة خطوات حكومتنا المباركة، في الصباح(رؤية) تسبق الخيال
وفي الظهر (القدية)ومع دلوك الشمس (نيوم ) العالمية، ومع (الغروب)
يتم إنجاز( ٥٠%)من بعض مشروعات(٢٠٣٠)، ومع العشاء ميزانيتنا تسجل فائضا بلغ(٨٢ مليار ريال)، شيء يشبه المستحيل، ولكنها رؤيةحلم ، ووطن حبيب للسماء، ومليك وولي عهد يسبقان الضوء
ومواطن تسيل روحه فداء، وجسده ولاء لله ثم لآل سعود الميامين.
ومع هذه المتتاليات البديعات فتحت جوالي لأرى:
ولي العهد يتكفل بقضاء ديون جميع الأندية الخارجية والداخلية، ويسدد حقوق اللاعبين، فاقشعر جلدي غبطة وفرحا وتطلعا لمنافسات رياضية قادمة لم يكدر صفوها غير حادثة(المرداسي ) العابرة، ومع تواصل نشوتي أخذتني إغفاءة لأجد :
جنديا ولاعبا يتجاذبان الحديث التالي:
اللاعب: يقهقه واضعا رجلا على أخرى يقول لجندي قادم: حياك الله أبها الجندي يامن حميت الحد ووطدت الأمن، على عيني مقامك وعلى رأسي.
الجندي وهو يلتقط أنفاسه من شدة التعب: أهلا بنجمنا القادم يامن نحلم بتألقك في بلاد قاهرة(هتلر) وهبة الجليد، ولا بد أن يتجلى إبداعك وترفع رؤوسنا، وهنيئا لك هدية ولي عهدنا الحبيب.
اللاعب: بعون الله أيها الغالي وسأبذل قصارى جهدي فلم يعد لنا من عذر، فقد قضينا ديوننا وأمنا مستقبلنا وأسرنا بجود الله ثم بفضل ولي العهد الأمين.
الجندي: آه...آه..يا صديقي!!!!
اللاعب: سلامتك أيها الحبيب ، ولم الآهة فديتك؟
الجندي: والله يا أخي كما ترى ،روحي على الحد، وعقلي تزدحم فيه هموم الديون، هل تصدق بأنني في ميدان القتال أواجه الرصاص بصدري، وجوالي يرن باتصالات البنوك وأصحاب الأقساط و...و...
اللاعب: من قضى حاجتي وأنا في أمن وأمان لن يتوانى عن تقديرك
وأنت في خندق الجهاد والذود عن حياض المقدسات ، وستسمع خبرا
سعيدا بعون الله.
الجندي: أنا (سعودي) لن أساوم وطني، ولن أتخاذل عن أداء واجبي وعهد الله سأجعل من جسدي منارة، وراحتي قبرا، ولن أتزحزح قيد أنملة عن حدي ، وحد أبي وجدي.
اللاعب يقف ويتقدم مقبلا رأس الجندي، ومع أول قبلة....
الجندي: مهلا صديقي هاتفي يرن لعله قائد وحدتي يطلب حضوري
ويفتح الجوال فإذا ب:
بشرى لكل جندي على ثرى الوطن الغالي خادم الحرمين الشريفين
يأمر بسداد جميع الديون ويوجه البنوك بإسقاط المديونيات إلى تاريخه....فيقفز الجندي ويهلل ويكبر ويحتضن اللاعب ويرددان:
اللهم وفق قيادتنا لكل خير وانصرهم يارب....يارب...
ومع توالي الدعاء وقفت من إغفاءتي مرددا:
وأنا المواطن لعلي أكون معهما فأفوز فوزا عظيما!!!!!

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    الاماكن كلها مشتاقه لك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان