الأحد, 12 جمادى الآخر 1440 هجريا, الموافق 17 فبراير 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى إصابة مؤذن المسجد النبوي بجلطة في القلب حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد في المملكة عقاريون: 85% من العقارات السكنية غير مؤمن عليها.. وهذا هو السبب 4 أسباب لاستدعاء السيارات من قبل “التجارة”.. أكثرها طفاية الحريق خلال زيارة ولي العهد.. 9 اتفاقات جديدة بين المملكة وباكستان بقيمة 32 مليار دولار “شرطة مكة” تطيح بعصابة مكونة من باكستاني ومواطنين سلبوا 30 ألفاً من مقيم لائحة “الخدمة المدنية”: زيادة إجازات موظفي الدولة في حالات الوفاة والوضع والمولود الجهني: موجة باردة على بعض مناطق المملكة اعتباراً من اليوم.. وهذه درجات الحرارة المتوقعة “حقوق الإنسان” تعلق على الحملة التي تستهدف خدمات “أبشر” ماذا قال الشيخ المغامسي عن صعود الأمير محمد بن سلمان على سطح الكعبة؟ مقـتل وإصابة 18 حوثياً في مواجهات مع الجيش اليمني شمال الضالع رئيس لجنة الحكام: أرفض لقاء مسؤولي نادي الاتحاد بشكل منفرد.. ومستعدين لاستقبال التظلمات

مات علي سعيدا

الزيارات: 381
التعليقات: 0
مات علي سعيدا
بقلم الكاتب جابر بن ملقوط المالكي
http://www.athrnews.org/?p=307004
صحيفة أثر الإلكترونية
مقالات

الموت حق مبين، وهو الكأس الوحيدة التي لا بد أن يشرب بها كل كائن خلا الله، وتظل الحياة حقائق نعيش مفرداتها تارة بأعيننا ، وأخرى بقلوبنا، نلمسها فرحا وترحا، مدحا وقدحا، وشاء الله أن تمر بي منذ أربعين سنة، شخصية استثنائة في تواضعها وبساطتها وكلمتها وضحكتها، لم يتغير صاحبها لا هنداما ولا مضمونا فقد كان ينهي الحزن بكلمة، ويبني جسر المحبة ببسمة، ويعلم الله ما رأيت منه إلا الأب عطفا، والقدوة تعاملا ولطفا، والمثل أمانة ، والصدق قولا وفعلا.
   عميد أسرته، جبل جماعته، نهر قاصده، بحر مسترفده، كان (أول)
من حفزني ممن أعرف من غير قرابتي في طلب العلم ، ونيل الجوائز
المدرسية عندما كان يقف بجوار المكرمين ذات (مخيم) مدرسي على مستوى القطاع الجبلي من تعليم صبيا، وأراد الله أن أحقق العديد من الجوائز، فكان مع كل جائزة يحييني بصيحته المشهورة، وكلماته المؤثرة، وتصفيق يديه الحار، ثم بثنائه اللاحق، وإلى اليوم لا أزال أذكر كلماته يرحمه الله ويغفر له - علي بن سعيد المالكي- ويتقبله بقبول حسن ، ويحسن العزاء فيه لشطره الثاني أخيه العزيز الغالي:
محمد بن سعيد المالكي، ولابنه المربي الفاضل والمشرف القدير والإداري الناجح الأستاذ/ سعيد علي سعيد المالكي، ولكل آل فقيدنا الغالي من معلمين وعسكريين ومدنيين،ولنا جميعا، وإن لنا في هذا الخلف العزاء فهم من الصفوة والخيار، وفقهم الله ورعاهم، ومن يسمع ويرى ، وجمعنا بفقيدنا الذي مات سعيدا في جنة عرضها السماوات والأرض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان