الجمعة, 22 ذو الحجة 1440 هجريا, الموافق 23 أغسطس 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى بالأسماء.. “النقل” تدعو 76 مرشحاً ومرشحة لاستكمال إجراءات التوظيف اتحاد القدم يعتمد التعديلات الجديدة على لائحة الانضباط الحماية الاجتماعية بتبوك تتدخل لحماية فتاة من الإيذاء.. هذه قصتها “هيئة الرياضة” تطلق المنصة المجانية لمشاهدة مباريات الدوري مباشرةً “الزكاة والدخل” تضبط عددا من المخالفات الضريبية في قطاع الأثاث والمفروشات تنمية جازان تمنح 300 ألف ريال لـ 24 مستفيداً من سواعد الجوازات تصدر ثلاث قرارات إدارية بحق مخالفين لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود “الزكاة والدخل” تمنع استيراد علب السجائر التي لا تحمل أختاماً ضريبيةً إلى المملكة ابتداءً من 23 أغسطس 2019م محافظ ضمد (البراق ) يتابع مشروع دوار المعرفة ويشدد على سرعة إنجازه وفتح الطريق مدير تعليم صبيا يعتمد تشكيل لجنة بوابة المستقبل ضمن مرحلتها الثانية مدير تعليم صبيا يستقبل عميد كلية الصحة العامة وطب المناطق الحارة، ويعقد اجتماعا بلجنة متابعة مشاريع الإدارة بالصور .. مدير مستشفى أحد المسارحة يكرم المدراء المناوبين

مسن سعودي يواظب على الحج سنويًّا منذ 50 عامًا.. ويروي ذكرياته

الزيارات: 452
التعليقات: 0
مسن سعودي يواظب على الحج سنويًّا منذ 50 عامًا.. ويروي ذكرياته
http://www.athrnews.org/?p=308747
صحيفة أثر الإلكترونية
حوارت ولقاءات

روى مواطن مسن بعضًا من ذكريات رحلاته للحج، مبينًا أنه حج حتى الآن 50 حجة، أولاها كانت في عام 1385هـ.

وقال العم غريب غنيم الحربي إنه لم ينقطع عن الحج منذ ذلك العام، مبينًا أن أول حجة كانت عن نفسه، أما البقية فكانت عن والديه، وبعض أقاربه.

وأبان أن أول حجة له كانت مع قاضي أملج في ذلك الوقت الراحل حامد أبو عطي، موضحًا -وفقًا لصحيفة "عكاظ"- أنهم توجهوا في البداية إلى المدينة المنورة، ومكثوا فيها ثلاثة أيام ومن ثم توجهوا إلى مكة المكرمة.

وأضاف أنهم كانوا 25 شخصًا من رجال ونساء وأميرهم الشيخ أبو عطي الذي علمهم كل مناسك الحج وأحكامه، لافتًا إلى أن تحركهم كان بثلاث سيارات واحدة للنساء وأخرى للرجال، والثالثة لحمل الخيام والمؤن.

وأشار الحربي إلى أن الشيخ أبو عطي كلف كلًا منهم بمهمة ليقوم بها خلال رحلتهم للحج، فكان أحدهم مسؤولًا عن الماء والمحافظة على عدم انقطاعه، وآخر عن تجهيز الطعام، وثالث للنظافة، مبينًا أن مهمته كانت إعداد الشاي.

وذكر أن شدة الحر هي أكثر ما كان يتعبهم خلال الحج، ولذلك كانوا يقومون برش أجسادهم بالماء للتخفيف عنهم، مشيرًا إلى بعض العادات التي ترتبط بالحج مثل وداع الحاج بالأهازيج واستقباله بها بجانب طلاء منزل الحاج بالألوان ترحيبًا بقدومه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان