الاثنين, 19 ذو القعدة 1440 هجريا, الموافق 22 يوليو 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى “البيئة” ارتفاع تراخيص المشاريع الزراعية 47.7% خلال النصف الأول من 2019 سمو الأمير خالد الفيصل يشهد مراسم توقيع شراكات بين سجون منطقة مكة المكرمة و4 جامعات “الزكاة والدخل” تدعو المنشآت إلى تقديم إقرارات ضريبة القيمة المضافة قبل نهاية شهر يوليو الحالي وصول (614.918) حاجًا إلى المملكة عبر جميع المنافذ حتى نهاية يوم أمس السلطات الإيرانية تقرِّر إعدام 17 شخصًا: تجسَّسوا لصالح الـ«CIA» معهد تدريب رئاسة أمن الدولة يفتح باب التقديم لحملة الثانوية العامة برميل «برنت» يرتفع إلى 62.98 دولارًا.. والخام الأمريكي يحقق 15 سنتًا الوزير «آل الشيخ» يعتمد خطة الهاتف المجاني للحجاج بالصور.. استعدادات الهلال الأحمر لخدمة ضيوف الرحمن بالمدينة المنورة طائرة عسكرية ليبية تهبط اضطراريًا في «بني خداش» التونسية «الخدمة المدنية» تحدّد موعد وعدد أيام إجازة عيد الأضحى سمو أمير منطقة جازان يرأس اجتماع لجنة الإسكان التنموي بالمنطقة

السحر وفريق خاشقجي!!

الزيارات: 964
التعليقات: 0
السحر وفريق خاشقجي!!
بقلم/جابر بن ملقوط المالكي
http://www.athrnews.org/?p=323555
صحيفة أثر الإلكترونية
مقالات

ما لطف سببه وخفي أثره(السحر) تباهت به الأمم على مر الدهور، وفي قصة سيدنا (موسى) - عليه وعلى نبينا(محمد) أفضل الصلاة والسلام - مع فرعون وقومه خير مثال لهذا، ولقد تحداهم الله بنفس ما برعوا فيه فبذهم وغلبهم .

وقال تعالى:" ما جئتم به السحر إن الله سيبطله" وعلى توالي العصور كان السحر عاملا مشتركا في كثير من الأحداث والقضايا وصولا إلى دخوله في دهاليز السياسة والفن والرياضة، وظل ملازما لضعاف النفوس وقليلي الحيل والأقزام البعيدين عن الله، ففي بلاد العم سام(أميركا) وفي أوروبا وأفريقيا وآسيا وغيرها لا يزال الناس يعولون عليه في كشف الجرائم وفك طلاسم ما كان عويصا منها، وفي قضية بلادنا الحاضرة ( خاشقجي) ترتسم معالم واضحة كرابعةالنهار لظاهرة السحر المقيتة، ولنعد لجملة حقائق يجر بعضها بعضا لتخرج للعالم قضية تستهدف أمننا وكياننا وديننا وقيادتنا وسياستنا أسوقها فيما يلي:

١ - نوى الخاشقجي- يرحمه الله وأموات المسلمين- العودة للبلاد
فتسابقت إليه مخابرات قطر عبر ضابطها (جابر الحرمي ) والتركية
عبر خطيبة الغفلة( خديجة) ونسجوا عليه دوائر خيوط عنكبوت
سحرهم المشؤوم ، وعرفوا منه جميع الخفايا ورسموا سيناريو
نهايته مع شياطينهم، وجهزوا الصور، وأعدوا الآلية وحركوا القنوات
والصحف استعدادا لساعة الصفر.

٢ - يدخل الرجل على فريق أمني كبير، أفراده أصحاب كفاءة وعلم
ومعرفة والرجل كذلك، وفجأة تعمى البصائر ، وتزوغ الأبصار، وفي
غمضة عين يصبح الأثر خبرا، وتدخل العفاريت ليتصرف الجميع
على غير هدى ، وكأنهم أطفال يلهون على الشاطئ!!!!

٣ - يتم استدعاء أطراف، وترتجف الأطراف، وتتوارد الخواطر لا صلة
لها بالوعي والإحساس.

٤ - يبدأ الشياطين رقصهم حول النار ، وتلف ( خديجة) وتدور ، ويعوي
كلب (الخنزيرة) المسعور، وتبدأ آلات التجييش تلهب مشاعر الرأي
العام لجعل الحبة قبة يدار داخلها ما يصل إلى حد تفتيت
(سعوديتنا) والنيل من ولاة أمرنا بناء على أجندات إقليمية دأبت
على المؤامرات و السحر والشعوذة وإفراغ ما تحتويه بطون
القنوات من فتن ودسائس، وافتراءات لا تكل ولا تمل من هدم
القيم والأخلاق والحضارة ليبقى خيال( المآتا) في دولة شبرين في
شبر هو المسيطر على المشهد برغم أن المجد لا يراه بالعين
المجردة!!!!!

٥ - كاتبنا الراحل لديه ذوق رفيع في كلماته وتعامله ولا أراه ينسجم
بحال مع تلك (الماردة من جن المخابرات الأردغانية خديجة
جنكيز) والتي يعافها حتى ( خنزب) فإذا بها ملكة جمال لجمال!!!!

٦ - تلك الدويلة (قطر) والتي لا تضاهي شارعا في إحدى المدن
الكبرى كالقاهرة وتيويورك وطوكيو ودلهي، ولا حتى حارات جدة
القديمة، فازت وفي غفلة من الضمير والعقل والعين بتنظيم أكبر
تظاهرة رياضية( كأس العالم) فما التفسير لهذا غير الشياطين
من إنس وجن؟!!!

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان