الأربعاء, 23 شوّال 1440 هجريا, الموافق 26 يونيو 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى بداية من يوم الجمعة.. منع المقيمين ومركباتهم من دخول مكة المكرمة باستثناء 3 فئات الأمير محمد بن ناصر يكرم حفاظ كتاب الله بجمعية تحفيظ القران الكريم بجازان “الجبير”: عملية القبض على زعيم داعش استمرار لنجاحات المملكة في مواجهة قوى التطرف لأول مرة.. تنفيذ نظام الخيام متعددة الطوابق في مشعر منى وزارة الثقافة تدعم مشاركة ثلاثة فنانين سعوديين في بينالي “بينالسور” للفن المعاصر المملكة تؤكد أمام مجلس حقوق الإنسان التزامها بتحديث أنظمتها بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية “الإسكان” تطرح أكثر من 100 ألف وحدة سكنية تحت الإنشاء بأسعار تبدأ من 250 ألف ريال مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية يستعرض عدداً من الموضوعات الاقتصادية والتنموية مجلس الشورى يعقد جلسته العادية التاسعة والأربعين من أعمال السنة الثالثة للدورة السابعة خالد بن سلمان: القبض على زعيم «داعش» يؤكد نجاحات أبطالنا رئيس الهيئة العامة للرياضة يعتمد مجالس إدارة أندية الشباب والهلال والأهلي والاتحاد الديوان الملكي : بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين.. سمو ولي العهد غادر لزيارة جمهورية كوريا وسيرأس وفد المملكة في قمة قادة دول مجموعة العشرين في اليابان

“الفوزان”: الدعوة إلى الله أعلى درجات العلم.. وهذا شرطها

الزيارات: 140
التعليقات: 0
“الفوزان”: الدعوة إلى الله أعلى درجات العلم.. وهذا شرطها
http://www.athrnews.org/?p=342537
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

أكد عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة الدكتور صالح بن فوزان الفوزان، أن الدعوة إلى الله -عز وجل- تحتاج إلى البصيرة التي هي مهمة الرسول -صلى الله عليه وسلم- ومن سار على نهجه وتمسَّك بسنّته، كما قال الله -جل وعلا- آمرًا له أن يقول للناس: {قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين}.

جاء ذلك في كلمة "الفوزان" بملتقى المكاتب التعاونية الأول "تحصين وتطوير"، الذي نظّمه تعاوني الشفا برعاية وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، مساء أمس، في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالرياض، وسط حضور 1500 من رؤساء ومديري المكاتب التعاونية بالمملكة.

وتحدث "الفوزان" عن المضامين الجليلة التي احتوتها الآية الكريمة، وقال: "{هذه سبيلي} أي: طريقتي التي أنا عليها، وهي أن الرسول يدعو إلى الله على بصيرة أي: على علم، والبصيرة هي أعلى درجات العلم؛ فالداعية إلى الله يحتاج للعلم الذي يدعو به الناس، ويبصّرهم بدينهم، ويحل مشكلاتهم؛ فهو منصب عظيم، منصب النبي -صلى الله عليه وسلم- ومنصب من اتبعه، {وسبحان الله} تنزيه لله -سبحانه وتعالى- عما لا يليق به".

وأضاف، مفسرًا الآية المباركة: "{وما أنا من المشركين} براءة من المشركين الذين يعبدون غير الله -سبحانه وتعالى-؛ لأنهم خرجوا عن الخط الذي رُسم لهم من قِبَل الله -جل وعلا- إلى طريق الضلال ودعوة غير الله -سبحانه وتعالى- الذي خلقهم ورزقهم، خلقهم لعبادته، كما قال تعالى: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون* ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون* إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين}؛ فهو -سبحانه- خلقهم لهذه الغاية وهذه الحكمة، خلقهم لعبادته وحده لا شريك له، وتكفّل بأرزاقهم وأمدّهم بعونه وتوفيقه؛ فالدعوة إلى الله منصب مهم منصب الأنبياء -عليهم الصلاة والسلام- وأتباعهم".

وأثنى "الفوزان" على الملتقى الذي جمع الدعاة إلى الله، ومن يعمل في الحقل الدعوي المبارك، سائلًا الله تعالى أن يعين الجميع، ويبارك في جهودهم، ويعظم أجرهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان