أحدث الأخبار نوافذ اثر زوايا اثر النسخة الكاملة
الفجر
05:02 ص
الشروق
06:16 ص
الظهر
12:18 م
العصر
03:40 م
المغرب
06:20 م
العشاء
07:50 م
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة جيزان ليوم الاثنين, 11 رجب 1440هـ
مدينة جيزان
36

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى ” قياس” يعلن نتائج اختبار القدرات العامة الورقي.. رابط الاستعلام بالداخل مصرع مساعد وزير الدفاع اليمني بحادث في مصر آل الشيخ يعلن استعداد وزارة الشؤون الإسلامية لتوظيف أبناء الشهداء والمصابين وزارة الخدمة المدنية تنهي الربط الالكتروني بوزارة الصحة عبر خدمة التزام السفارة السعودية في نيوزيلندا تتسلم جثمان الشهيد المزيني ضحية الحادث الإرهابي “ساما” تصدر قراراً بإلغاء ترخيص شركة صرافة لمخالفات تتعلق بغسل الأموال وتمويل الإرهاب “سكني” يطلق تطبيقاً للأجهزة الذكية لخدمة المستفيدين.. هذه الخدمات التي يقدمها مدير مكافحة العدوى بصحة جازان يفتتح برنامج إعداد الممارسين ” الدفعة الثانية “ برعاية أمير جازان.. إنطلاق ملتقى جازان للأورام وأمراض الدم الأربعاء مفقود منذ شهرين.. العثور على “مسن نجران” في الرياض وهو بحال جيدة لا يشترط وجود أبناء أو صك إعالة.. بنك التنمية يطلق منتجاً تمويلياً للمطلقات والأرامل‎ مدير صحة جازان يكرم رهام وامنية منقذتا حياة المقيم
عاجل | «التعليم» تعلن نتائج حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات

الاتفاق السري.. قصة 16 صفحة ألزمت قطر بتنظيف منازل الجيش التركي ودفع ملايين نيابة عنه

الاتفاق السري.. قصة 16 صفحة ألزمت قطر بتنظيف منازل الجيش التركي ودفع ملايين نيابة عنه
صحيفة أثر الإلكترونية
دولية
ألزم الاتفاق السري بين تركيا وقطر، الذي بموجبه تنتشر قوات من الجيش التركي على الأراضي القطرية منذ منتصف العام 2017، الدوحة بتقديم قائمة طويلة جدًّا من الخدمات المجانية للجنود الأتراك مما لم يسبق أن وافقت عليه أي دولة. كشفت ذلك وثائق سرية حصلت عليها "العربية"، بيَّنت مزيدًا من التفاصيل حول الاتفاق العسكري السري المُبْرَمِ بين أنقرة والدوحة. وأُبرمت الاتفاقية العسكرية السرية بين البلدين يوم 28 أبريل 2016، وتم توسيعها في منتصف العام 2017 ومررها البرلمان التركي حينها، وبموجبها وصل آلاف الجنود الأتراك إلى قطر، إلا أن الاتفاقية التي تحمل اسم (اتفاقية التنفيذ بين الجمهورية التركية وحكومة دولة قطر لنشر القوات التركية على الأراضي القطرية) ظلت طي الكتمان، إلى أن تمكن الموقع السويدي "نورديك مونيتور" من الحصول على نسخة منها وقام بنشرها. وبموجب الاتفاقية تلتزم الدوحة بتقديم قائمة طويلة من الخدمات المجانية للجيش التركي، ابتداء من تأمين السيارات والوقود والصيانة ووصولًا إلى إلزام القطريين بتنظيف المنازل والمباني التي يقيم فيها الأتراك، وجمع أكياس القمامة التي يخلفونها وراءهم في شوارع الدوحة. وتفرض الفقرة الأولى من المادة السادسة بالاتفاقية، على قطر تقديم كافة الخدمات اللازمة التي يحتاجها الجيش التركي خلال تواجده على الأراضي القطرية، بما في ذلك أعمال الإنشاءات والنقل والإمدادات وعقود الصيانة. وتشرح الفقرة ذاتها الخدمات التي يلتزم بها الجانب القطري بالقول إنها تشمل "صيانة وإصلاح المركبات، وتنظيف الأبنية، وتسييج المناطق المستخدمة، وعمليات التشجير والتعشيب، وتزويد الأتراك بالغاز الطبيعي والماء والكهرباء والتبريد وخدمات الإنارة، وجمع أكياس القمامة والتخلص منها، وجمع المخلفات الطبية، والتخلص من عوادم المنتجات النفطية ومخلفاتها، ومكافحة الحشرات، وتقديم الخدمات اللازمة للمباني التي يقيم فيها الجنود الأتراك، وغسيل وكيّ ملابسهم". كما تنص المادة على عدم سداد أي فواتير مستحقة على الجيش التركي لصالح الشركات القطرية إلا بموافقة الجانب التركي، وبموجب تقارير خاصة مكتوبة توضح ماهية هذه الفواتير. كما أن الأخطر في هذا المجال هو ما أوردته الفقرة الثانية من المادة السادسة من الاتفاقية، والتي تفرض على الجانب القطري أن يتكفل بتكاليف العقود التي يبرمها الأتراك مع أي طرف أو شركة من أجل الحصول على الخدمات، التي لا تستطيع الحكومة القطرية أن تقدمها بشكل مباشر، وهو ما يعني أن الجيش التركي قد يبرم عقودًا بملايين الدولارات مع شركات محلية أو أجنبية أو ربما تركية، ومن ثم تقوم الحكومة القطرية بسداد هذه الأموال من خزينتها، بموجب هذه الاتفاقية. كما تتكفل الحكومة القطرية بموجب هذه المادة بكافة الخدمات الطبية والعلاجية التي يحتاجها الجيش التركي خلال تواجده على الأراضي القطرية، ودون أي مقابل مالي، ما يعني أن آلاف الجنود الأتراك أصبحوا مؤمَّنين صحيًّا في قطر وعلى نفقة الحكومة بشكل كامل. ولا تتضمن الاتفاقية ما يشير إلى تاريخ انتهاء تواجد القوات التركية، كما لا يوجد ما ينص على إطار زمني لخروجهم، وهو ما يعني أن قطر قد تظل ملزمة بهذه الالتزامات لعشرات السنين القادمة؛ بسبب هذه الاتفاقية السرية. يشار إلى أن الاتفاقية تقع في 16 صفحة، وهي باللغة الإنجليزية -كما حصل عليها الموقع السويدي وقام بتسريبها- وهي موقَّعة ومختومة من الجانبين التركي والقطري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد النسخة الكاملة للموقع
x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان