الخميس, 18 رمضان 1440 هجريا, الموافق 23 مايو 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى شركات جديدة لإدارة وتشغيل وصيانة محطات الوقود على الطرق لتحسين الخدمات المقدمة خالد الفيصل يُشخص حال الصحوة بعد احتلال جهيمان الحرم رسميًا .. السعودية تُقدم ملفًا مشتركًا مع البحرين والإمارات لتنظيم مونديال 2021 “قياس” يكشف موعد إعلان نتائج اختبار التحصيل الدراسي الورقي اتفاقية لتوطين 9 آلاف وظيفة نسائية في مدارس تعليم القيادة في 2022 “صحة جازان” توضح ملابسات حالة مريضة مستشفى أبوعريش وتنفي نقل دمـ ملوث لها رئيس لجنة المنشطات يُعلق على قضية فهد المولد: جميع المعلومات المتداولة مغلوطة وهذا طلبي للجماهير “سكني” يطلق مشروع “بوفارديا سيتي” على أرض الوزارة شمال جدة المنصوري يرفع شكره للقيادة الرشيدة بمناسبة إعتماد اللائحة الجديدة للعاملين بمجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة بالتعاون مع الإدارة العامة لمكتب تحقيق الرؤية.. ” أداء” يقيس الخدمات المقدمة بالمسجد الحرام عناية واهتمام لذوي القدرات الخاصة تحاكي قدسية المكان وشرف الخدمة الشيخ الفوزان: كل ليلة من رمضان يمكن أن تكون ليلة القدر

في جازان.. “البيئة” تكافح البعوض بـ”جامبوزيا”

الزيارات: 105
التعليقات: 0
في جازان.. “البيئة” تكافح البعوض بـ”جامبوزيا”
http://www.athrnews.org/?p=353982
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

أطلقت وزارة البيئة والمياه والزراعة، ثلاثة آلاف سمكة من نوع "الجامبوزيا" في سد وادي جازان، بهدف مكافحة اليرقات المائية وحشرة البعوض الناقلة للأمراض والقضاء عليها.

وقال المدير العام للإدارة العامة للثروة السمكية بالوزارة الدكتور علي الشيخي: أسماك "الجامبوزيا" تتغذى على اليرقات المائية الضارة التي تنتشر في السد؛ ما يؤدي إلى الحفاظ على مياهه والبيئة من حوله.

وأضاف أنّ هذه الخطوة تأتي من منطلق الحرص على تعزيز المكافحة الحيوية للسدود والبحيرات الطبيعية.

وأردف: سمكة "الجامبوزيا"، والمعروفة بسمكة "البعوض"، تعيش في المياه العذبة وتتأقلم مع درجات الحرارة العالية، وتتكاثر مرات عدة في السنة الواحدة، وقد أُدخلت في مياه كثير من البلدان بوصفها وسيلة ناجحة للمحاربة الحيوية للبعوض.

يُذكر أن سد وادي جازان يقع في أقصى الجنوب الغربي من المملكة بين سلسلة من الجبال المرتفعة، وتمتاز منطقته بطبيعة خلابة وهطول كثيف للأمطار صيفاً وشتاء.

وتأسس السد، الذي يبلغ مخزونه المائي 51 مليون متر مكعب، لدرء خطر الفيضانات على الأرواح والممتلكات، وكذلك التحكم في المياه المخزونة وصرفها وفق حاجات الزراعة والري لتطوير المنطقة ونموها زراعياً واجتماعياً، إضافة إلى تحويل الأراضي المجاورة إلى أراضٍ زراعية خصبة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان