الخميس, 18 رمضان 1440 هجريا, الموافق 23 مايو 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى شركات جديدة لإدارة وتشغيل وصيانة محطات الوقود على الطرق لتحسين الخدمات المقدمة خالد الفيصل يُشخص حال الصحوة بعد احتلال جهيمان الحرم رسميًا .. السعودية تُقدم ملفًا مشتركًا مع البحرين والإمارات لتنظيم مونديال 2021 “قياس” يكشف موعد إعلان نتائج اختبار التحصيل الدراسي الورقي اتفاقية لتوطين 9 آلاف وظيفة نسائية في مدارس تعليم القيادة في 2022 “صحة جازان” توضح ملابسات حالة مريضة مستشفى أبوعريش وتنفي نقل دمـ ملوث لها رئيس لجنة المنشطات يُعلق على قضية فهد المولد: جميع المعلومات المتداولة مغلوطة وهذا طلبي للجماهير “سكني” يطلق مشروع “بوفارديا سيتي” على أرض الوزارة شمال جدة المنصوري يرفع شكره للقيادة الرشيدة بمناسبة إعتماد اللائحة الجديدة للعاملين بمجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة بالتعاون مع الإدارة العامة لمكتب تحقيق الرؤية.. ” أداء” يقيس الخدمات المقدمة بالمسجد الحرام عناية واهتمام لذوي القدرات الخاصة تحاكي قدسية المكان وشرف الخدمة الشيخ الفوزان: كل ليلة من رمضان يمكن أن تكون ليلة القدر

“أنتم الآن في أمان” .. قصة بطولية لمواطن أفغاني طارد الإرهابي منفذ مذبحة نيوزيلندا حتى فراره

الزيارات: 95
التعليقات: 0
“أنتم الآن في أمان” .. قصة بطولية لمواطن أفغاني طارد الإرهابي منفذ مذبحة نيوزيلندا حتى فراره
http://www.athrnews.org/?p=354489
صحيفة أثر الإلكترونية
دولية

لازالت قصص البطولة في التصدي للإرهابي "برينتون تارانت"؛ منفذ مذبحة المسجدين التي شهدتها مدينة كرايستشيرش بنيوزلاندا وراح ضحيتها العشرات تتكشف، بعد أن بينت تحريات المحققين عن المواطن الأفغاني عبد العزيز الذي طارد المسلح حتى فراره، وذهب لمن تبقى من المصلين ليخبرهم أنهم في أمان.

وقال عبد العزيز، الذي يعيش في المدينة منذ عامين ونصف، إنه انتبه لصياح أحد المصلين الذي يستغيث من وجود مسلح يفتح النار على الساجدين، فجرى نحو الإرهابي تارانت خارج مسجد لينوود، لافتا إلى أنه شاهد شخصا يرتدي زي الجيش وعندما شاهده وجده يوجه السباب له وللمصلين، فأدرك أنه الجاني.

وأشار إلى أنه لم يجد شيئا يدافع به عن نفسه سوى آلة بطاقات الائتمان فأخذها لتكون سلاحا له، فيما شاهد تارانت يعود إلى سيارته لجلب بندقية أخرى بعد أن فرغت ما بيده، فقام بإلقاء بطاقة الائتمان على المجرم فما كان منه إلا أن فتح النار عليه لكنه اختبأ بين السيارات.

وبين أنه وجد بندقية أخرى كان قد تركها تارانت لكنها كانت فارغة، فقام بجذب الزناد لتهديد الجاني والإيحاء له بأن بها طلقات ثم صرخ في وجهه بالقول: "تعال هنا"، مشيرا إلى أنه كان يريد فقط أن يوجه تركيزه عليه لا على المصلين.

ولفت عبد العزيز (48 عاماً) إلى أن تارانت دخل المسجد مرة أخرى فتبعه وواجهه ثانيةً، وعندما رآه الجاني بيده السلاح ومصر على مطاردته عاد مسرعا نحو سيارته، فقام عبد العزيز بإلقاء البندقية على زجاج السيارة كأنها سهم، فوجه له تارانت السباب وفر هاربا.

وأكد عبد العزيز أن أربعة من أولاده كانوا معه في المسجد عندما وقع الهجوم، مشيرا إلى أن قرابة 100 من المصلين اختبئوا في المسجد أثناء الهجوم وخرجوا جميعا دون أن يمسهم أذى.

وأضاف: "عندما عدت إلى المسجد استطعت أن أرى أن الجميع كانوا في غاية الخوف ويحاولون الاحتماء. قلت لهم يا إخوة أنتم الآن في أمان، فقد ذهب. هرب، ثم انخرط الجميع في البكاء".

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان