السبت, 20 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 11 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى انخفاض إصابات كورونا في المملكة اليوم لأقل من 3 آلاف لأول مرة منذ 37 يوماً وزارة الصحة: أهل المنزل الأكثر تأثرًا بمضاعفات كورونا.. ولا بد من الالتزام هيئة تقويم التعليم والتدريب تعلن عن نتائج الاختبار التحصيلي عبر تطبيق توكلنا جهود متواصلة لمركز إدارة الأزمات والكوارث الصحية للتصدي لفيروس كورونا منذ بداية الجائحة شرطة الرياض تطيح بـ 20 بنجلاديشياً بعد احتجاز مقيم وابتزاز ذويه دفن المحترقة.. “الحوثي” يدعو أتباعه للتعرف على جثث مرتزقته بنهم والبيضاء للمرة الأولى.. “ترامب” يقرّ بشنّ هجوم إلكتروني سرّي ضد روسيا أمانة الشرقية تُطهر وتعقم “840” موقعًا بالمنطقة بمشاركة “476” فردًا “طباخ اللون”.. “الزعاق”: اليوم آخر مربعانية القيظ وغداً أول جمرتها عن بعد.. معوقات “التعليم” وتوصيات لـ”التقنى” في مناقشات “الشورى” دراسة أمريكية عن “لقاح السل”: يوفر حماية من “كورونا” ويعزز المناعة ضد الفيروسات “التحالف” يدمر 26 زورقاً حوثياً مفخخاً منذ اتفاق ستوكهولم

واشنطن: الجيش السوري ربما شن هجوما كيميائيا في إدلب

الزيارات: 137
التعليقات: 0
واشنطن: الجيش السوري ربما شن هجوما كيميائيا في إدلب
http://www.athrnews.org/?p=367372
صحيفة أثر الإلكترونية
دولية

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من أن الجيش السوري ربما استخدم الأسلحة الكيميائية في الآونة الأخيرة، ملوحة بـ "رد سريع ومناسب" ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن هناك مؤشرات على وقوع هجوم بمادة غاز الكلور السام، يوم الأحد، أثناء عملية عسكرية في إدلب، آخر المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في شمال غربي سوريا.

وقالت مورغان اورغتوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، إن الولايات المتحدة ما زالت تجمع معلومات عن الحادث. وتعهدت بـ "رد سريع ومناسب من أمريكا وحلفائها إذا ثبت وقوع الهجوم".

ورفضت روسيا، الحليف الرئيسي للحكومة السورية، الاتهامات الأمريكية، وأدانت موسكو ما سمته "حملة تضليل" تحاول إلقاء اللوم على أطراف أخرى فيما يتعلق بالهجمات الكيميائية.

لكن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية قالت إن "مسؤولية نظام الأسد عن هجمات الأسلحة الكيميائية المروعة لا يمكن إنكارها".

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، توصلت روسيا مع تركيا، الحليف الرئيسي للمعارضة المسلحة ضد النظام السوري، إلى اتفاق لحماية إدلب، بسبب مخاوف على سلامة ثلاثة ملايين شخص يعيشون في المنطقة أو فروا إليها من مناطق أخرى.

وكانت هيئة تحرير الشام قد سيطرت سابقا على جزء كبير من محافظة إدلب والمناطق المتاخمة لها، ما دفع الجيش السوري لشن هجوم على إدلب بدعم من ضربات جوية بطائرات سورية وروسية.

وعلقت الخارجية الأمريكية على الهجوم بأنه "دمر المرافق الصحية المعروفة والمدارس والمساكن ومخيمات المشردين داخليا".

وقالت "يجب أن تتوقف هجمات النظام ضد التجمعات السكانية في شمال غربي سوريا".

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "الولايات المتحدة تكرر تحذيرها، الذي أصدره الرئيس ترامب في سبتمبر/أيلول 2018، من أن الهجوم على منطقة إدلب سيكون تصعيدا طائشا يهدد بزعزعة استقرار المنطقة".

جاء تحذير واشنطن بعد زيارة قام بها الأسبوع الماضي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إلى روسيا لمناقشة الوضع في سوريا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان