الاثنين, 17 محرّم 1441 هجريا, الموافق 16 سبتمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى ترمب يشكك في نفي إيران مسؤوليتها عن هجمات أرامكو: سوف نرى «الشورى» يدعو لتضافر جهود الدول الصديقة والشقيقة لمحاسبة من يقف خلف هجمات أرامكو «التعليم» تتصدّى لتجاوزات المدارس الأهلية والأجنبية بتعميم يُلزمها بالتوجّهات الوطنية “الشؤون البلدية والقروية” تُحدّث المواصفات العامة للأعمال المدنية في مشاريع تمديد المرافق العامة “سكني” يُصدر تقريره الشهري.. ويكشف عن تحديثات البناء في 100 ألف وحدة سكنية التحالف: هجوم أرامكو لم ينفذ من الأراضي اليمنية وفقًا للتحقيقات الأولية مجلس الشورى يعقد جلسته العادية الرابعة والخمسين من أعمال السنة الثالثة للدورة السابعة “هيئة الاتصالات” تعقد ورشة عمل تدريبية حول عناوين الإصدار السادس لبروتكول الإنترنت “IPv6” الطائف: القصاص من مواطن قَتل آخر إثر خلاف بينهما “العدل”: 7 آلاف إثبات حضانة للأمهات دون رفع دعاوى قضائية الجوازات تنهي خطة أعمالها لموسم الحج في المنافذ الدولية للمملكة أبرزها إيقاف الخدمات.. هيئة المنافسة توضح آلية إلزام المنشآت بسداد الغرامات المالية

“الشؤون الإسلامية” تنفي إغلاق المعاهد القرآنية.. وتُغَير مسماها وبرامجها وتوضح السبب

الزيارات: 109
التعليقات: 0
“الشؤون الإسلامية” تنفي إغلاق المعاهد القرآنية.. وتُغَير مسماها وبرامجها وتوضح السبب
http://www.athrnews.org/?p=381884
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

نفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ما أشيع حول إغلاق المعاهد القرآنية بالمملكة، موضحة أن ما تقرر هو تغيير مسماها ومسمى برامجها، لأن دبلوماتها غير معتمدة من الوزارة.

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة عبدالعزيز العسكر أن التعميم الصادر بهذا الشأن يهدف إلى تصحيح الوضع النظامي للمعاهد، ليصبح مسماها "مراكز تدريبية" عوضا عن مسمَّى معاهد، وتسمى برامجها دورات تدريبيَّة وليست دبلومات.

وأكد العسكر على بقاء الهدف من إنشاء المعاهد وهو تأهيل معلمي ومعلمات ومشرفي ومشرفات تحفيظ القرآن الكريم، وأنَّ تغيُّر المسميات لا يشكل ضررًا على استمرار حلقات تحفيظ القرآن، والوزارة تسعى بكل جهدها لخدمة القرآن الكريم وأهله.

وبيّن أن قرار إنشاء المعاهد صادر من المجلس الأعلى للجمعيَّات الذي من أعضائه رؤساء جمعيَّات التَّحفيظ، وهو الذي اتخذ قراره بإنهاء النظام الحالي للمعاهد وإيقاف دراسة الدبلومات، لأنها غير معتمدة من الوزارة، حتى يمكن الاعتماد عليها في حفظ حقوق الطلاب والطالبات.

وأشار إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية ليست جهة اختصاص في إنشاء المعاهد والإشراف الأكاديمي عليها، وأن الجمعيَّات ستعمل على تفعيل مراكز التَّدريب والتأهيل عوضا عن المعاهد، وإقامة الدورات المكثَّفة التأهيليَّة لسد الاحتياج من معلمي ومعلمات القرآن الكريم، والرفع من مهاراتهم، بما يحقق جودة المخرجات من حفظ وإتقان تلاوة القرآن الكريم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان