الأحد, 29 جمادى الآخر 1441 هجريا, الموافق 23 فبراير 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى سمو ولي العهد يوجّه بتطوير محاور الطرق الدائرية والرئيسة بمدينة الرياض تعيين وزير النقل رئيساً لمجلس إدارة الخطوط السعودية “الطيران المدني” تُلزم الناقلات الجوية بدفع تعويضات تزيد على 65 مليون ريال للمسافرين تدشين عقد “إيجار” الموحد للقطاع التجاري.. وبدء العمل به اعتباراً من اليوم “الصحة”: لا خطورة في تسلم الطرود البريدية من الصين.. و”كورونا” لا ينتقل عبر البضائع محاضرة توعوية بـ”كورونا” في ثانوية اليمامة بالرياض “الفيصل” يعلن أكبر حدث رياضي بالمملكة في مؤتمر صحفي بعد غد الثلاثاء “التحالف”: تدمير مواقع لإطلاق الصواريخ البالستية ومرافق لتخزين الطائرات بدون طيار بصنعاء “التجارة” تشهر بمواطن تستر على وافد في مجال “صيانة السيارات” وتغرمهما 200 ألف ريال “الدفاع” تطرح 26 وظيفة شاغرة على برنامج المساندة الفنية “البيئة” تعالج 2600 هكتار من الجراد الصحراوي في المنطقة الشرقية وتؤكد استقرار الحالة توقيع اتفاقية للربط الإلكتروني بين منصتي “سكني” و”بلدي” لتسريع إجراءات اعتماد المخططات

إمام المسجد النبوي : سوء ظن المسلم بأخيه المسلم يقود إلى ظلمة التجسس

الزيارات: 144
التعليقات: 0
إمام المسجد النبوي :  سوء ظن المسلم بأخيه المسلم يقود إلى ظلمة التجسس
http://www.athrnews.org/?p=392316
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

أكد فضيلة الشيخ عبد البارئ بن عواض الثبيتي إمام وخطيب المسجد النبوي في خطبة الجمعة اليوم أن المسلم كائن له كرامة وقدر ، ومخلوق صان الشرع مقامه ، واحترم خصوصيته وحماها من أذى كل متربص أو متطفل يتصيد العيوب ، قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء تبدو لكم تسؤكم ) ، والمعنى السؤال عما لا يعني من أحوال الناس بحيث يؤدي ذلك إلى كشف عوراتهم ، والاطلاع على مساوئهم.

وأضاف فضيلته فلكل مسلم حرم في ذاته ، وبيته ، وسمعته ، وماله ، ومصالحه ، هذا الأدب الرفيع يرتقي بالمسلم عن الأعمال الدنيئة بتعقب بواطن الناس ، كي يعيش كل فرد آمناً على نفسه وبيته وسره وعورته ، فلنا الظواهر ، ولا يجوز لنا أن تعقب البواطن ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إني لم أومر أن أنقب قلوب الناس ، ولا اشق بطونهم ) .

وأوضح فضيلته على أن التجسس هو أن يتتبع الإنسان أخاه ليطلع على عوراته بكل صور التتبع وأشكاله وتقنياته وأبعاده ، وفي ذلك أذية وخطر جسيم على المسلمين أفراداً ومجتمعاً ، فكم جرت من ويلات ، وأفسدت من صلات ، وبذرت شحناءً ، وأرست بغضاً ، وخربت بيوتاً ، وفرقت أسراً ، قال تعالى ( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبينا ) .

وأشار فضيلته على أن سوء ظن المسلم بأخيه المسلم يقود إلى ظلمة التجسس ، ولايزال سوء الظن بصاحبه حتى يقول ما لا يتبين ، ويفعل ما لا ينبغي ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إياكم والظن فإن ـكذب الحديث ، ولا تجسسوا ) .

واختتم فضيلته بالتأكيد على المسلم أن يعلم أن الخصوصية التي حفظها له الإسلام وصانها ، تقتضي ألا يستبيح حرمات الله وينتهكها في خلواته ، فإن الله مطلع على سره ونجواه ، لا يخفى عليه شيء ، يعلم السر المستور الذي تخفيه الصدور ، فعن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : ( لأعلمن أقواماً من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاً فيجعلها الله عز وجل هباءً منثوراً قال ثوبان : يا رسول الله صفهم لنا ، جلهم لنا ، أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم قال : أما إنهم إخوانكم و من جلدتكم و يأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها ) .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان