الثلاثاء, 3 شوّال 1441 هجريا, الموافق 26 مايو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى انخفاض قضايا التستر التجاري في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي الحصيني: أمطار متفاوتة وحبات برد على بعض مناطق المملكة اليوم وفاة طفل سقط بخزان مياه داخل منزل في جدة “منشآت”: برنامج تحويل الشركات المتوسطة للتجارة الإلكترونية يهدف إلى خلق الفرص وتوسيع الأنشطة هل يمكن استخدام بطاقة بنكية واحدة في تطبيق “مدى Pay” على هاتفين مختلفين؟ مصادر: أمانة جدة تُصدر قريباً صكوك “مخطط طيبة” لاستخراج تراخيص البناء بعد الموافقة على عودة الحياة لطبيعتها.. الأمير عبدالرحمن بن مساعد يدعو لتغيير طريقة السلام مدني جازان : استمرار تنبيهات الارصاد المتقدمة ويحذر من مخاطر التقلبات المناخية المصاحبة للأمطار ويهيب باتباع التعليمات والابتعاد عن مجاري السيول صدور الموافقة الكريمة على تغيير أوقات السماح بالتجول في جميع مناطق المملكة، فيما عدا مدينة مكة المكرمة ابتداءً من يوم الخميس 5 شوال 1441هـ حتى نهاية يوم السبت 7 شوال 1441هـ سمو الأمير محمد بن ناصر يلتقي رئيس جامعة جازان عن بعد مدني جازان: يدعو لأخذ الحيطة والحذر من التقلبات والمتغيرات الجوية وذلك وفق تنبيهات الارصاد المتقدمة سمو أمير منطقة جازان يلتقي عن بعد وعبر -الاتصال المرئي – بالمحافظين بمناسبة عيد الفطر المبارك

الإعلام في الأزمات

الزيارات: 693
التعليقات: 0
الإعلام في الأزمات
بقلم | د . علي إبراهيم خواجي
http://www.athrnews.org/?p=415387
صحيفة أثر الإلكترونية
مقالات

يساهم الإعلام في توعية الجمهور في كيفية التعاطي مع الأزمة ، من خلال تحديد ما يصل إلى الجمهور من أخبار ومعلومات ، وكيفية تفسيرها له من خلال الأحداث التي تتم تغطيتها ، والطريقة التي يقدمون بها الموضوع .

فيجب أن يكون الهدف من التناول الإعلامي على كافة مستوياته لأي أزمة هو مساعدة المجتمع في مواجهتها والتغلب عليها ، وغرس القيم وبث الأمل بين أفراد المجتمع ، وليس تقسيمه وبث الفرقة بين صفوفه .

وتبرز أهمية الدور الذي تقوم به الوسائل الإعلامية في إدارة الأزمات سواء من حيث دورها في احداثها ، أو الإسهام في تفاقمها ، أو المساعدة في حلها .

فنشاهد مثلا التعامل المميز لعدد من المنابر الإعلامية مع جانحة كورونا ومنها مثلا " قناة الاخبارية " التي حرصت على التوعية والتثقيف للمجتمع ، وكانت المنبر الذي يستقي منه الجميع الأخبار والمعلومات ومنها المؤتمر الصحفي الذي يتم بثه عصر كل يوم ويتحدث من خلاله عدة متحدثين إعلاميين( الصحة - الأمن العام - التعليم - التجارة ) ، ونشاهد الإحصائيات التي يتم الإفصاح عنها بكل شفافية ، والجهود المبذولة من قبل الحكومة في كل المجالات التي تهم المواطن والمقيم .

وهناك أنواع من المعالجة الإعلامية للأزمات ومنها :
- المعالجة المثيرة التي تركز على التهويل وتخويف الأفراد والمجتمعات .
- المعالجة السطحية التي ينتهي اهتمامها بالأزمة بانتهاء الحدث .

فشاهدنا عدد من المنابر الإعلامية التي تمتهن الكذب وتزييف الحقائق من خلال الكذب والتضخيم والتهويل وهذه إحدى نظريات نظريات الدعاية والاعلام وهي نظرية " الدعاية والدعاية المضادة " وصاحبها وزير الاعلام في عهد الحكومة النازية " حكومة هتلر " ( جوزيف غوبلس ) ، والتي تقول " أكذب.. أكذب ، حتى يصدقك الناس ، ومن ثم تصدق انت نفسك " ، ونجد في عالمنا العربي اشتهر وزير الإعلام العراقي خلال عهد صدام حسين " محمد سعيد الصحاف " الذي كان يخدر الشعب العراقي من خلال تصاريحه الرنانه " والعلوج " في داخل بغداد ، وذلك من خلال قناة الجزيزة وتعاطيها من أزمة جمال جاشقجي ، أو قناة المسيرة وهي تتحدث عن استيلاء الحوثيين على المنطقة الجنوبية ( جازان ونجران ) من المملكة العربية السعودية .

وهنا يبرز دور الإعلام المضاد من خلال دراسة أساليب وكيفية الرد عليه ، ومتى يتم الرد عليه ؟ ، ومعرفة حجم وقوة الإعلام المضاد ، فمثلا لا اساوي قناة الجزيرة بقناة المسيرة ، عندما احاول التعامل مع الإعلام المضاد ، بل يجب قياس أهمية الوسيلة الإعلامية وحجمها والفئة المستهدفة لها .
كما يجب عدم الانفراد في التعامل مع الأزمة إعلاميا من جهة واحدة ، بل إشراك جهات الاختصاص المسؤولة عن طبيعة الأزمة ، لأن تظافر الجهود يؤدي إلى التكامل ، وتحقيق النتائج الإيجابية .

كما يفضل في الأزمات تعزيز التعاون مع المؤسسات الإعلامية والكوادر الإعلامية المختلفة ( تلفزيون - إذاعة- صحف رسمية - صحف الكترونية - منصات تواصل اجتماعية ) ، من أجل تحقيق التأثير في الرأي العام ، من خلال تزويدهم بكمية من المعلومات التي تهدف إلى نشرها .

وفي الازمة يجب التركيز على القصص الإنسانية التي تحتويها الازمات ، لأنها تجذب القارئ ، وتثير الفضول لديه في التعرف على تفاصيل تلك الأزمة من خلال معايشته لها ، لأن الأزمات تترك آثارا عميقة على مختلف جوانب الحياة حتى بعد انتهائها .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان