الأحد, 18 ذو القعدة 1440 هجريا, الموافق 21 يوليو 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى ” المهنا ” إلى رتبة رقيب أول بـمدني صبيا الكشف عن هوية قائد مركبة قام بسلب إمرأة وهي تسير على قدميها مدير الأمن العام يقوم بزيارة تفقدية لمنطقة المدينة المنورة ويقف على استعدادات موسم الحج “البيئة” توقع عقداً لحفر 18 بئراً بـ 13.9 مليون ريال في وادي بيش “سكني” يعلن اكتمال حجز الأراضي المجانية في مخطط عسفان شمال جدة 64 رحلة أسبوعياً.. “إمارة مكة” تنشر جداول رحلات قطار الحرمين خلال موسم الحج “الشرقية” .. اجتماع لتصحيح أوضاع العمالة بالشركات المتعثرة قطار الحرمين يرفع طاقته الاستيعابية لـ80 رحلة أسبوعيًّا “تقويم التعليم” و”جامعة الملك سعود” توقّعان عقودًا للاعتماد الأكاديمي تحذير .. FaceApp منح المحتالين فرصاً كبيرة عبر يوتيوب والمواقع الوهمية “الغيث” عن “ربط علاوة المعلمين بالرخصة”: استفزاز يخالف المراسيم “مسام”: انتزاع 1318 لغمًا وذخيرة خلال الأسبوع الثالث من يوليو

متهم بـ«الإرهاب»: اقتحمت مجمع «الواحة» في الخُبر لـ«تحرير» عراقيات

الزيارات: 416
التعليقات: 0
http://www.athrnews.org/?p=4191
athrnews
أخبار محلية

130725114254603

أبلغ المتهم الأول وقائد خلية الـ86 المتهمة باعتناق المنهج التكفيري، والعمل تحت لواء تنظيم «القاعدة»، والتخطيط والتجنيد للقيام بأعمال إرهابية، المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أنه شارك في اقتحام مجمع الواحة السكني في الخبر عام 2004، بعدما أبلغه زملاؤه في التنظيم بوجود نساء عراقيات في الداخل، أخذتهن القوات الأميركية أسيرات من هناك، وكان همه من اقتحام المجمع تخليص هاتيك النساء بأسرع ما يمكن.

ووفقا لصحيفة الحياة أوضح قاضي المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أن الادعاء العام أفاد بأن المدعى عليه أنكر جميع الاتهامات التي وجهت إليه، عدا واقعة اقتحام مجمع الواحة في الخبر في 2004.

وقال القاضي إن القضاة خلال الجلسة المشتركة تريثوا في إطلاق المتهم بكفالة.

وأشار المتهم في جوابه إلى أن الادعاء العام نسب إليه 27 تهمة «معظمها ملفق، لا يصح، وجزء منها يحتاج إلى بيان وتفصيل، ولم أشارك سوى في عملية اقتحام مجمع الواحة في 2004». وأضاف: «كنت في بدايتي عازماً على السفر للمشاركة ضد قوات الاحتلال الأجنبي في البلدان الإسلامية، وشعر بذلك والدي وخشي علي، وطلب منعي من السفر، وعند وصولي إلى منفذ البطحاء أبلغت بذلك ومنعت من مغادرة البلاد، ورجعت إلى دراستي في المرحلة الثانوية، وقام والدي بنقلي من مدرستي مرتين خشية من الاحتكاك بأي شباب لديهم فكر جهادي أو خلافه، ومنها الانتقال إلى مدرسة في تربة».

وأوضح أنه عزم مرة أخرى على مغادرة البلاد، ولجأ إلى زملائه ليجدوا له طريقاً للسفر، خصوصاً أن والده أبلغ الجهات الأمنية باختفاء ابنه. وزاد: «كان هدفنا مغادرة البلاد، ثم تحول الأمر بعد تعثر المحاولات إلى مواجهة الأميركيين الذين احتلوا العراق في أي مكان، وليس لديه مانع في مساعدة زملائه على ألا يكون شيئاً عشوائياً كالتفجيرات وغيرها خشية وقوع ضحايا أو أبرياء».

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان