الأربعاء, 22 ذو الحجة 1441 هجريا, الموافق 12 أغسطس 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى “الموارد البشرية” تضبط 1029 مخالفة لقرار منع العمل تحت أشعة الشمس “النيابة العامة” تنفذ 137365 إجراءً نفذتها عن بُعد خلال 15 يومًا جازان.. فرق بحثية لإنتاج الأبحاث العلمية في المجال الصحي والطبي ولي العهد يوجه بإقامة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في موعده مقابل 3 ملايين يورو.. مدافع الهلال يقترب من التوقيع للأهلي عاجل .. اعتماد معايير “التعليم الإلكتروني” ولائحة التراخيص لبرامج التدريب “الصحة”: إصابات كورونا المعلنة اليوم منها 43% للإناث و57% للذكور “أمن الطرق” يقدم 4 نصائح لقائدي المركبات لتفادي النوم أثناء القيادة “نزاهة” تكشف العقوبات المتوقعة على المتهمين في قضية رجل أعمال الشرقية ” آل عبسي ” يحتفون بعقد قران “ أحمد “ المرور يحدد 5 ضوابط للالتفاف لليمين عند الإشارة الحمراء توضيح هام من “الجوازات” بشأن سفر المواطنين إلى دول الجوار ببطاقة الهوية

إمام المسجد النبوي: غنى العبد في اضطراره إلى ربه

الزيارات: 86
التعليقات: 0
إمام المسجد النبوي: غنى العبد في اضطراره إلى ربه
https://www.athrnews.org/?p=430511
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ د. علي بن عبدالرحمن الحذيفي - في خطبة الجمعة - : غنى العبد وسعادته في اضطراره إلى ربه ويقينه بذلك , قال الله تعالى : " يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد " , وخذلان العبد وخسارته وهلاكه في ظنه أنه غني عن ربه , وغروره بنفسه وبما آتاه الله , قال صلى الله عليه وسلم : " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ ".

وأضاف : لقد خلق الله هذا الكون ليتم فيهم أمره , ولتنفذ فيهم مشيئته , وليحكم فيهم بحكمه لا معقب لحكمه , وليدبرهم بتدبيره المحكم بعلمه وحكمته ورحمته وقدرته , فالخلق يتحولون من حال إلى حال فهم بين فضله ورحمته وبين عدله وحكمته , فما أصاب الخلق من سراء وخير فبمحض فضله ورحمته , فالنعم مبتداها من الرب جل وعلا ومنتهاها إليه , لا يستحق أحد عليه نعمة , ومن رحمة الله بعباده أن أمر العباد بشكر النعم لتبقى وتزيد , وحذر من عدم شكرها لئلا تزول وتحيد , وشكر النعم بالقيام بالفرائض وعدم ارتكاب الفواحش والمنكرات , وتسخير النعم فيما يرضي الله تعالى وتعظيم المنعم جل وعلا.

وقال : تذكر أيها المسلم نعم الله عليك وتفكر في ابتداء ربك هذه النعم عليك وأنت لا تستحقها عليه , وأثني بها على الرب سبحانه كما أثنى النبي صلى الله عليه وسلم , وتذكر النعم وتعظيمها يورث محبة الله والحياء منه , إذ كيف يكون من العاقل أن يقابل المحسن بالإساءة , فهذا من تدبير الله ومنه بالخيرات والبركات والحسنات على العباد , ولا يقدر أحد أن يوافي نعم الله بالطاعات , فالفضل كله لله ولكن الله يعفو ويرحم ويتفضل ويرضى بالقليل من العمل الصالح مع الإخلاص وإصابة السنة , وكما أن الخير والنعماء والسراء بقضاء الله وقدره وفضله ورحمته فكذلك المصائب والشرور والعقوبات بقضاء الله وقدره وعدله ورحمته.

وأضاف : الله عز وجل خلق الأسباب وخلق ما بعد الأسباب , فالرب سبحانه يخلق بسبب ويخلق بغير سبب , ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن , يبتلي بالخير ويبتلي بالشر , فيثيب الله الطائعين الشاكرين , ويعاقب العصاة الجاحدين , فالكون يجري على سنن الله التي أراد وبينها الله في كتابه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان