الأربعاء, 15 ذو الحجة 1441 هجريا, الموافق 5 أغسطس 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى الأحوال المدنية: استخراج بدل فاقد للهوية الوطنية عبر 8 خطوات الصحة: احذروا تجاوز الحد المسموح لشرب القهوة يوميًّا «إحصاء رسمي» يوضح الـ10 مدن الأعلى إصابةً بكورونا منذ بداية الجائحة وزارة الحج: 4 أعمال تشغيلية دقيقة ساهمت في نجاح الموسم قائد الأهلي السابق: تركي آل الشيخ يعشق المارد الأحمر أكثر من مسؤوليه الأرصاد: أمطار رعدية ورياح نشطة على عدد من محافظات مكة المكرمة “الإفادة من الأضاحي”: تعاملنا مع 50110 رؤوس من الأغنام في حج هذا العام القيادة تهنئ حاكم جامايكا بذكرى استقلال بلاده تقديرا لتفانيها في عملها.. “اليونسكو” تجدد تعيين حياة السندي سفيرة للنوايا الحسنة لمدة عامين فيديو متداول للحظة سرقة مريض سيارة إسعاف من أحد المستشفيات في جدة مدني جازان : توقعات الأرصاد بإستمرار المتغيرات الجوية حتى نهاية الاسبوع ويجدد تحذيراته ويهيب بإتباع ارشادات السلامة ويحذر بعدم المجازفة بقطع مياه السيول المسند: الدمام تسجل ثاني أعلى درجة حرارة بالعالم .. الصدارة لمدينة عربية

تحت الصفر

الزيارات: 529
التعليقات: 0
تحت الصفر
بقلم | خالد السويدان
https://www.athrnews.org/?p=432143
صحيفة أثر الإلكترونية
مقالات

طاولت النقاشات الصحفية عبر البرامج الحوارية مهما كبرت وترامت أطرافها وتنوع ضيوفها تبقى عاجزة عن حل قضايانا ونقاشاتنا الجدلية التي تبدأ وللأسف بالضجيج و التشكيك في صحة معلومات الضيف الأخر وفي نهاية المطاف ينتهي البرنامج بضحكات متبادلة وكان شيئاً لم يكن متجاهلين عقلية المتابع ومحاور القضية التي يتسنى إيجاد حلول لها وأن القضية المطروحة هي بمثابة البطل الذي ساهم في نجاح الحلقة ويظهر العكس الضيف صاحب الصوت العالي هو بطل الحلقة وصاحب الرأي النافذ أمام المتابع بل يتصدر منصات التواصل ومواقع الصحف ويبداء بجني المتابعين ويصبح حديث الجمهور في مختلف الميول لدرجة أصبح المتابعين يتجاهلون مضمون الحلقة وينشد أنتباههم وحماسهم وتأيدهم كلن حسب توافق ميول كاتبة حتى وأن كانت المعلومات فيها من التظليل لا أعلم سبب وجود طاولة النقاش في البرامج الحوارية وضيوفها لا يعلمون فائدة وجودها.

للأسف غاب الحس الإعلامي وغيب تذوق المتابع من الأستفادة.

في بعض الأحيان لو حكم المتابع عقلة وسلط حواسة بمتابعة بداية البرنامج وتدرج لمنتصفه واستمر حتى النهاية سيكتشف أن ما يقدم مجرد دراما غير مترابطة لل تملك الحلول بل بالعكس مقدم البرنامج الذي يعتبر من أساسية نجاحه كمقدم لا يستطيع أن يمسك بزمام الأمور و أن يكون الرادع لمثل هذه المهاترات ويظهر نفسه أمام المتابع بأنه لا حول له ولا قوة وبهذه الطريقة نجحوا في نيل الشهرة والمتابعة والمديح والتصفيق وجني الموارد، والهدف الأساسي من البرنامج أصبح عنوانه ( تحت الصفر) للأسف برنامج متكامل من أستديو وضيوف وطاقم برنامج والعناية في أختيار مسمى البرنامج وفي نهاية المطاف المضمون الإيجابي لهم هي الفائدة الشخصية أما الفائدة السلبية هي نشر التعصب الرياضي بشكل أوسع وبذلك تظهر نقاشاتنا أمام ملايين المتابعين في مختلف الأقطار أن رياضتنا تعاني والعكس صحيح رياضتنا في إزدهار ملحوظ ومتطور ونجاح مستمر لا يعيقها سوى ضيوف الطاولة أصحاب الدائرة المغلقة.
نتمنى بعد عودة إنطلاقة منافساتنا الرياضية وتعود الحياء للمستطيل الأخضر أن نشاهد طرح إعلامي يثقف المشاهد وتعم الفائدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان