الاثنين, 5 جمادى الآخر 1442 هجريا, الموافق 18 يناير 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى الأمير تركي بن طلال يطلق عددًا من الوعول والظباء العربية المهددة بالانقراض هيئة الرقابة ومكافحة الفساد تباشرُ عدداً من القضايا الجنائية وتعلنُ صدور عددٍ من الأحكام القضائية «الداخلية» تجدد تذكيرها بعقوبة التجمعات العائلية ومخالفة إجراءات كورونا وزير العدل: 3 إجراءات تضمن تحقيق أهداف الأحكام القضائية وزارة الصحة تعتمد لقاحي أسترازينيكا وموديرنا المضادين لكورونا رسالة من وزارة التعليم للمعلمين والمعلمات مع بدء الفصل الدراسي الثاني “وقاية” تشدد إجراءات زيارة المرضى في المستشفيات.. وهذه قائمة الممنوعات “الغذاء والدواء” توضح عقوبة الغش في المنتجات الصيدلانية “المملكة” و”أوكرانيا” توقعان اتفاقية تعاون في مجال خدمات النقل الجوي كلية الملك فهد الأمنية تعلن عن توفّر وظيفة أستاذ مساعد في الطب الشرعي القبض على شخصين تورطا في ارتكاب عددٍ من الجرائم بالرياض الفريق العمرو يرعى الملتقى الأول للعمليات -عبر الاتصال المرئي

تحت الصفر

الزيارات: 337
التعليقات: 0
تحت الصفر
بقلم | خالد السويدان
https://www.athrnews.org/?p=432143
صحيفة أثر الإلكترونية
مقالات

طاولت النقاشات الصحفية عبر البرامج الحوارية مهما كبرت وترامت أطرافها وتنوع ضيوفها تبقى عاجزة عن حل قضايانا ونقاشاتنا الجدلية التي تبدأ وللأسف بالضجيج و التشكيك في صحة معلومات الضيف الأخر وفي نهاية المطاف ينتهي البرنامج بضحكات متبادلة وكان شيئاً لم يكن متجاهلين عقلية المتابع ومحاور القضية التي يتسنى إيجاد حلول لها وأن القضية المطروحة هي بمثابة البطل الذي ساهم في نجاح الحلقة ويظهر العكس الضيف صاحب الصوت العالي هو بطل الحلقة وصاحب الرأي النافذ أمام المتابع بل يتصدر منصات التواصل ومواقع الصحف ويبداء بجني المتابعين ويصبح حديث الجمهور في مختلف الميول لدرجة أصبح المتابعين يتجاهلون مضمون الحلقة وينشد أنتباههم وحماسهم وتأيدهم كلن حسب توافق ميول كاتبة حتى وأن كانت المعلومات فيها من التظليل لا أعلم سبب وجود طاولة النقاش في البرامج الحوارية وضيوفها لا يعلمون فائدة وجودها.

للأسف غاب الحس الإعلامي وغيب تذوق المتابع من الأستفادة.

في بعض الأحيان لو حكم المتابع عقلة وسلط حواسة بمتابعة بداية البرنامج وتدرج لمنتصفه واستمر حتى النهاية سيكتشف أن ما يقدم مجرد دراما غير مترابطة لل تملك الحلول بل بالعكس مقدم البرنامج الذي يعتبر من أساسية نجاحه كمقدم لا يستطيع أن يمسك بزمام الأمور و أن يكون الرادع لمثل هذه المهاترات ويظهر نفسه أمام المتابع بأنه لا حول له ولا قوة وبهذه الطريقة نجحوا في نيل الشهرة والمتابعة والمديح والتصفيق وجني الموارد، والهدف الأساسي من البرنامج أصبح عنوانه ( تحت الصفر) للأسف برنامج متكامل من أستديو وضيوف وطاقم برنامج والعناية في أختيار مسمى البرنامج وفي نهاية المطاف المضمون الإيجابي لهم هي الفائدة الشخصية أما الفائدة السلبية هي نشر التعصب الرياضي بشكل أوسع وبذلك تظهر نقاشاتنا أمام ملايين المتابعين في مختلف الأقطار أن رياضتنا تعاني والعكس صحيح رياضتنا في إزدهار ملحوظ ومتطور ونجاح مستمر لا يعيقها سوى ضيوف الطاولة أصحاب الدائرة المغلقة.
نتمنى بعد عودة إنطلاقة منافساتنا الرياضية وتعود الحياء للمستطيل الأخضر أن نشاهد طرح إعلامي يثقف المشاهد وتعم الفائدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان