الثلاثاء, 15 ربيع الأول 1441 هجريا, الموافق 12 نوفمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى وفاة الزميل الإعلامي أحمد حكمي اثر معاناته مع المرض .. القبض على مقيم عربي طعن رجلين وامرأة بمنتزه الملك عبدالله وزارة التعليم تحقق الجائزة الكبرى لأفضل عرض مسرحي في مهرجان الطفل العربي بالأردن “الاتحاد السعودي” يعلن موعد مباراة كأس السوبر بين النصر والتعاون توثيق لحظة عبور كوكب عطارد أمام قرص الشمس بالرياض للمرة الأولى في المملكة.. “الصناعات العسكرية” تسلم تصاريح صناعية لخمس شركات فيديو لوافدين يسخران من الزي السعودي في الرياض.. والشرطة تلقي القبض عليهما إنفوجرافيك.. جنسيات الحاصلين على الإقامة المميزة “الجوازات” تعلن نتائج القبول المبدئي للرجال على رتبة جندي الموافقة على تعديل يلزم مختلسي المال العام برد قيمته والمكاسب المترتبة عليه وزير التعليم يعتمد تنفيذ 21 مبنى في الشرقية واستكمال 27 مبنى آخر في عدد من المناطق خادم الحرمين الشريفين يرعى حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019م

مسلحو “داعش” يتقدمون في بعقوبة ومجلس الأمن يدعو “لحوار شامل”

الزيارات: 346
التعليقات: 0
مسلحو “داعش” يتقدمون في بعقوبة ومجلس الأمن يدعو “لحوار شامل”
http://www.athrnews.org/?p=60777
ahmed mohamed rageh
دولية

 

أفادت الأنباء الواردة من العراق بأن مسلحين متشددين بقيادة، الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، حققوا تقدما في بعقوبة شرقي العراق ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن كافة الخيارات متاحة لمواجهة المتشددين في العراق.

وصرح مصدر أمني وشهود عيان لبي بي سي في مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى شرقي العراق بأن " مجاميع مسلحة تتقدمها القاعدة بسطت سيطرتها دون قتال على مدينة جلولاء مساء الخميس بعد أن فرت منها قوات الجيش والشرطة".

وأضاف المصدر أن " قوات البيشمركة الكردية مكثت في مواقعها في المدينة، ولم تشتبك مع المسلحين".

ويسكن مدينة جلولاء خليط من العرب والكرد من السنة والشيعة وتعد ضمن المناطق المتنازع عليها بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان. كما أنها ثاني مدن محافظة ديالى التي سيطر عليها المسلحون الخميس.

وأعلن مسلحو (داعش) عزمهم التقدم باتجاه العاصمة بغداد، والمناطق ذات الغالبية الشيعية.

وذكرت تقارير غير مؤكدة أن القوات الحكومية شنت غارات جوية في الموصل وتكريت استهدفت المتشددين فيهما.

وتمكنت القوات الحكومية من تعطيل تقدم المتشددين في مدينة سامراء، الواقعة على بعد 110 كلم شمالي العاصمة بغداد.

احتجاز المئات

في هذه الأثناء، بث المسلحون المتشددون مقاطع فيديو على شبكة الانترنت لاحتجاز " المئات من الجنود العراقيين في معسكر كان يستخدمه الجيش الأمريكي في تكريت" بحسب اسوشيتد برس.

وظهر في الصور " مئات الجنود في ملابس مدنية يصطفون بجانب آليات عسكرية بعد احتجازهم في معسكر (سبيتشر) الذي كان يستخدمه الجيش الأمريكي" في المدينة.

كل الخيارات متاحة

على الصعيد السياسي، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن إدارته تدرس كل الخيارات، بما فيها التدخل العسكري، لمواجهة المتشددين في العراق.

وأضاف أنه من مصلحة الولايات المتحدة ألا يكون للجهاديين موطئ قدم في العراق.

وذكر البيت الأبيض في وقت لاحق أن واشنطن ستدعم بغداد ولكن ليس لديها أي نية لإرسال جنود أمريكيين إلى هناك.

وفي تطور آخر، قالت وزارة الخارجية الامريكية إن " متعاقدين أمريكيين مرتبطين بمبيعات عسكرية أمريكية للعراق تم نقلهم من مقارهم إلى أماكن أخرى بسبب مخاوف أمنية".

"أنشطة إرهابية"

في هذه الأثناء، دعا مجلس الأمن الدولي إلى فتح " حوار شامل " في العراق ودان في الوقت ذاته ما وصفه بـ"الأنشطة الإرهابية" التي تشهدها بعض المدن العراقية.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن " تأييدهم بالإجماع لحكومة وشعب العراق في حربهم ضد الإرهاب ".

وقال المندوب الروسي في مجلس الأمن فيتالي تشوركين " يجب أن يكون هناك جهود مكثفة لبدء حوار شامل " مشيرا إلى فشل مجلس النواب في اتخاذ قرار لإعلان حالة الطوارئ في البلاد.

وطالب تشوركين الحكومة العراقية والمجتمع الدولي بضرورة تقديم الدعم لمساعي الأمم المتحدة على الصعيد الإنساني لمواجهة أي كارثة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان