الثلاثاء, 5 صفر 1442 هجريا, الموافق 22 سبتمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى واجهة مبنى “محافظة ضمد ” تتوشح باللون الأخضر سمو أمير منطقة جازان يعزي بوفاة الشيخ العاتي بالموسم بمحافظة لطوال جمعية البر الخيرية بصبيا تعقد اجتماع الجمعية العمومية العادية “متحدثة التعليم” تكشف آلية تطبيق قرار تدريس اللغة الإنجليزية في السنة الأولى بالمرحلة الابتدائية فسربنا قدماً ياسيدي فإننا سم زعاف في نحور من يعداكم خض بنا البحار ودك بنا الجبال فاننا والله نرد على الموت كما يرد الظمآن على الماء العذب “الحج” ترتبط بنظام “مراسلات” “الصحة”: حالات التعافي من كورونا تتجاوز 311 ألفاً وانخفاض متزايد في “النشطة والحرجة” لجنة الشؤون الاجتماعية في “الشورى” تجتمع “عن بُعد” فريق طبي بجازان ينجح في استئصال ورم يزن 700 جم من رقبة طفل رضيع بشكل رسمي.. وزارة الحج تعلن العودة للعمرة تقنياً «واتس آب» يختبر تقنية جديدة لزيادة تأمين الخصوصية للمستخدمين التذاكر المجانية لـ«الخطوط السعودية» تبدأ ببرنامج «الفرسان»

وزير البترول:إنشاء مشروع صناعي ضخم في جازان بعد 4 سنوات

الزيارات: 484
التعليقات: 0
وزير البترول:إنشاء مشروع صناعي ضخم في جازان بعد 4 سنوات
https://www.athrnews.org/?p=10451
athrnews
أخبار محلية

 

أكد المهندس علي بن إبراهيم النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية أنهم يعملون الآن على إنشاء مشروع صناعي ضخم في منطقة جازان، يشتمل على مصفاة متقدمة بطاقة تكريرية تصل إلى أربعمائة ألف برميل يوميا، ومنتجات ومصانع بتروكيميائية، ومشاريع تعدينية، وسيتم إنجازها،    في غضون أربع سنوات.

وتابع :"أن المملكة في يومها الوطني الـثالث والثمانين، تثبت للعالم أجمع، من عام لآخر، أهميتها وتأثيرها الإقليمي والدولي، واستمرارها في الأخذ بسياسة التوازن في تعاملها مع القضايا السياسية والاقتصادية، على المستويين الإقليمي والدولي.
وجاء ذلك، في كلمة له بهذه المناسبة قال فيها:تحتفل المملكة اليوم أرضا وشعبا باليوم الوطني، اليوم الذي التحمت كافة مناطق وقبائل الوطن مع قيادتها، وأصبح ذكرى غالية يشعر معها المواطن بالفخر والاعتزاز لما تحقق منذ فترة التأسيس، من رخاء اجتماعي وازدهار اقتصادي، وتطور علمي وتقني وصناعي وتجاري، جعل المملكة واحدة من أهم عشرين دولة في العالم تقود الاقتصاد العالمي وتؤثر فيه.
وبين النعيمي:"لا شك أن المملكة، في يومها الوطني المجيد، تثبت للعالم أجمع، من عام لآخر، أهميتها وتأثيرها الإقليمي والدولي، واستمرارها في الأخذ بسياسة التوازن في تعاملها مع القضايا السياسية والاقتصادية؛ وذلك على المستوى الإقليمي والدولي.كما أن ما يتمتع به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حفظه الله، من رؤية عميقة ونظرة ثاقبة، ومن خلال موقعه كقائد للبلاد، وكرئيس للمجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن، جعلته يوجه باستمرار إلى كل ما يخدم الاقتصاد السعودي بشكل عام، بما في ذلك القطاع البترولي، لكي تحافظ المملكة على مكانتها البترولية المتميزة كأكبر مصدر للبترول في العالم، وأكبر دولة تمتلك طاقة إنتاجية فائضة في العالم، فضلا عن زيادة الاحتياطيات البترولية، وزيادة إنتاج المملكة من الغاز الطبيعي من أجل الاستخدامات المحلية.
كما أن المملكة شهدت تطورا لافتا في مجال الاستثمار في الصناعات التعدينية، حيث شهد قطاع التعدين في المملكة تطورات كبيرة، بإنشاء مدينتين صناعيتين هما:مدينة رأس الخير للصناعات التعدينية، على الخليج العربي، لاستثمار موارد الفوسفات والبوكسايت في المملكة، ومشروع الملك عبدالله لتطوير مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية، في منطقة الحدود الشمالية.
وأضاف النعيمي :"لاشك أن هاتين المدينتين الصناعيتين، ستوفران تنويعا لمصادر الدخل الوطني، فضلا عن توفير الفرص الوظيفية للمواطنين، وتقليص معدلات البطالة، إضافة إلى رفع متوسط دخل العائلة في المملكة.
وتهتم حكومة المملكة العربية السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله، بالتنمية الصناعية لكافة مناطق المملكة، فبالإضافة إلى مشروعي رأس الخير ووعد الشمال، اللذين أشرت إليهما، فإننا نعمل الآن على إنشاء مشروع صناعي ضخم في منطقة جازان، يشتمل على مصفاة متقدمة بطاقة تكريرية تصل إلى أربعمائة ألف برميل يوميا، ومنتجات ومصانع بتروكيميائية، ومشاريع تعدينية، وسيتم إنجازها، بإذن الله في غضون أربع سنوات.وهذه الإنجازات البترولية والتعدينية، جاءت مواكبة للاهتمام بالأبحاث والدراسات العلمية، من خلال إنشاء مركز الملك عبدالله للبحوث والدراسات البترولية في مدينة الرياض والذي كان أحد اهتمامات خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله.فلا يخفى على أحد عناية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ــ بالعلم والعلماء؛ وذلك بإنشاء العديد من الجامعات العلمية المتميزة، من بينها جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية التي لم تقتصر على الجانب العلمي فحسب، بل ركزت على البحوث والدراسات التطبيقية والاختراعات العلمية، حتى أصبحت منافسة للجامعات العالمية، مع العمل على استثمار منجزها البحثي التطبيقي من خلال ربط نتائجه بالتصنيع، بحيث يتم تطبيق بعض الدراسات وتحويلها إلى منتجات تقوم المملكة بتصديرها إلى الخارج.
وختاما، لا يمكن أن نختزل النمو والازدهار الاقتصادي في المجالين البترولي والتعديني، في يوم الوطن، من خلال هذه الكلمة الموجزة، ولا أن نفي بوصف مشاعرنا بهذه المناسبة، واعتزازنا وفخرنا بتحقق بعض طموحاتنا. نسأل الله سبحانه وتعالى أن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار والرخاء في هذه البلاد ، وأن يساعدنا على تحقيق آمال خادم الحرمين الشريفين وتطلعاته، في خدمة الوطن والمواطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان