السبت, 3 جمادى الآخر 1442 هجريا, الموافق 16 يناير 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى “الصحة”: تسجيل 5 وفيات و140 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 159 حالة وزير التعليم يوجه باعتماد الخطة الدراسية المطوّرة للتعليم عن بُعد للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة خلال الفصل الدراسي الثاني “غرفة الرياض” تعلن إتاحة توثيق جميع معاملات “شرطة الرياض” إلكترونياً عبر “بوابة أعمالي” خلل فني يصيب «أبشر».. و«الجوازات»: تواصلوا مع الدعم الفني وزير الخارجية: تبادل السفراء بين الرياض والدوحة خلال أيام قليلة اعتبارًا من اليوم.. الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى الدمام بتوجيهات سمو أمير المنطقة وسمو نائبه.. محافظ بيش يتفقد الخدمات المقدمة لزوار الكورنيش الجديد “الموارد البشرية” تعالج 3.5 ألف قضية وتعيد 20 مليوناً لأصحابها بالشرقية الشهر الماضي الدكتور الضلعان: خريجو كليات “التربية الخاصة” غير مؤهلين عملياً للتعامل مع مرضى التوحد أمطار رعدية ورياح نشطة وأتربة مثارة.. “الأرصاد” تصدر تنبيهات خاصة بهذه المناطق إنشاء شركة عملاقة للنخيل.. “البيئة ” تبحث مع “غرفة حائل” مقترحات لخدمة المزارعين وتسويق منتجاتهم أدناها في طريف.. المسند: يوضح درجات الحرارة الصغرى المسجلة فجر اليوم بالمملكة

ولي العهد: من راهنوا على زعزعة استقرار دولتنا وضعف ولاء مواطنيها خسروا

الزيارات: 426
التعليقات: 0
https://www.athrnews.org/?p=10519
deman
أخبار محلية

أكد ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز أن كل المراهنين على زعزعة استقرار المملكة خسروا من الجولة الأولى وكذلك كل من راهن على ضعف ولاء المواطنين لبلدهم.

وأوضح سموه في كلمة له اليوم (الأحد) بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثالث والثمانين للمملكة أن هؤلاء المراهنين نسوا أن ركائز الدولة مشتركة مع قيم الأفراد وأن هذه الدولة قامت على سواعد أجدادهم، فصنعوا الوحدة وحافظوا عليها في بلد صالح يواصل تحكيم شرع الله وإقامة العدل وحفظ الحقوق.

وأضاف أن ذكرى اليوم الوطني تحل اليوم والجميع ينعم بالأمن والأمان والتنمية والاستقرار تحت قيادة خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي سخّر طاقات الدولة وأجهزتها ومواردها بعزم وإصرار لخدمة الوطن والمواطنين.

ولفت إلى أن استقرار الدول هو أهم عوامل الازدهار والرقي الحضاري، ذاكرا أن الاستقرار يضمن تطبيق القوانين ويحفظ الحقوق، وهو الذي يهيئ بيئة العمل والإنتاج الآمنة التي تحفز النمو وتشجع على الاستثمار وتخلق المزيد من فرص العمل وفرص التطوير والتوسع.

ونوه إلى أن ضمان الاستقرار وديمومته لا يأتي بالتمني بل بالعمل الجاد لإقامة العدل بعمل منهجي منظم يقوّي مؤسسات القضاء وأجهزة الرقابة ويفعّل أدوات رصد الفساد ويعزز مبادئ النزاهة وينشر ثقافتها ويضمن بالتشريعات والأنظمة والقوانين حقوق المواطنين وكرامتهم وأموالهم وأعراضهم، مشيرا إلى أن المملكة لا تألو جهداً في تحقيق ذلك.

ونبه سموه إلى أن التركيز على النقائص والعيوب بوجه يفوق المحاسن والمزايا أمر معتاد، لكن يجب ألا يسيطر هذا الشعور المحبط فيمنعنا من العمل والإنتاج، مبيناً أن الدولة تجتهد دون كلل في تحقيق رفاهية المواطنين وتتلمس مواطن القصور في قضايا الإسكان وتوفير فرص العمل والرعاية الصحية وجودة التعليم وكفاءة عمل الأجهزة الخدمية وأن المطلوب منحها الوقت والفرصة.image

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>