السبت, 11 صفر 1443 هجريا, الموافق 18 سبتمبر 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى بريطانيا تزيل 8 دول بينها مصر وعمان من «القائمة الحمراء» وزير الرياضة يتفاعل مع الإعلان عن كأس موسم الرياض “الصحة” توضح فوائد وضع الباركود ثنائي الأبعاد على المنتجات في الصيدليات هل يمكن تسجيل “مستخدم جديد” في حال وجود الشخص خارج المملكة؟.. “توكلنا” يجيب “الأمن البيئي” تضبط مخالفَيْن لقيامهما بتجريف التربة دون تصريح بمكة أمانة الرياض تطلق مبادرة تعزيز البُعد المحلي في مسميات طرق وشوارع العاصمة “الأهلي” لا يعرف للفوز عنوانًا.. تعادل مع “الفتح” “إحكام” تُنهي توصياتها حول عدد من طلبات التملك بجازان وتُتيح الاعتراض “المطلق”: يجب استئذان الفتاة من والدها عند الخروج من المنزل وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة عن عمر ناهز الـ84 عامًا شاهد.. صورة تجمع وليّ العهد والشيخ تميم و”طحنون بن زايد” وزير الشؤون الإسلامية: اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم..وطهرنا المنابر من أصحاب التوجهات

الآ يكفي ياسمو وزير التربية والتعليم ؟

الزيارات: 1080
التعليقات: 0
https://www.athrnews.org/?p=111
athrnews
مقالات

[caption id="attachment_112" align="aligncenter" width="110"]سامي أبودشسامي أبودش[/caption]

الآ يكفي ياسمو وزير التربية والتعليم معاناة خريجات الكليات المتوسطة , والتي قد إستمرت لأكثر من عشرين عاما ؟وما قد تجرعوه طيلة تلك السنوات الماضية وحتى يومنا هذا , وما قد عانوه أيضا من ظلم وقهر وتهميش , وأن تكون سببا كافيا ومقنعا ,بل وحل عاجل ومن دون أي تأجيل أو تأخير أو حتى إنتظار , لأن تغلق أو تنهي مآساة تسعة الآف خريجة منهن , وذلك بتوظيفهن كادفعة واحدة كأقل تعويض لهن , وحتى يتم قفل أو إغلاق هذه القضية تماما , والتي مازالت متأزمة ولم يتم حلها بشكل إيجابي وفعال.

لقد عانين أخواتنا الخريجات كثيرا , وكذلك فقد صبرن كثيرا , حتى أنهن قد أستبعدن من جدارة , و بالرغم من ترشيحهن , إلا أن السببما كان إلا لمايحملونه من شهادات الآ وهي شهادة الكليات المتوسطة ( شهادة الدبلوم) , بالإضافة إلى حرمانهن من حافز بسبب كبر أعمارهن , فمنهن اليتيمة , ومنهن الأرملة , ومنهن المطلقة , ومنهن ممن تعول أسرة بأكملها .

ولهذا وبعد كل ما قد سبق ذكره , فمازال الأمل بالله أولا ثم بيد سموكم الكريم , لأن تراعوا لظروفهن أولا , وأن تحلوا قضيتهن من قلبكم كثانيا , قبل أن يكون الحل أو القرار نابع من عقلكم , فتكفيك دعوة تسعة الآف خريجة منهن كمظلومات في علم الغيب , لأن يسألوا الله العلي القدير بأن يحفظكم ويرعاكم وأن يطيل في عمركم , وأن تكون لنا ولهن ذخرا عاليا وشامخا , ووفقنا الله وإياكم ودمتم .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان