السبت, 11 صفر 1443 هجريا, الموافق 18 سبتمبر 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى “الأمن البيئي” تضبط مخالفَيْن لقيامهما بتجريف التربة دون تصريح بمكة أمانة الرياض تطلق مبادرة تعزيز البُعد المحلي في مسميات طرق وشوارع العاصمة “الأهلي” لا يعرف للفوز عنوانًا.. تعادل مع “الفتح” “إحكام” تُنهي توصياتها حول عدد من طلبات التملك بجازان وتُتيح الاعتراض “المطلق”: يجب استئذان الفتاة من والدها عند الخروج من المنزل وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة عن عمر ناهز الـ84 عامًا شاهد.. صورة تجمع وليّ العهد والشيخ تميم و”طحنون بن زايد” وزير الشؤون الإسلامية: اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم..وطهرنا المنابر من أصحاب التوجهات وكيل “الصحة”: ليس من المنطقي حصول عموم المجتمع على جرعة ثالثة من اللقاح أمر ملكي بتطبيق عقوبات على كل من يشغل المتسللين للمملكة لا تزيد على 5% من قيمة المطالبة وبحد أعلى مليون ريال ..”الوزراء” يقر نظام التكاليف القضائية تضمن حالات كف اليد وتحويل موظفين لـ”مكافحة الفساد”.. تعرّف على نظام الانضباط الوظيفي

في هذا الزمان .

الزيارات: 1115
التعليقات: 0
https://www.athrnews.org/?p=123
athrnews
مقالات

في هذا الزمان .

في هذا الزمان , والذي قد عرف عنه بأنه لم يقتل إلا الأحبه , زمان قد قست فيه القلوب حتى أصبحت كالحجر , وأصبح فيه الحب مهنة شريفة وسهلة الصنع للكاذبين والمخادعين , زمان قد عرف عنه بندرة الصداقات وبشح الأصدقاء , زمان قد أتت فيه أمة يحبون فيه خمس وينسون خمس , كاحب الدنيا ونسيان الآخرة , وحب المال و نسيان الحساب , وحب المخلوق ونسيان الخالق , وحب النساء ونسيان الحور , وحب القصور ونسيان القبور , وحب المعصية ونسيان التوبة .

في هذا الزمان , حيث أصبحت فيه السنوات تمر كالشهر , والشهر يمر كاليوم , واليوم يمر كالساعة , والساعة تمر كالثواني , سنوات أصبحت خداعات يكذب فيها الصادق , ويصدق فيها الكاذب , ويؤتمن الخائن ويخون فيها الأمين , وينطق فيها الرجل التافه السفيه الذي يتكلم في أمر العامة .

في هذا الزمان , والذي قد كثرت فيه المساجد , وقل به المصلون , زمان قد أصبح فيه الإهتمام الزائد بالآخرين سببا لأن يفقدك كرامتك , وينسي لك معروفك , وينكر أو يجحد كل عمل خير لك أيا ومهما كان قد قدمته أو حتى أخرته , زمان قد كثر فيه الفساد , وضاعت فيه الحقوق , ويكثر فيه الحلف الزائف لنيل المراد , زمان يبيع فيه الأخ أخيه , ونفران الأبناء من أهاليهم , وبطش الوالدين لأبنائهم , زمان تكثر فيه العقوق , وتظهر فيه الوساوس المؤدية بكثرة الإنتحار , وبظهور جرائم القتل والتعذيب , وبغلبة الدين وقهر الرجال , وبتقلب الحال والأحوال , فأي زمان هذا قد صرنا إليه ؟ وأي حال قد وصلناه وإلى ما نحن عليه اليوم ؟ فرحماك ربي , رحماك ربي .11

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان