السبت, 2 صفر 1442 هجريا, الموافق 19 سبتمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى المالية تقر لائحة رسوم تراخيص مزاولة أعمال الصرافة «البنوك السعودية» تنصح عملاءها بتجنب حيلة جديدة للتصيد الإلكتروني حساب المواطن يوضح موقف «أصحاب السجلات التجارية» من عودة الدعم 3 خطوات لضمان سلامة إطارات المركبة خلال الـ24 ساعة الماضية.. أمريكا تسجّل 839 وفـاة ونحو 43.500 إصابة جديدة بـ”كورونا” ترامب: لقاح فيروس كورونا سيكون متوفراً خلال 24 ساعة محلل اقتصادي: نظام الكفيل أحد أسباب التستر التجاري طقس السبت: سحب رعدية ممطرة ورياح نشطة على عدد من المناطق رئيس الوزراء البريطاني: لا مفر من موجة ثانية لكورونا.. وقد نلجأ إلى الإغلاق الرياض تحتل المركز 53 عالمياً في مؤشر تصنيف المدن الذكية “واتس آب” يطلق ميزة استخدام بصمة الإصبع لفتح التطبيق الحكومة اليمنية تدعو إيران للكفّ عن دعم ميليشيا الحوثي بالأسلحة

إلى من يهمه الأمر ( لماذا جازان بالذات )

الزيارات: 1374
تعليقات 3
إلى من يهمه الأمر ( لماذا جازان بالذات )
https://www.athrnews.org/?p=14166
athrnews
مقالات

ناشلل

جازان، هذه المنطقة الرائعة، التي تقع في الجزء الجنوبي الغربي من الوطن الغالي على قلوبنا، أهلها أهل كرم ونخوة وشجاعة، يحبون وطنهم أكثرمن أي شي آخر، ولا أقول هذا الكلام مجاملة أو مداهنة، لا والله، ولكنها عين الحقيقة وكبدها، وهذا بالمناسبة ليس كلامي وأنا المنتمي لهذه الأرض الطاهرة والبقعة الغالية من بلادي، ولكن هذا الكلام يقوله كل من سكن جازان وعرف أهلها وشعبها الطيب والبسيط، وكل من جاور وعايش فرد من جازان، في أي بقعة من المملكة العربية السعودية، لابد وأنه يحتفظ لهم بالحب والإحترام، فكيف لو عاش بيننا ورأى كرم الأهالي وبساطتهم .. دعونا نتجاوز كل هذا، فهذا يعرفه الجميع ولايحتاج لمثل هذه المقدمات، ولكنه مدخل الى موضوع يشتكي منه أهل جازان عامة، ويعتبر دخيل عليهم، فهذا الشعب الطيب لايُكافىء إلا بالطيب، ولكن مؤخراً بدأ ينخر كـ السوس في أجساد هذا المجتمع شيء ما، وغريب على أهل هذه المنطقة، ألا وهو "الفساد"!!! عفواً ماذا قلت "الفساد"؟؟ نعم نعم .. إنه  الفساد آفة المجتمعات، وبداية إنهيار التنمية في كل مدينة، بل إنه الانهيار التام وليس البداية، فما أن يبدأ إلا وينتشر إنتتشار النار في الهشيم، وهذا مايحدث لدينا في جازان، فأصبح كل من لايؤدي عمله على الوجه المطلوب في أي مدينة من مدن المملكة العربية السعودية أو مُحافظاتها وكذلك قراها، تكون جازان هي المستقبل الذي ينتظره، ويكون كرمنا أرحب من أي مكان، ونستقبلة بالورد والحب مُكرهين ومجبورين على ذلك، من غير حول لنا ولا قوة، ولاأعلم من ذلك الذي يقبع خلف مكتبه ويوقع على قرار نقل مخطئ أو مقصر الى جازان، ولا أعلم من الذي اعطاه فكرة بأننا لانتمني الى هذه الدولة الكبيرة والغالية على قلوبنا، وأن من أبسط حقوقنا أن يتولى مؤوسسات الدولة في جازان رجال على قدرمن الكفاءه والمهنية العالية ..  دعونا نتكلم بصراحة وعلى المكشوف وبالأسماء، وأُخبركم بـ آخر هؤلاء القادمين إلينا ألا وهو الاستاذ / محمد الشايع !! وهو الذي كان قبل قدومه الينا رئيس بلدية حفر الباطن، وهنا دعونا نتكلم بصراحة وبكل جرأة، فسيرته الذاتية لاتبشر بخير أبداً، وكذلك لاتبشر بتطوير جازان، ولا حتى بتقديم أبسط الخدمات فضلاً عن تحسينها، بل أن القناعة وصلت عند اهل جازان، وهم يرددون "اللهم أكفنا شره"!! ناهيك عن آمالهم بتطوير مدينتهم، فأهل حفر الباطن وبحكم سعة صدورهم التي يُضرب بها المثل بقولهم "خل صدرك شمالي"، لم يطيقوا ويصبروا على مافعله الشايع رئيس بلديتهم الأسبق بمحافظة حفر الباطن، وأما الآن وقد أنتقل "طيب الذكر" الأستاذ محمد الشايع وأصبح أميناً  في جازان، ياترى ماذا سيفعل أهل جازان، هل لابد لهم أن يتظاهروا ويطالبوا بإقالة الشايع كما فعل أهل حفر الباطن قبل ذلك، وأثمرت هذه المظاهرة عن تحقيق طلبهم، وبالتالي تم  نقلة  "تأديبياً" الى جازان، وهنا لوسألت طالب الصف الأول أبتدائي ناهيك عن الرجل العاقل البالغ عن معنى هذا النقل التأديبي؟ فـ بكل تأكيد سيجيب ويقول لك "أن الفساد سينتقل من حفر الباطن الى جازان"، وستكون جازان أسوء من حفر الباطن أيضاً، ولكم أن تتخيلوا  أن أهالي حفر الباطن وعبر مواقع التواصل الإجتماعي من فيسبوك و تويتر أرسلوا رسائل العزاء لنا في جازان، والجميع أصبحوا يقولون لنا بصوت واحد "كان الله في عونكم" و "عظم الله أجركم على ماأبتلاكم به"، ونحن بدورنا لانعلم ماذا نفعل!
كما يعرف الجميع بأن الفساد مرضٍ معدٍ، وينتقل بين ضعاف النفوس بشكل كبير، وكما يعلم الجميع بأن النفس أمارة بالسوء، والشيطان لم يمت، وكل هذه المؤشرات توحي بأن الفساد سيزداد عن ذي قبل، وفوق ماهو منتشر وقوي، بالتأكيد سيزداد أكثر وأكثر، وأنا هنا لاأتهم الشايع بشيء، لاوالله، فأنا لاأعرف الشايع إلا بإسمه، وحتى صورته لم أتشرف برؤيتها بعد، ولكن كما يقال بالأمثال "الكتاب واضح من عنوانه"، فأهل حفر الباطن وهم "أصحاب الصدور الشمالية" لم يتحملوا وجوده بينهم، بل والأمر أصبح على مرأى كُل مسؤول وهم يقومون برسائل المواساه والتعزية على الملأ، فهنا نحن بحاجة الى وضع خطوط حمراء على هذا القرار، ولماذا جازان بالذات؟ وليست هذه المرة الأولى ؟ ولن تكون الأخيرة، فقبل الشايع تم نقل موظفون نقل تأديبي الى هنا، بدايةً من الصحة الى المؤوسسات الحساسة الأخرى، ومن يسكن جازان يعرفهم بالأسماء! وبدوري أطرح هذه السؤال : هل كل فاسد يُخل بواجبه يتم نقله الينا ؟؟ عجباً والله! نحنا هنا بـ جازان لاينقصنا الفساد، ناهيك عن أن ينقل كل عام شخص من خارج المنطقة يقولون بأنه أتى الى هنا كـ "نقل تأديبي"، ووهذا المصطلح لتخفيف الصدمة، وكان من المفترض أن تسمى "نقل فاسد الى جازان"! الفساد كما قلت مرض معدي، ينتشر كـ إنشار النار بالهشيم، ولابد من أستئصاله من جذورة، لا كما هو الحاصل حالياً، ينقل موظف من أقصى الشرق الى أقصة الغرب وانتهى الأمر، وذلك بحجة معالجة الفساد، يجب ان يعاقب الفاسد مهما كان، ولاتكفي العقوبة التي لاتضر ولاتعطي درساً في المرات القادمة، بل يجب أن تكون قاسية وقاسية جداً، ومالمانع أن تصل حد السجن أو الفصل أو الأثنين معاً، صدقوني لو كان العقاب مناسباً، لما فكر كل سارق وفاسد بأن يفعل فعلته المشينة قبل أن يفعل، بل سيفكر مرات عديدة وعديدة، ولكن الآن وقد أختلط الحابل بالنابل فأسهل شيء هي أن يسرق من يسرق ويفعل مايريد، ولدينا وبكل صراحة، العقوبات لاتتناسب مع السرقة، ولنا في أحداث "سيول جده" شاهداً حياً على ذلك .

ختاماً يعلم الله أن كل هدفي وغاية مرادي هي أن يعيش المواطن الذي يسكن جازان،  كأي مواطن في هذه البلاد الغالية بحقه كاملاً، دون منغصات وبلا ترجي وتسول من أحد، فبلادنا الغالية لم تقصر على مواطنيها بشيء، بل على العكس تعطي بسخاء وكرم غير محدود، وأميرنا الغالي أمير جازان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقف قلباً وقالباً مع المواطن ويدعمه بكل مايستطيع، وأنا من خلال هذا المقال أُناشٍد أميرنا المحبوب بوضع حد لهذه القرارات العشوائية والإرتجالية، التي لاتنم عن دراسة وافية ومستفيضة، بقدر ماهي حلول سريعة ومؤقته وبالنهاية المتضرر من كل هذا القرارات نحن هنا في جازان، وكان الله في عوننا .
بقلم / أحمد ناشب

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    غيور ومقهور

    ابناء جازان هم من رضي بالذل والهوان لم يحركو ساكن لايختلف باقي المناطق عن جازان بشي سوا اهلها الذين اذا تكلم الشخص منهم حرك اقوام وجازان اذا تكلام اسكتوة اقوام هنا الفرق ​فـ♡ـي جازان الذل والهوان

  2. ٢
    ابو فايز

    منذو الازل وحازات منفﯽ للمنقولين تأديبي ومن لا يستفاد منهم

  3. ١
    عنيد الهوى

    عيدكم مبارك
    يا أخي الكاتب اقدر فيك الشاعه في الكتابه كما سبقك فيها الأستاذ الاعجم
    ولكن اللذين نقلوا الفاسد إلينا هم شركائه فياما اهداهم من أراضي فلا يقدرون في فصله او حتى إحالته للتقاعد
    فما نقول إلا
    لا حول ولا قوة الا بالله عدد ما خلق وملء ما خلق
    عسى الله يغير الحال إلى المأمول
    وشكراً

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان