الاثنين, 23 ذو الحجة 1442 هجريا, الموافق 2 أغسطس 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى “مكافحة الفساد” ترد على المتداوَل بشأن توقيف مهربين لقطع أثرية نادرة النيابة: غرامة 500 ألف ريال عقوبة عدم الإفصاح عن السفر للدول الموبوءة “التعليم”: الدراسة حضورية للمرحلتين المتوسطة والثانوية لمن حصلوا على جرعتين من اللقاح دخول قرار قصر مهن خدمة العملاء عن بُعد على السعوديين حيز التنفيذ إمارة جازان : تبدأ بتطبيق قرار التحصين شرطاً لدخول إمارة المنطقة والمحافظات والمراكز التابعة انطلاق المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور 5 أغسطس سوق الأسهم يغلق مرتفعاً عند 11066.93 نقطة هيئة المهندسين تُنفّذ جولات رقابية على أكثر من 383 منشأة هندسية في عدة مناطق بالمملكة (22042) إحصائية مخالفات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا “الصحة”: تسجيل 12 وفاة و1084 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 1285 حالة «الصحة»: الاستثناء الطبي من لقاحات «كورونا» يكون بموجب تقارير طبية الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 10 مساجد بعد تعقيمها في 4 مناطق

70% من مخططات المشاريع غير مطبقة والمقاولون وراء أخطاء التنفيذ

الزيارات: 427
التعليقات: 0
70% من مخططات المشاريع غير مطبقة والمقاولون وراء أخطاء التنفيذ
https://www.athrnews.org/?p=14407
ahmed mohamed rageh
أخبار محلية

 

5

كشف أمين عام هيئة المهندسين السعودية الدكتور غازي العباسي أن مشكلة المشاريع المتعثرة ستستمر؛ وذلك لأن المكاتب الهندسية الاستشارية لا تقدم مشاريع هندسية متكاملة، وإنما تقدم الحد الأدنى من المخططات، وهو ما عده من الأخطاء التي ساهمت في هذا الأمر.

وعن الأسباب التي أدت إلى ذلك، بين العباسي أن بخس أصحاب المشاريع في إعطاء المكاتب الهندسية الاستشارية أتعابها وحقوقها التي تتراوح بين ثلاثة إلى 10 في المئة حسب قيمة المشروع هو السبب في ذلك، قائلا «إن ما يحدث حاليا هو إعطاؤهم نسبة (نصف) في المئة من قيمة المشروع، وأن هذا هو السبب الرئيسي الذي أدى إلى رداءة المشاريع وتعثرها، نظرا لقيام المكاتب الاستشارية بتقديم مخططات ذات حد أدنى.

وبين العباسي أن أكبر أدلة على رداءة تنفيذ المشاريع والتي ساهمت في تعثرها هو أن 70 في المئة من المخططات الهندسية المرسومة على الورق ليست مطبقة على أرض الواقع في المشاريع المنفذة، لوجود نواقص بالمخططات وهذا ما يدفع المقاول إلى إكمال نواقص المخططات بنفسه، ولهذا تعتبر أكثر المباني مشيدة على طريقة المقاول لا التخطيط الهندسي، مضيفا أن المقاول هو المسؤول عن أخطاء جودة التنفيذ، وليس أخطاء جودة التصميم.

وأفصح أنه خلال الثلاثين سنة الماضية معظم المخططات الهندسية التي سلمت من قبل المكاتب الاستشارية ناقصة، مضيفا بقوله: للأسف أصبح العرف لديهم تقديم مخططات ناقصة.

وقال: هناك جهل مركب عند المهندسين، ولابد من توعيتهم بحقوقهم حتى يقدموا عملا متكاملا، مشبها العمل الحالي للمهندسين كالبيض الفاسد، وأنه يجب إعطاؤهم حقوقهم كاملة لضمان جودة عملهم.

وقدر حجم المشاريع المتعطلة سنويا بـ 400 مليار ريال، وأن خسارة تعويض تعثر هذه المشاريع يكلف أصحاب تلك المشاريع كثيرا، مطالبا بتوعية الناس بحقوقهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان