الثلاثاء, 9 ربيع الآخر 1442 هجريا, الموافق 24 نوفمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى تعليم جازان يحتفي بالذكرى السادسة للبيعة بتقديم لوحات وطنية مدراء فروع وزارة البيئة والمياه والزراعة للقطاع الجنوبي يجتمعون بجازان مصدر مسؤول في وزارة الطاقة : نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف التعادل الإيجابي يحسم موقعة الأهلي والشباب .. في قمة ” الكلاسيكو “ أكثر من 143 ألف مستفيد من خدمات عيادات تطمن ومراكز تأكد في جازان في مباراة البطاقات الحمراء.. القادسية والباطن تعادل مثير مباراة دراماتيكية.. “الفيصلي” يرفض الاستسلام ويتعادل بهدف قاتل أمام “الاتحاد” بهدفي الزين وفوزير.. الرائد يسقط أبها بثنائية ويقفز لمربع الكبار متحدث «الصحة»: المملكة ستكون من أوائل الدول الحاصلة على لقاحات كورونا “الاتصالات” تصنف مقدمي خدمات الاتصالات حسب الشكاوى وفق نتائج الربع الثالث من 2020 متى سيتوفر لقاح كورونا؟.. متحدث الصحة يُجيب «نيوم» يعلن منح 55 منحة لدراسة صناعة الأفلام.. إليك رابط التقديم

صرف الراتب بالميلادي يفقد الموظف أجر 15 شهراً كل 40 سنة

الزيارات: 1032
التعليقات: 0
صرف الراتب بالميلادي يفقد الموظف أجر 15 شهراً كل 40 سنة
https://www.athrnews.org/?p=179802
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية


لفت مختصون ومحللون ماليون إلى أن الموظفين والعاملين بالقطاع الخاص يخسرون أجر 11 يوماً من رواتبهم سنوياً وأجر 15 شهراً كل 40 سنة عمل، لاعتماد شركاتهم صرف الراتب بالتقويم الميلادي بدلاً من الهجري الذي تعتمده الدولة.

ويرى المحلل المالي حسين الرقيب أن صرف الرواتب بالتقويم الميلادي فيه إجحاف لموظفي الشركات، لفقدانهم 11 يوماً من رواتبهم سنوياً وراتباً وربع الراتب من حقوقهم وسنة وثلاثة أشهر من عمرهم التقاعدي.

وأوضح أن الشركات تهدف من التحول للصرف بالتقويم الميلادي إلى توفير 11 يوماً سنوياً، لأن السنة الهجرية 354 يوماً والميلادية 365 يوما، كما أنها تستفيد بتوفير ما يقارب راتباً وربع الراتب مع البدلات والمزايا من مكافأة نهاية خدمة الموظف في مدة خدمة 40 سنة، مطالباً بتعويض موظفي تلك الشركات عن هذا الضرر، واحتساب السن التقاعدي على عدد سنوات الخدمة بالتقويم الهجري.

فيما دافع الاقتصادي الدكتور سالم باعجاجة عن الصرف بالتقويم الميلادي، باعتباره أكثر انضباطية، ومتوافق مع جميع الأنظمة المالية، خصوصاً في القطاع المصرفي، علاوة على أنه نظام عالمي يُمكن للعمالة الأجنبية، البالغة أكثر من 10 ملايين بالمملكة، التعامل معه بسهولة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان