الجمعة, 10 صفر 1443 هجريا, الموافق 17 سبتمبر 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى سمو الأمير محمد بن ناصر : تسجيل “جزر فرسان” في اليونسكو تأكيد لاهتمام القيادة بإبراز حضارة المملكة وتراثها وثقافتها اعتراض وتدمير مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيا الحوثي نحو جازان بيان مشترك بين “SSC” و “MBC” لحسم أزمة صعوبة نقل المباريات ارتفاع عدد جرعات لقاح كورونا إلى 40.3 مليون.. و17.4 مليون شخص تلقوا جرعتين متحدث “التعليم”: العام الدراسي يبدأ باختبارات لمهارات الطلبة ومستوى تحصيلهم للمرة الأولى بالنيابة عن المملكة.. بيان من “الرباعية” حول الأوضاع اليمنية شرطة الرياض: القبض على (4) مقيمين ارتكبوا جريمة جمع الأموال من مخالفي نظامي الإقامة وأمن الحدود القوات الخاصة للأمن البيئي توقف (4) مخالفين لنظام البيئة لقيامهم بإشعال نار في غير الأماكن المخصصة لها “بوابة الدرعية” و”جاهز” توقعان مذكرة تفاهم الصيد بالصقور.. إرث تاريخي يبرز خلال معرض الصقور السعودي الدولي “الاتصالات” تطلق خدمة التجوال المحلي في قرى وهجر الرياض والقصيم الدكتور العمري يباشر مهام عمله محافظاً لضمد

القرني : أعتذر للسوريين وأنصح شباب السعودية بعدم الذهاب إلى السعودية

الزيارات: 568
التعليقات: 0
https://www.athrnews.org/?p=1922
athrnews
أخبار محلية

فهرس111

قال الشيخ عوض القرني –الداعية الإسلامي- إن الحرب في سوريا ليست طائفية كما يذكر البعض بل نحن أمام مشروع سياسي خطير تقوده إيران, وأن سوريا جزء من إيران- كما تزعم هي- ويقول بعض علماء الشيعة إذا لم يتحقق ذلك سنعود 1500 عام للوراء.

وأضاف : بعضهم يُخطط ليس على سوريا فحسب بل يسعون ليهيمنوا على السعودية واليمن لأن فيها مصالح إستراتيجية وشعائر دينية!

وأثنى القرني على بيان علماء المسلمين الأخير الصادر من القاهرة، لكنه استدرك عليهم بأن عينية الجهاد بالنفس ليست متحققة، وطالب القرني بدعم السوريين بالمال والسلاح بكل الوسائل المتاحة, ووجه كلمة للعلماء بأن يقتربوا من الشباب فهناك فجوة بين العلماء والأجيال الجديدة.

جاء ذلك ببرنامج حراك الذي يقدمه الزميل الإعلامي عبدالعزيز قاسم وكان بعنوان (وماذا بعد تسليح المعارضة في سوريا؟) حيث استضاف نخبة من الشرعيين والمفكرين والسياسيين ومنهم الدكتور عوض القرني والمحلل السياسي الدكتور عادل العبدالله والمحلل السياسي الدكتور محمد صنيتان الحربي والعالم الشيعي في لبنان علي الأمين.

و اعتذر الشيخ الدكتور عوض القرني لإخواننا في الشام لخذلانهم, كما شكر العلماء الذين اجتمعوا في مصر وأصدروا البيان وأعلنوا فيه النفير, والواجب علينا أن نعمل بما نقول؛ وأضاف قائلا: لدي ملحوظة:

من خلال تواصلي مع العديد من القادة والعلماء السوريين أنهم لايحتاجون جهاداً بالنفس الآن إلا إذا كانوا قادة في التخطيط أو التدريب أو عندهم مهارات نوعية محددة, أما أن ندفع شبابنا إلى هناك فهم لايحتاجون ذلك الآن.

ثم استكمل الشيخ عوض القرني:

وعندما تسألون وماذا بعد التسليح, أين هو التسليح الذي تتحدثون عنه؟!

الغرب ليس لديه مشكلة في تغيير النظام بشرط ألا يكون من الإسلاميين, وبعض الدول الإسلامية أيضاً تتخوف من ذلك.

ثم أضاف أن العلماء اجتمعوا وتحركوا ولم يستأذنوا من أمريكا كما يفعل بعض السياسيون, وأن بعض الدول لديها خطوط حمراء من أمريكا لاتستطيع تجاوزها بخلاف العلماء الذين لا يفعلون إلا ما يأمرهم به دينهم. وأن الواجب عليهم دائماً أن يكونوا في المقدمة ولا ينتظرون إشارة من أحد.

يقول صلى الله عليه وسلم: ( ليس المؤمن من بات وجاره جائع) فما بالكم بالشعب السوري وهم يعانون أشد المعاناة.

وفي رده على اتصال علي الأمين- أحد علماء الشيعة في لبنان- عندما انتقد دعوة العلماء السنة للجهاد في سوريا بأن ذلك يزيد النار اشتعالاً, وانتقد الأمين بشدة (حزب الله) إثر تدخله السافر في سوريا مُعتبراً ذلك تدخلاً في شئون الغير ومن مات منهم لايعتبر شهيداً!

قال القرني: أنا مع حقن الدماء لكن ضد المثاليات, خاصة مع شعب انتهكت فيه كل الأعراف الشرعية والأخلاقية, فحقن الدماء يُوجه للنظام الظالم الذي سحق شعبه.

ثم ذكّر بأن الشعب السوري خلال ستة أشهر من بداية الأزمة وهو يردد “سلمية..سلمية” لكن النظام كان يقصفهم بالدبابات والطائرات!

واختتم حديثه برسالة لإخواننا في بلاد الشام: إذا انتظرتم نُصرة من أمريكا أو من الحكومات العربية فأنتم تتعلقون بالوهم, توكلوا على الله تعالى, وتواصلوا مع الشعوب وأخيراً توحدوا وأجلوا المشاريع الأخرى كالسياسية وغيرها إلى مابعد الحرب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان