الاثنين, 13 صفر 1443 هجريا, الموافق 20 سبتمبر 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى «النيابة»: السجن 7 سنوات لمطلق النار في محطة الوقود محافظ ضمد يترأس اجتماع الجهات المشاركة للاحتفاء باليوم الوطني 91 ” الدكتور العمري ” يستقبل مدراء الدوائر الحكومية والمشائخ والأعيان بعد مباشرته محافظا لضمد “متحدث التجارة”: كل منشأة يتجاوز عدد زائريها 100 شخص ملزمة بإجبار زوارها على تطبيق “باركود” ما هو الترخيص الإجباري؟ متحدث “الملكية الفكرية” يجيب رسميًا.. النصر يُعلن إنهاء التعاقد مع المدرب البرازيلي مانو مينيز ارتفاع عدد جرعات لقاح كورونا إلى 40.8 مليون.. و17.7 مليون شخص تلقوا جرعتين وزير الرياضة يوجه بتسمية الجولة السادسة من دوري المحترفين بـ “هي لنا دار” الخدمات الطبية بوزارة الدفاع تُطلق النظام الطبي المركزي الموحد “الزكاة والضريبة والجمارك” تدعو المكلفين من قطاع الأعمال إلى تقديم إقرارات ضريبة القيمة المضافة “سكني”: تسليم دفعة جديدة لمستفيدي “الحاكمية” ضمن ضاحية الواجهة بالدمام تدشين مبادرة تكافل العودة إلى المدارس في الرياض بتوزيع 33 ألف حقيبة مدرسية للطلاب والطالبات

أب يودع أطفاله الثلاثة دار الحماية

الزيارات: 612
التعليقات: 0
أب يودع أطفاله الثلاثة دار الحماية
https://www.athrnews.org/?p=22512
ahmed mohamed rageh
أخبار محلية

 

3

سقط مدمن في قسم الطوارئ بمستشفى الأمل، في وقت ساد الإرباك الأجواء داخل المستشفى، بعدما كان يرافقه ثلاثة من أطفاله، والذين فوجئوا بالمشهد لتتعالى صيحاتهم وبكائهم على أبيهم، وسط ذهول المراجعين.

ويروى لـ «عكاظ» موسى الفقيه الموجه في مستشفى الأمل ومرشد الإدمان وعضو الرابطة الدولية لمرشدي سوء استخدام العقاقير، وعضو اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، قصة الأب المدمن الذي حضر إلى المستشفى طالبا العلاج وكان بمعيته ثلاثة أطفال تبين لاحقا أن والدتهم غير موجودة، وقال واصفا الحالة: كان الأب في حالة سيئة للغاية، بسبب تعاطيه جرعة عالية من الهيروين، ولا يعرف أن أبناءه يسيرون خلفه بخطوات متفاوتة ولا يعرفون لماذا جيء بهم لهذا المكان، وماذا يعني هذا المقر، ليسقط الأب أمام أعينهم فجأة من الإدمان، ليجهش الصغار بالبكاء.

وأضاف الفقيه: في حين تقرر تنويم المدمن والشروع فورا في علاجه لسحب السموم من جسمه كانت المشكلة في كيفية التصرف العاجل بشأن الأطفال، وإبعادهم عن المشهد، وأين سيتم نقلهم فضلا عن الحاجة إلى إخضاعهم لمختص نفسي، وبالفعل تم التصرف والتواصل مع مختصين في الشأن النفسي والاجتماعي، وتم نقل الأطفال لدار لحماية الاجتماعية مؤقتا، حتى تم التعرف على أقارب الزوج والزوجة وتم التواصل معهم وتسليمهم الأطفال، فيما ظل الأب يتلقى العلاج، واستطعنا أن يصل بفضل من الله إلى مرحلة جيدة من العلاج بعد أن تجاوز الخطر.

وأشار الفقيه إلى أن المتعاطي يشعر دائما بالاكتئاب والقلق وعدم الاستقرار والإحباط وتبلد الحس وانفصام الشخصية، حيث إن المخدرات تفسد العقل والمزاج خلاف ما تورثه على الصحة من إتلاف للجهاز العصبي المركزي، والجهاز التنفسي، وإصابة القلب والدورة الدموية بأمراض مزمنة، والتهاب الكبد والبنكرياس وضعف البصر وتلف الذاكرة وهلوسة السمع والبصر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان