الأحد, 12 صفر 1443 هجريا, الموافق 19 سبتمبر 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى «النيابة»: السجن 7 سنوات لمطلق النار في محطة الوقود محافظ ضمد يترأس اجتماع الجهات المشاركة للاحتفاء باليوم الوطني 91 ” الدكتور العمري ” يستقبل مدراء الدوائر الحكومية والمشائخ والأعيان بعد مباشرته محافظا لضمد “متحدث التجارة”: كل منشأة يتجاوز عدد زائريها 100 شخص ملزمة بإجبار زوارها على تطبيق “باركود” ما هو الترخيص الإجباري؟ متحدث “الملكية الفكرية” يجيب رسميًا.. النصر يُعلن إنهاء التعاقد مع المدرب البرازيلي مانو مينيز ارتفاع عدد جرعات لقاح كورونا إلى 40.8 مليون.. و17.7 مليون شخص تلقوا جرعتين وزير الرياضة يوجه بتسمية الجولة السادسة من دوري المحترفين بـ “هي لنا دار” الخدمات الطبية بوزارة الدفاع تُطلق النظام الطبي المركزي الموحد “الزكاة والضريبة والجمارك” تدعو المكلفين من قطاع الأعمال إلى تقديم إقرارات ضريبة القيمة المضافة “سكني”: تسليم دفعة جديدة لمستفيدي “الحاكمية” ضمن ضاحية الواجهة بالدمام تدشين مبادرة تكافل العودة إلى المدارس في الرياض بتوزيع 33 ألف حقيبة مدرسية للطلاب والطالبات

العادات والتقاليد

الزيارات: 5879
تعليق 23
https://www.athrnews.org/?p=22729
deman
مقالات

imageالعادات والتقاليد هي أقوال وأفعال من وقت مضى تتماشى مع البيئة التي يعيشون فيها الأفراد و لها تأثير على تشكيل شخصية الانسان .. وحتى وإن كانت غير صحيحة أو ضارة تجد الكل يقبل عليها ويتماشى معها ويتقيد بها وكأنها أحكام بالدين مفروضة ..والعادات تختلف من مكان لأخر ومن بلد إلى بلد وهيا تدعو غالبا إلى الكرم والشجاعة والمروءة والأخلاق الحميدة والآن في هذا العصر والتقدم التقني والتطور هل مازالت لها تاثير على شخصيتنا فهناك من يرى الكثير أن العادات هي هويتنا ويجب أن لانتخلى عنها ويجب أن نسير على نهج أجدادنا وأسلافنا ..وأن من ليس لها ماضي ليس له حاضر وأنه لابد من أن نطبق العادات والتقاليد ونكيفها مع الحاضر..لأننا نشأنا عليه وتعتبر عقيدة غرزت في داخلنا من ذو الصغر حتى وإن كانت تناقض الواقع وليست بالدين .
وهناك من يتذمر من العادات والتقاليد ويرى أنه لابد من أن نسير مع التقدم تاركين خلفنا هذه العادات لأننا في زمن وعصر التقنية وأنه لابد من أن نطور من انفسنا وبناء شخصيتنا بحيث تعايش العصرالحديث..
وأخرون يرون أن العادات والتقاليد سواليف وقصص شيقة من الأجداد وكبار السن ، يمل منها أحيانا ويستمع إليها أحيانا أخرى.
أما أنا فأرى العادات والتقاليد هوية لنا نحملها معنا ولكن لاحاجة أن نتقيد بها بكل الأحوال ...وماهو مفيد أخذناه وماهو سيئ تركناه ولكن لا ننسى أنها هي من كونت شخصيتنا التي تعايشت مع بيئتنا وساهمت بزرع مكارم الأخلاق فينا.. وعلينا أن لا ناتي بشيئ يخالف الدين والعرف بحجة أننا في عصر التقدم وأن ناخذ بعين الاعتبار أن تراثنا وعادتنا وتقاليدنا بصمة لعظمة ماضينا و فخر لحاضرنا ولانتقيد بها بل نجعلها تعايش الوقت الحالي شرط أن لاتخالف الدين وأن لا تكون عادات سيئة وصعبة .
والشيء الذي لفت انتباهي أن دول الغرب تحافظ على عاداتها بالمهرجانات السنوية خوفا من انتدثارها وطمسها بسبب هجرات المسلمين إلى دولهم وإسلام شعوبها ..وهناك البعض في هذا العصر يحاولون جاهدين دثر عادتنا وتقاليدنا جملة واحدة بحجة التقدم والتطور...فنحن أولى من غيرنا للمحافظه على العادات والتقاليد مع ضبطها إن خرجت عن المألوف.

بقلم / دينا الدربي

التعليقات (٢٣) اضف تعليق

  1. ٢٣
    Al mesfer

    قلم مبدعه وكلام جميل ممزوج بالاحاسيس قمه الروعه ومقال مهم جداً
    تحياتي لكي ولقلمك الابداعي

  2. ٢٢
    ححلووومم

    المووضوووع ْﺭۈۋ‏ﻋـِﮫٍّ يسلمو دينا بجد موضوعاتك قمه *‏ ﻓـ♡ـﻲ* الابدا؏
    واستمرررررري

  3. ٢١
    نهى

    الموضوع يستاهل وحلو اليوم صرنا في زمن ما يامنون بي العدات واتقليد وحلو طرحك حق الموضوع ولله يوفقك

  4. ٢٠
    هناء..

    موضوع جميييييل جدآا..وآصلي إبدآعك

  5. ١٩
    اسوومه

    يسلمو دينا
    بصراحه كلام في قمة الروعه
    ياليت الكل يقرٲ هذا المقال

  6. ١٨
    ام شہد

    ان عادتنا وتقاليدنا هويتنا وانا مع محافظة العادات والتقاليد.
    كنت اتمنا تعطي تتوسعي بلموضوع لانه مهم
    بارك الله جهدك ..
    اسلوب الكاتبه سلس و ائع..

  7. ١٧
    الخط العربي

    اﻷخت الكاتبه اختصرت خير الكلام ماقل ودل
    واتا مع المحافظه ع العادات والتقاليد ..
    والموضوع روعه ..

  8. ١٦
    توتو

    موضوع له معني جميل لانه يتكلم عن العادات والتقاليد القديمه يعطيك الف عافيه

  9. ١٥
    ماهر

    مقال راع جداجدا

  10. ١٤
    حنين

    ولا اروع اقسم بالله موضوع رائع وعن جد حقيقه اللي كاتبه استمري ياقلبي الي الامام سيري

  11. ١٣
    Os

    حرية المرء حدودها الدين والعقل
    أما العادات والتقاليد إن تعدّت على ما شرعه الله فالتخلص منها هو الافضل

    بانتظار جديدك …..

  12. ١٢
    شهانه

    موضوع جداً رائع ومتألق وأشكرك على هذا الموضوع الرائع الذي يستفيد منه الجميع

  13. ١١
    سوومه

    يسلمووو دينا
    موووووضوع جدا جميل … واصلي ابداعك

  14. ١٠
    سايرر

    موضوع مررره روعة واشكركي على موضوعكي هذا

  15. ٩
    Turki costa

    لا مشكله مع العادات و التقاليد ، ولكن من خرج عنها تحدثوا فيه الناس لانه أتى بشئ جديد حتى لو لم يخالف الشرع .
    عادات الأخلاق حميده ، لكن هناك تقاليد تقيد الشخص عن ما يريد فعله خوف الخروج عن المألوف و كلام الناس

    انا عن نفسي مع الذي يمشي بالعادات و التقاليد دون السخرية من الذين يفعلوا ماهو خارج عن المألوف ، و مع الخارج عن المألوف دون السخرية من العادات و التقاليد

  16. ٨
    غروده

    مقال رائع والكاتبه مبدعه واصلي والى الامام دومأ

  17. ٧
    عبدالرحمن الساري

    موضوع جميل والاجمل ان نحافظ على عادتنا وتقاليدنا. قمه الروعه

  18. ٦
    راويه

    بارك الله فيك مقال روعه وموضوع مهم فعلا عادتنا وتقاليدنا هويتنا

  19. ٥
    لا شيء ....

    موضوعك جا في وقت بدأت تتلاشى فيه عاداتنا وتقاليدنا
    طرح رائع
    واصلي …

  20. ٤
    sumaia Ali

    موضوع جميل ، بوركتي ..
    العادات والتقاليد جزء من كل مجتمع ، فإذا كانت هذه العادات موافقه للدين فالإنسان في سعة أن يأخذ بها أولا .. أما إذا كانت مخالفة للدين فدين الله وإسلامنا أولى بنا منها ..

  21. ٣
    سييييييمو

    كلام جميل جميل في منتهى الابداع

  22. ٢
    العسيري

    إستاذتي الكريمه موضوعك اروع من رائع وطرحك كان اجمل اهنئك على هذا الاسلوب وإلى الامام دائما أنتي مبدعه

  23. ١
    ReeMi

    مع العادات إذا كانت موافقه للدين وللعقل
    بعض العادات لايقبلها لادين ولاعقل ولا منطق ويتقيد الناس بها مرغمين خوفاً من كلام الناس ..
    مقال جيد واصلي ابداعك وفي إنتظار جديدك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان