الجمعة, 19 ربيع الآخر 1442 هجريا, الموافق 4 ديسمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى متحدث 911 بـ”منطقة مكة”: القيادة سخرت كل الإمكانات التقنية لتعزيز سرعة الاستجابة في تقديم الخدمات الأمنية شرطة الشمالية: رصدنا تجمعات مخالفة في صالة أفراح برفحاء .. وجارٍ محاسبة المخالفين “التحالف” يعترض ويدمر طائرة بدون طيار أطلقها الـحوثيون باتجاه المملكة المملكة تدعو لضمان وصول لقاحات “كورونا” لكل الدول.. وتؤكد التزامها بتعزيز العمل الجماعي الزعاق: لهذين السببين شعرنا بالدفء يوم الخميس.. وهذا موعد دخول البرد الشديد ضبط 2870 ‏مركبة مُخالِفة بالوقوف في الأماكن المخصصة لذوي الإعاقة “الأرصاد” تصدر تنبيهات بأمطار رعدية وسحب ممطرة على عدة مناطق وضباب بأخرى ستحتضن 14 ألف موظف.. “شركة البحر الأحمر” توقع عقداً لإنشاء مبانٍ سكنية بمدينة الموظفين خادم الحرمين وولي العهد يهنئان ملك تايلاند بذكرى اليوم الوطني لبلاده هل يجوز للرجل مراجعة زوجته بعد مضي 6 أشهر على طلاقهما؟ “المطلق” يُجيب بأسعار مخفضة.. “البريد السعودي” يطلق خدمة “مسبق الدفع” للأفراد ورواد الأعمال إجراء الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول لـ«التعليم المستمر» عن بُعد

المغامسي: يجب على السنة والشيعة وغيرهم ألا يسفكوا دماء بعض.. وهو قول قد لا يجسر عليه بعض العلماء

الزيارات: 457
التعليقات: 0
المغامسي: يجب على السنة والشيعة وغيرهم ألا يسفكوا دماء بعض.. وهو قول قد لا يجسر عليه بعض العلماء
https://www.athrnews.org/?p=240251
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

وجه إمام مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي رسالة إلى عموم المسلمين، من سنة وشيعة وإسماعيلية وإباضية، بأنهم جميعا يوحدون الله، ويجب أن يتحدوا لصالح الأمة، وأن لا ينشغلوا بالاقتتال بين بعضهم البعض، مؤكدا أن بعض العلماء قد لا يجسر على قول هذا الكلام، أو لا يؤمن به.

وقال المغامسي في برنامجه اليومي على القناة السعودية الأولى: "سأقول بوضوح بعض الكلمات التي قد لا يجسر عليها بعض العلماء، وهو أن أهل السنة والشيعة والإسماعيلية والإباضية كل هؤلاء يؤمنون بالله رباً وبمحمد - صلى الله عليه وسلم - نبيا وبالإسلام ديناً وبالقران كتاباً وبالقيامة موعداً وبالجنة ثواباً للطائعين وبالنار عقاباً للكافرين ويؤمنون بالكعبة قِبلة، إذا صلوا؛ صلوا إلى الكعبة، ويضحون".

وأضاف: "هؤلاء أولى أن لا يكون بينهم اقتتال، وسفك دماء، وأن يجتهد كل منهم في الحق... وأن يعلموا أن العدو إذا أتى بلدة لن يفرق بين أحد، وأن قدر الناس واحد، في أن يتعاضدوا وأن يعين بعضهم بعضا، وأن يعلموا أن ثمة أشياء تجمعهم، وأن الصالح بينهم أن لا يكون بينهم ضغائن ما يدفعهم إلى أن يهلكوا بعضهم بعضا".

وأوضح أن هذا القول دين يتعبد الله به ولذلك قاله، مؤكدا: "قد قلت ما لا يجسر عليه الكثير أو قد لا يؤمن به البعض، لكن الإنسان مسؤولٌ عمّا يعتقده، فينصح به أمة محمد، وحق الأمة على علمائها عظيمٌ، والناس إنما ينظرون إلى مَن يعتلي منبراً أو يدرس في محراب أو يؤلف كتباً فيما يدعوهم إليه" مشددا: "لكن إن كانت كل طائفة تكفّر الأخرى بالكلية وتستبيح دماءها، وتحرّض شبابها على أن ينتقموا من أولئك، فلن تقوم للأمة قائمة".

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان