الخميس, 14 ذو القعدة 1442 هجريا, الموافق 24 يونيو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه يعزيان في وفاة محافظ الطوال برقيتان من “القيادة” لأمير قطر للتهنئة بذكرى توليه مهام الحكم هيئة الطيران المدني تُصدر آلية حجر محدّثة للقادمين إلى المملكة “الصندوق العقاري” يودع أكثر من 724 مليون ريال لمستفيدي “سكني” لشهر يونيو “بلومبيرغ”: صندوق الاستثمارات العامة يدرس إنشاء مطار جديد بالرياض وإطلاق شركة طيران ‏”الجمارك”: مزاد علني لبيع مشغولات ذهبية بالرياض‏ ‏”الحج”: غدًا بدء المرحلة الثانية للتسجيل لأداء المناسك.. وعدد المتقدمين 558 ألفًا‏ وكيل “الصحة”: انخفاض الوفيات بنسبة 74% بعد الجرعة الأولى من لقاح كورونا 1 أغسطس موعد نفاذ القرار.. “الوزراء” يقر الترتيبات الخاصة بقرار دمج “التقاعد” في “التأمينات الاجتماعية” خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس جمهورية سلوفينيا بذكرى اليوم الوطني لبلاده عسير: بدء العمل في مركز لقاحات كورونا الجديد بالمجاردة مختص “موارد بشرية” يوضح الطريقة الصحيحة لاختيار الأشخاص وتوجيههم للوظائف المناسبة

معمر سعودي رفض الإقامة في “فيلا” ويعيش في الخيمة بالبادية

الزيارات: 431
التعليقات: 0
معمر سعودي رفض الإقامة في “فيلا” ويعيش في الخيمة بالبادية
https://www.athrnews.org/?p=298973
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

تحدث المواطن المعمر حمدي الهذيلي (108 أعوام)، عن العادات والتقاليد والموروثات التي تغيرت بالمملكة بتغير الأجيال والأزمان، خاصة خلال شهر رمضان، معرباً عن تخوفه من زحف الحياة العصرية التي يصاحبها تقصير في التواصل بين الأقارب والأصدقاء.

وقال المعمر الهذيلي، إنه حتى اللحظة ومع امتداد عمره رفض الانتقال للحياة الفارهة والإقامة في "فيلا" أقامها أبناؤه له؛ لتفضيله العيش في البادية والخيمة عن الحياة المدنية.

وأشار إلى الفرق بين الأيام الحالية والأيام الخوالي القديمة التي عاشها وتتميز بالبساطة، لافتاً إلى أن أكثر مخاوفه تتمثل في أجهزة الجوال والتي منعت التواصل المباشر والتجمع بين الأهل والأصدقاء إلا من خلال رسائل نصية، وجعلت اللقاء تراثاً ماضياً عاشه الأجداد.

وعن شهر رمضان ولياليه في البادية والقرى، قال الهذيلي إن أبناء القبيلة كانوا يجتمعون عادةً عند أكبرهم سنًا فور إعلان دخول رمضان يتبادلون التهنئة بحلول شهر الصوم وسط جو يسوده التفاؤل والمودة، كما كانوا يقومون بزيارة المريض وتفقد أحوال الفقير.

وأشار إلى أنه من عاداتهم اجتماع أبناء الفريق أو الحي كل يوم عند أحدهم لتناول الإفطار البسيط، ومن ثم يذهب الجميع لأداء صلاة المغرب والعودة بعد ذلك لتناول وجبة العشاء، ثم الذهاب لصلاة التراويح وتدارس القرآن، وبعدها العودة إلى "الشبة"، وهو مكان تشب فيه النار ويعد مجلسا رمضانيا يحقق التواصل والتلاقي بين الأهل والأصدقاء.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان