الاثنين, 4 ذو القعدة 1442 هجريا, الموافق 14 يونيو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى سمو أمير منطقة جازان يستقبل الرئيس التنفيذي لشركة أسمنت الجنوب محافظ ضمد يدشن الحملة التوعوية الصحية (من أجلك،، عيادتك في منزلك) سمو نائب أمير جازان يستقبل مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة “المرور” يذكر باتباع هذه النصائح الخمس خلال القيادة أثناء موجات الغبار ديوان المظالم يطلق خدمة تقديم الطلبات القضائية عبر منصة معين الرقمية أمانة جدة تقدم 88 مشروعاً بأكثر من 4 مليارات ريال في معرض مشروعات منطقة مكة المكرمة الرقمي “هدف” يصرف مليون ريال لـ 809 مستفيدين من العاملين في النقل الموجه لشهر أبريل “الإنذار المبكر”: غبار وعوالق ترابية على 6 مناطق خلال الساعات المقبلة وأمطار رعدية بجازان المؤسسة العامة للحبوب تبدأ صرف أولى دفعات مستحقات مزارعي القمح المحلي لهذا الموسم بمكافآت شهرية وينتهي بالتوظيف .. “سـرب” يطرح برامج تدريبية في تخصصات “الخطوط الحديدية” “البحر الأحمر للتطوير” تضم عضوين جديدين إلى مجلسها الاستشاري العالمي ‏”الجمارك”: سيارات ذوي الإعاقة معفاة من ‏الرسوم الجمركية ما عدا “القيمة المضافة” وسنة الصنع

غزوة بدر الكبرى : دروس وعبر

الزيارات: 2101
التعليقات: 0
غزوة بدر الكبرى : دروس وعبر
بقلم: علي بن جابر شامي
https://www.athrnews.org/?p=299395
صحيفة أثر الإلكترونية
أصدقاء أثر

الجمعة 17 /رمضان /2هجرية
المكان: وادي بدر بمحافظة بدر -المدينة المنورة -على ساكنها افضل الصﻻة والتسليم
الحدث: غزوة بدر الكبرى

خرج الرسول صلى الله عليه وسلم بنفسه ودعا للخروج دون الزام .. لاعتراض قافلة لقريش قادمة من الشام بقيادة ابي سفيان بن حرب ﻻغتنامها ،وليس للقتال ولكن الله احدث بعد ذلك امرا ..حيث تحول الحدث من مجرد اعتراض قافلة الى اعظم غزوة في التاريخ حتى سماها الله عز وجل يوم الفرقان يوم التقى الجمعان ﻻن الله فرق فيها بين الحق والباطل .
فقد ارسل ابوسفيان الى مكة يستنهض قريشا ﻻستنقاذ تجارتها ..ثم اعمل الفكر و توخى الحذر فغير اتجاه القافلة الى اسفل مسارها المعتاد الى الساحل فنجا بالقافلة ..اﻻ ان قريشا قد ثارت ثائرتها حيث أخرجت كل بطونها ممثلة في رؤسائها ..
ثم جاء النبأ بسﻻمة القافلة وان ﻻداعي للخروج .. وكان المشركون قد وصلوا الى الجحفة وهي قريبة من رابغ اليوم .. فعدلت قبيلة بني زهرة عن مواصلة السير واصرت بعض القبائل على مواصلة المسير الى بدر.. واكره بعضها كبني هاشم بإصرار فرعون هذه اﻻمة ابي جهل قبحه الله . فقال والله لن نرجع حتى نرد بدرا فننحر الجزور ونطعم الطعام ونشرب الخمر وتسمع بنا العرب.
فسار الرسول صلى الله عليه وسلم الى بدر (على بعد 150 كيﻻ من المدينة ) حتى وصل الى العدوة الدنيا لوادي بدر (الشمالية) ومعه 305 من المهاجرين واﻻنصار ..ووافت قريش على العدوة القصوى( الجنوبية )ب 1319 (على اختﻻف محدود في العدد بين المصادر ) من كبار رجالها تحت قيادة ابي جهل قبحه الله . واما القافلة (الركب ) بقيادة ابي سفيان فهي اسفل هذا المكان اي الى الغرب منه على طريق شاطئ البحر. قال تعالى ( اذ انتم بالعدوة الدنيا وهم بالعدوة القصوى والركب اسفل منكم ولو تواعدتم ﻻختلفتم في الميعاد ولكن ليقضي الله امرا كان مفعوﻻ ليهلك من هلك عن بينة ويحيي من حي عن بينة وان الله لسميع عليم ).
ومما تفردت به هذه الغزوة :
-انها اول غزوة يخرج فيها اﻻنصار .
-انها اول غزوة في رمضان وافطر فيها الرسول صلى الله عليه وسلم وامر اصحابه بذلك للتقوي على الحرب .
-انها اول غزوة بل الوحيدة التي قاتلت فيها المﻻئكة ..فقتلوا واسروا عددا من المشركين ..وقد شاركت في غزوات اخرى كحنين لكن لإنزال الرعب في قلوب الكفار دون المشاركة في القتال.
-ان ابليس لعنه الله جاء في صفوف المشركين على صورة سراقة بن مالك ثم لما رأى ماتفعله المﻻئكة بالمشركين نكص على عقبيه و فر هاربا وقال اني ارى ما ﻻترون .... اني اخاف الله
-من شهدهامن المسلمين ينسب اليها فيقال له بدري و كتبت له المغفرة حتى يوم القيامة.
‏ -لم يشهدها فارسا غير المقداد بن عمرو رضي الله عنه
‏- عامة جيش المسلمين مشاة.
-يتناوبون على سبعين بعيرا.. ثﻻثة لكل بعير.
-نزلت اﻻية الكريمة تصف حالهم (ولقد نصركم الله ببدر وانتم اذلة فاتقوا الله لعلكم تشكرون )
- نزل المسلمون بدرا بعيدا عن ابار الماء فاصابهم عطش شديد وكان بطن الوادي دهسا .. فانزل الله ماء من السماء ليلة الجمعة فشرب المسلمون وتطهروا ولبد التراب فكان مناسبا للحركة عليه وثبتت به اﻻقدام .. وكان على المشركين اذى ومشقة .
-ثم سار صلى الله عليه وسلم الى ميدان المعركة حتى نزل عند افضل بئر به ..ثم بنى له اصحابه عريشا من جذوع النخل .
-نزل عليه الصﻻة والسﻻم الى بطن الوادي وحدد بيده الشريفة مصارع القوم وقال هذا مصرع فﻻن غدا وهذا مصرع فﻻن ..قال انس بن مالك فوالله ما بعدت مصارعهم عما حدده صلى الله عليه وسلم .
-احيا الرسول صلى الله عليه وسلم ليلة الجمعة بالصلاة والدعاء حتى طلع فجر يوم الجمعة فنادى بالصﻻة وصلى باصحابه الفجر ..ثم صفهم للقتال واوصاهم بوصاياه اﻻخيرة قبل القتال .

وفي النهار التحم الجمعان وكان يوم الفرقان ونصر الله المسلمين واظهر دينه واخزى المشركين وازهق الباطل .،واشتشهد من المسلمين 14 ، و قتل من المشركين 70 منهم ابو جهل قبحه الله واسر 70 ..وغنم المسلمون مغانم كثيرة حتى ان الواحد منهم عاد بالبعير والبعيرين .
ومكث الرسول صلى الله عليه وسلم بعد ذلك ثﻻث ليال ثم عاد الى المدينة حامدا لله شاكرا له على نصره واظهار دينه .صلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان