الاثنين, 4 ذو القعدة 1442 هجريا, الموافق 14 يونيو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى سمو أمير منطقة جازان يستقبل الرئيس التنفيذي لشركة أسمنت الجنوب محافظ ضمد يدشن الحملة التوعوية الصحية (من أجلك،، عيادتك في منزلك) سمو نائب أمير جازان يستقبل مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة “المرور” يذكر باتباع هذه النصائح الخمس خلال القيادة أثناء موجات الغبار ديوان المظالم يطلق خدمة تقديم الطلبات القضائية عبر منصة معين الرقمية أمانة جدة تقدم 88 مشروعاً بأكثر من 4 مليارات ريال في معرض مشروعات منطقة مكة المكرمة الرقمي “هدف” يصرف مليون ريال لـ 809 مستفيدين من العاملين في النقل الموجه لشهر أبريل “الإنذار المبكر”: غبار وعوالق ترابية على 6 مناطق خلال الساعات المقبلة وأمطار رعدية بجازان المؤسسة العامة للحبوب تبدأ صرف أولى دفعات مستحقات مزارعي القمح المحلي لهذا الموسم بمكافآت شهرية وينتهي بالتوظيف .. “سـرب” يطرح برامج تدريبية في تخصصات “الخطوط الحديدية” “البحر الأحمر للتطوير” تضم عضوين جديدين إلى مجلسها الاستشاري العالمي ‏”الجمارك”: سيارات ذوي الإعاقة معفاة من ‏الرسوم الجمركية ما عدا “القيمة المضافة” وسنة الصنع

إمام المسجد الحرام: هل عملت الأمة على الإبقاء على الصورة المشرفة لهذا الدين

الزيارات: 544
التعليقات: 0
إمام المسجد الحرام: هل عملت الأمة على الإبقاء على الصورة المشرفة لهذا الدين
https://www.athrnews.org/?p=299692
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار المناطق

أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ د.عبد الرحمن السديس المسلمين بتقوى الله عز وجل والعمل على طاعته واجتناب نواهيه ، وقال في خطبة الجمعة من المسجد الحرام بمكة المكرمة إن الغيور ليتساءل في لهفٍ لهيف ونحن في ختام شهرنا هل استطاعت أمتنا الإسلاميةُ أن تعي حقيقة الصوم بكل ملامحها ودلائلها،من نَهَلٍ للنقل، وجلاء للعقل، وصفاء في القلب، وأُنْسٍ للروح، ووعي مقترن بالتقوى، و علمٍ متصل بمخافة المولى جل وعلا، هل أدركنا أن لشهر رمضان نوراً يجدُر أن تستضيء به النفوس والقلوب، فَتُثَبِّتُ الأمةُ أقدامَها على طريق التغيير، بوعي لا تشوبه رغبات، وبثبات لا يعكره ارتجالُ وَثَبَات، أم أن حظنا من رمضان هو الاسمُ المعروف، والزمنُ المألوف، وَصِلَةُ المناسبةِ المُنْبَتَّةُ عن الواقع والحال، حين تشرقُ الشمسُ أو يُطِلُ الهلال ويالله كم نسعد ونغتبط بشهر رمضان حين نجعل منه دورةً زمنية خيِّرة قويَّة، تقودنا إلى تحقيق الذات والنصرةِ على المعتدين بيقين وثبات، وما أعظمه حين ذاك؛ خيرًا يُصنع ودرجةً أثيلة تُنال.

فهل جعلت الأُمَّة من رمضان شهرًا للتراحم والتَّصَافي، وفُرْصَةً لمراجعة النفس وإصلاح العمل بما يحمله هذا الشهر الكريم من دروسٍ عظيمة في التسابق في الخيرات والأعمال الصالحة؟ ، هل عَمِلَت الأمة على الإبقاء على الصورة المُشْرِقَة التي اتَّسَمَ بها هذا الدين الإسلامي في وسطيته واعتداله، ومكافحة الغلو والتطرف والإرهاب، وأن هذه الأعمال الإجرامية لا ترتبط بدين أو ثقافة أو مِلَّة ، وهل تصدت لكل ما يُفْسِد على العالم أَمْنَه واستقراره وتعزيز التسامح والتعايش بين الشعوب ونبذ العنصرية والطائفية ؟، هل وقفت بحزم أمام من يُرِيد هَزَّ ثوابتها والنَّيْل من مُحْكَماتها والتطاول على مُسَلَّمَاتها وقَطْعِيَاتها ؟.

واضاف إنكم إذ تعيشون شرف الزمان والمكان، وتنعمون بطيب المقام ووارِف الأمان، في هذه الأجواء العبقة الأريجة، والجِواءِ المُنشَّرة البهيجة، لا مَعْدى لنا عن تذُّكر إخواننا المكلومين في أولى القبلتين ومسرى سيد الثقلين، وفي أكناف بيت المقدس وفي الأرض المباركة وفي بلاد الشام وأراكان وإخواننا في العراق واليمن وغيرها من بلاد المسلمين ، فهل تحرِّكُ الأحوال الإنسانية، وبكاءُ اليتامى وصرخاتُ الآيامى تحت أنقاضِ البيوت، ولوعةُ الأرامل، في الظلمات، وحزنُ الملتاعين في المخيمات دعاةَ السلام، ومحاربي الإرهاب، والمدافعين عن حقوق الإنسان ؟...!!إنها مناشدة جهيرة في أُخْرَيَات هذا الشهر العظيم لأن يتنادى المسلمون جميعا إلى التواصي بالحق والخير، والتعاون على البر والتقوى، وأن يعتصموا بالكتاب والسنة ويا حملة الأقلام، ورجال الإعلام، هلموا إلى عقد ميثاقٍ أخلاقي مِهني، يصون المبادئ والقيم، ويحرس المُثُل والشِّيَم، ويُعْلِي صرح الفضيلة، التي انتحبت من الوأد غِيلة، هلموا إلى التصدي للحملات الإعلامية المغرضة، ضد الإسلام وبنيه، وأن يُفعَّل الإعلام الإسلامي، من حيِّز التنظير والنَّجْوَى، إلى واقع الحِرَاك والجَدْوَى.و إن الأمة بحاجة إلى الثبات على الطاعة و التقوى في هذه الأيام أكثر من أي زمان، فبهما تُسْتدفع الخطوب، وتُكْشف الكروب، ويُصْلِحُ حالنا علام الغيوب، ولنستمسك بهدي نبينا ، ونتأسى بسلفنا الصالح قادة الحق، وسادة الخلق، الذين أسسوا المجد الراسخ، والمحتد الباذخ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان