الخميس, 5 ربيع الأول 1442 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى “المرور”: تعمد إحداث صوت بإطارات السيارة مخالفة وهذه عقوبتها شرطة الرياض: الإطاحة بـ5 أشخاص حولوا 11.8 مليون ريال بعملة “بيتكوين” حصيلة عمليات احتيال مالي لخارج المملكة الخطوط الكويتية تستأنف رحلاتها إلى المملكة عبر 3 مطارات في هذا الموعد “الدفاع المدني” يدعو المقبولين لشغل الوظائف الصحية لاستكمال إجراءات التعيين ويتيح معرفة النتيجة “التجارة”: السجن والإبعاد والغرامة لمقيم استغل زيادة الطلب على المنظفات خلال جائحة كورونا خادم الحرمين: المرأة مصدر التطور ونصف المجتمع ومن غير نساء ممكنات يصعب اصلاح المجتمعات محافظ صبيا يفتتح المقرأة الإلكترونية لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالمحافظة دون الكشف عن التفاصيل.. “الصبحي” تعاوني لثلاث سنوات بمشاركة 30 مشاركة.. لجنة المنشطات تنظم الدورة التدريبية النسائية الأولى خادم الحرمين يُصدر أمراً ملكياً بتسمية 13 من القضاة أعضاءً في المحكمة العليا أمر ملكي بتشكيل المجلس الأعلى للقضاء وتمديد تكليف “الصمعاني” رئيسًا له تطوير واعتماد معاييــر الاعتمــاد المؤسســي لقطــاع التدريــب في المملكة

لجنة عليا تحقق مع 4 جهات تتحمل مسؤولية قضية «لمى»

الزيارات: 472
التعليقات: 0
لجنة عليا تحقق مع 4 جهات تتحمل مسؤولية قضية «لمى»
https://www.athrnews.org/?p=32020
ahmed mohamed rageh
أخبار محلية

 

3

باشرت لجنة عليا مكونة من خمس جهات التحقيق مع أربع جهات حكومية، تتحمل كامل المسؤولية في قضية الطفلة «لمى»، التي سقطت في بئر وادي الأسمر في محافظة حقل منذ ثلاثة أسابيع.وذكر المصدر أن اللجنة اعتبرت سقوط الطفلة «لمى» جاء ضحية قصور جهات رسمية في متابعة الآبار، موضحا أن اللجنة ستقف على بعض التجاوزات لتراخيص أكثر من 18900 بئر لم تلتزم بالمواصفات المطلوبة.وبين المصدر أن التحقيقات التي بدأت الأحد الماضي تتوزع مهامها على الجهات المقصرة في الوقت الحالي، والعمل على وضع آلية لتلافي وقوع المشكلة مستقبلا، وتحديد تصريح حفر الآبار الارتوازية للزراعة والمياه والبلديات بموافقة وشروط الدفاع المدني وبرسم كروكي معروف عبر الأقمار الصناعية.وأكد المصدر أن العقوبات ستطال الكثير من المسؤولين في حالة ثبوت القصور في جوانب عدة، ومنها تجاوز أكثر من 18900 بئر للمواصفات المطلوبة.بدوره، حمل عضو مجلس الشورى اللواء مهندس غازي بن ناصر الشيباني الدفاع المدني جزءا من مسؤولية تأخير استخراج الطفلة لمى الروقي، لعدم توفير معدات وأجهزة حديثة بالتساوي بين المناطق، لتباشر الحالات دون الانتظار للمساعدة من مناطق أخرى.وقال الشيباني لـ «عكاظ»: «الدفاع المدني لديه الامكانيات والطاقات التي تسهم في توزيع الأجهزة المتطورة وتدريب منسوبيه عليها في جميع المناطق والمحافظات، ويجب أن يكون هناك مباشرة سريعة وأجهزة متقدمة أفضل من الوضع الحالي»، معتبرا الاستعانة بجهات ذات حرفية عالية من مناطق المملكة وصلت متأخرا، يؤكد افتقاد الامكانات في موقع الحدث، ما فوت الفرصة لإنقاذ الطفلة «لمى».وأضاف الشيباني: «على الرغم من المبررات التي تعذر بها الدفاع المدني، من ظروف مناخية وعقبات في التضاريس، إلا أن ذلك لا يعفيه من التقصير في تحديد مصير الطفلة مبكرا».

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان