الثلاثاء, 5 صفر 1442 هجريا, الموافق 22 سبتمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى واجهة مبنى “محافظة ضمد ” تتوشح باللون الأخضر سمو أمير منطقة جازان يعزي بوفاة الشيخ العاتي بالموسم بمحافظة لطوال جمعية البر الخيرية بصبيا تعقد اجتماع الجمعية العمومية العادية “متحدثة التعليم” تكشف آلية تطبيق قرار تدريس اللغة الإنجليزية في السنة الأولى بالمرحلة الابتدائية فسربنا قدماً ياسيدي فإننا سم زعاف في نحور من يعداكم خض بنا البحار ودك بنا الجبال فاننا والله نرد على الموت كما يرد الظمآن على الماء العذب “الحج” ترتبط بنظام “مراسلات” “الصحة”: حالات التعافي من كورونا تتجاوز 311 ألفاً وانخفاض متزايد في “النشطة والحرجة” لجنة الشؤون الاجتماعية في “الشورى” تجتمع “عن بُعد” فريق طبي بجازان ينجح في استئصال ورم يزن 700 جم من رقبة طفل رضيع بشكل رسمي.. وزارة الحج تعلن العودة للعمرة تقنياً «واتس آب» يختبر تقنية جديدة لزيادة تأمين الخصوصية للمستخدمين التذاكر المجانية لـ«الخطوط السعودية» تبدأ ببرنامج «الفرسان»

الشيخ يوسف الاحمد: فترة سجني كانت من أصعب الفترات التي قضيتها في حياتي

الزيارات: 661
1 تعليق
https://www.athrnews.org/?p=3222
athrnews
أخبار محلية

image

كشف فضيلة الشيخ د.يوسف الأحمد في الحلقة الثالثة من برنامج “140″ على قناة المجد تصريحات جريئة مع الدكتور فهد السنيدي ردود فعل واسعة.

وتطرّق الأحمد خلال حديثه إلى فترة سجنه وما تبعها من إلصاق تهمة الإرهاب به، مشيراً إلى زيارته لمعرض الكتاب بالرياض والتحقيق الذي أجري معه بسبب تلك الزيارة، كذلك اقترح الأحمد إنشاء منظمة “لعولمة الاحتساب”.

وأوضح الأحمد أن فترة سجنه كانت من أصعب الفترات التي قضاها في حياته، شاكرًا في الوقت نفسه كل من نصره في تويتر ومن أوصلوا موضوعه إلى الترند العالمي وقال: “كنت في السجن في عزلة ولا أعلم أي شيء، والتواصل مع الأهل من أصعب ما يكون والزيارات والاتصالات محدودة وضيقة”.

ووجه الأحمد رسالته إلى أعداءه بقوله: “أدعوكم إلى الخير وإلى الحق وأنا أحب لهم الخير، بل إذا تعدى أحد على شخصي وهم قلة أحب له الخير، وكل ما يتعلّق بالجانب الشخصي فلا قيمة له وأنا متنازل عنه، وإن ظلمني أحد سواء في تويتر أو في الصحافة أو مسؤولين فقد عفوت عنه”.

وحول الهجوم الذي تعرض له ومحاولة إلصاق اسمه بـ”الإرهاب” قال: “هناك إرهاب مشروع وإرهاب غير مشروع، فالإرهاب المشروع هو إرهاب أعداء الله وهو معنى معتبر ينبغي ألا نلغيه استجابة لضغوط غربية”.

وأضاف الأحمد: “أما المعنى الآخر وهو إرهاب المسلمين ومعصومي الدماء فهذا الذي لا يجوز شرعاً”.

ووصف الاتهامات التي وجهت ضده في المحكمة بأنها “حاوية من التهم”. مضيفا: “وجهت لي تهمة استحلال الدماء المعصومة والأموال المصونة وغيرها وهو كلام غير صحيح، بل اتهمت بأني أدعو إلى الاختلاط واستحل الاختلاط المجمع على تحريمه “. وأكمل ساخراً “وهذه أقررتها أمام القاضي ولم أنكرها”.

وكشف الأحمد أنه تم التحقيق معه رسمياً بسبب زيارته الاحتسابية لمعرض الرياض الدولي للكتاب، وأُخذ منه التعهد بعدم تكرار ذلك، ونفى أن تكون زيارته مختصرة أو أنها جاءت لإثبات الوجود فقط”.

وعن تغريدته حول انتشار الشركيات في العالم الإسلامي قال الأحمد: “نحن نحكي الواقع؛ يوجد صحوة وطاعة، وفيه انحرافات كبرى قائمة، يوجد عشرات الآلاف من القبور التي تعبد من دون الله، يوجد عدم تحكيم لشريعة الله في غالب البلاد الإسلامية ، فيجب الاحتساب عليها وإنكارها”.

واقترح الأحمد أن يتم “عولمة الحسبة” وألا يكون الاحتساب محلياً أو إقليميا ولا نبقى في دائرة معينة بين المدن والقرى أو دول الخليج فقط -على حد قوله.

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    جبريل حكمي

    الله يحفظ الشيخ يوسف الأحمد وكل شيوخنا المخلصين الذين همهم مصلحة الأمة وتقدم البلاد و
    يمحق من كان السبب في سجنه ولا يبقي له يوم في هذه البلد الطاهرة في هذه الساعة المباركة امين يارب العالمين

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان