الثلاثاء, 16 ربيع الآخر 1442 هجريا, الموافق 1 ديسمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى اليوم.. بداية المرحلة الأخيرة من برنامج حماية الأجور.. تعرف على التفاصيل “أمن الطرق” لمرتادي طرق الرياض: نحذر من ضباب كثيف.. وندعو لتهدئة السرعة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يهنئان رئيس دولة الإمارات بذكرى اليوم الوطني لبلاده بعدما أثبت فعاليته.. “موديرنا” تتقدم بطلبات الترخيص الطارئ للقاحها ضد “كورونا” العواد: حقوق الإنسان تزور السجون ودور التوقيف دورياً للوقوف على مدى تمتع المحكومين والموقوفين بحقوقهم يوفّر 317 فيلا.. “الوطنية للإسكان” تُطلق مشروع “خيالا – المهندية” بجدة هل الطائرات السعودية مُجهزة لنقل لقاح كورونا؟ الرئيس التنفيذي للخطوط السعودية يُجيب بمبلغ تجاوز 31 مليون ريال.. “الموارد البشرية” بالرياض تنهي مستحقات المتوفين من العمالة حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ الثلاثاء في المملكة التجارة: التعامل مع أرقام واتساب أعمال دون التثبت من أصحابها يعرضكم للنصب والاحتيال إيران منبع الشر والإجرام تعليم الرياض يحث الطلاب والطالبات على المشاركة في جائزة الأمير سلطان لحفظ القرآن لذوي الإعاقة

“الماجد”: لا حرج في عمل المرأة في مكان به رجال أجانب.. ولكن بهذه الشروط

الزيارات: 140
التعليقات: 0
“الماجد”: لا حرج في عمل المرأة في مكان به رجال أجانب.. ولكن بهذه الشروط
https://www.athrnews.org/?p=386554
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

أكد قاضي الاستئناف الشيخ سليمان الماجد، أنه لا حرج على المرأة إذا احتاجت إلى العمل في مكان به رجال أجانب ولكن بشروط، منها الالتزام شرعاً باللباس والحجاب، وعدم الخضوع بالقول والزينة، ونحو ذلك، مفصلاً في مسألة سد الذرائع.

وأوضح الماجد خلال استضافته في برنامج "يستفتوك" على قناة "الرسالة"، رداً على سؤال طبيبة باطنية حول هذا الأمر، أنه "إذا احتاجت إلى ذلك فلا حرج عليها، على أن تتحفظ في قضية اللباس والحجاب، وعدم الخضوع في القول، فهذه حاجة".

وأشار إلى أن ما يتعلق بموضوع الاختلاط هو أمر يرتبط بسد الذريعة، كالزنا مثلاً، والخلوة سد الذريعة إلى الزنا كذلك، والسفر من غير محرم سد للذريعة في العدوان على المرأة في عرضها.

وأضاف الماجد أن العلماء يقولون "كل ما حَرُمَ سدًّا للذريعة فإنه يجوز للحاجة والمصلحة الراجحة كما ذكر ذلك ابن تيمية وغير واحد من أهل العلم"، مبيناً أن أحكام الذرائع يتوسع فيها العلماء عند الحاجة، وعند المصلحة.

وعن سؤال السائلة تحديداً قال: هنا في الحقيقة الطب حاجة ومصلحة؛ فهي تمتنع عن الأشياء التي لا تحتاج إليها من الاختلاط والخلوة المحرمة والخضوع في القول والزينة ونحو ذلك، فإذا احتاجت وبلدها وأهلها يحتاجون إلى مثل هذا التخصص، ولا سيما المرأة، فهذا من أعظم الحاجات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان