الاثنين, 2 ربيع الأول 1442 هجريا, الموافق 19 أكتوبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى الدهناوي وإنسانيةُ الأمنِ السعودي امتداداً للعطاء.. جمعية جازان الخيرية تطلق مبادرة ” باسقات الخير ” بتوزيع 20 الف سلة غذائية “الصحة”: تسجيل 16 وفاة و381 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 357 حالة “هيئة المهندسين” تحتفي بمكتب هندسي وطّن كوادره بنسبة 100% في الأحساء “الموارد البشرية”: 435 ألف زيارة تفتيشية لكل الأنشطة بجميع المناطق والانضباط 90% فلكية جدة عن ذروة “الجباريات”: ترقبوها في هذا الموعد توفِّر 17 خدمة قضائية إلكترونية.. ديوان المظالم يعلن تسجيل منصة «معين» بالملكية الفكرية تضم 18 شاشة بطاقة استيعابية 2.37 مقعدًا.. افتتاح أكبر دار سينما بالسعودية تنبيه هام من «الزكاة والدخل» بشأن بلاغات المستهلكين ضد المخالفات الضريبية وقيمة المكافآت المستحقة الهلال الأحمر يعلن عن 15 إصابة في حريق مصنع بجنوب الرياض رسميًا.. تحديد موعد نصف نهائي كأس محمد السادس بين الشباب والاتحاد بإجمالي 2688 مليون ريال.. صندوق التنمية الزراعية يعتمد 2275 قرضًا

المملكة تطلب جلسة طارئة للأمم المتحدة لمناقشة ملف الأزمة السورية

الزيارات: 332
التعليقات: 0
المملكة تطلب جلسة طارئة للأمم المتحدة لمناقشة ملف الأزمة السورية
https://www.athrnews.org/?p=39116
ahmed mohamed rageh
دولية

 

15

أرسلت البعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية في الأمم المتحدة في نيويورك رسالة عاجلة إلى جون آش، الرئيس الحالي للجمعية العامة، تطالب فيها بعقد جلسة طارئة في الجمعية العامة تحت المادة 33 من ميثاق الأمم المتحدة الخاصة بمنع النزاعات المسلحة، لمناقشة ملف الأزمة السورية.
وأكدت بعثة المملكة في رسالتها إلى رئيس الجمعية العامة امس ، أن الوقت ضروري جداً ومناسب لعقد مثل هذه الجلسة للاستماع إلى تقرير من مسؤولة المساعدات الإنسانية والإغاثة فاليري آموس، وآخر من رئيسة مجلس حقوق الإنسان، نافي بليه، وكذلك إلى المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غيتيريس وإلى مارجريت تشان المسؤولة عن منظمة الصحة العالمية.ومن المتوقع أن يرد رئيس الجمعية العامة، جون آش، على الطلب السعودي بعد عقد مشاورات دولية بشأنه.ويحدث هذا في وقت لا تزال المعاناة هي عنوان السوريين، خصوصاً في المناطق المحاصرة
من جهتها اعتبرت عضوة وفد المعارضة السورية لمفاوضات "جنيف 2" ريما فليحان، أن "نظام بشار الأسد لا يملك أي حل سياسي ولا يريد أيضًا أن يكون له هذا الخيار لأنه متمسك بالحل العسكري والأمني واستمرار دوامة العنف في سوريا". وقالت فليحان أمس الأحد "نحن نأتي إلى الدورة الثانية من مفاوضات جنيف 2 لأننا نريد أن نثبت للعالم أن المعارضة جادة في حل سياسي مدعوم من الداخل السوري والمجتمع الدولي يؤدي إلى رحيل النظام الذي يقتل الشعب السوري ويدمر سوريا ويتصرف كنظام احتلال". وأضافت فليحان التي تستعد هي ومعارضون لجولة جديدة من المفاوضات من خلال اجتماعات مفتوحة بين أعضاء المعارضة في جنيف "نحن هنا لتنفيذ بيان جنيف1 الذي ينص على إنجاز وإنجاح آلية لتطبيق بنوده من خلال هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2118، ولذلك سنعيد التأكيد وطرح هذه المسألة الجوهرية".
وقالت المعارضة والكاتبة السورية الشهيرة "نحن لا نقول إن هناك نتائج مباشرة لمفاوضات جنيف لكن ولأول مرة النظام يأتي ليفاوض على رحيله مهما قال وأعلن في وسائل الإعلام أنه يريد التحدث في قضايا أخرى لكنه هو هنا بعد موافقته على جنيف 1". وأعربت فليحان عن أسفها أن "النظام الأسدي يقتل السوريين ويحاصرهم ويرتكب جرائم ضد الإنسانية من خلال تجويعه للأهالي المدنيين".
وفى سياق متصل أكد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن أي قرار قد ينجم عن مؤتمر جنيف-2 للسلام سيعرض على الاستفتاء الشعبي العام، حسبما نقلت عنه أمس الأحد وكالة الأنباء الرسمية (سانا). وقال الزعبي، وهو عضو في الوفد السوري الحكومي إلى جنيف-2 "إن وفد الجمهورية العربية السورية مخول بالنقاش والحوار في كل القضايا والموضوعات ولكن قرار قبول ما ينشأ عن جنيف إذا نتج عنه أي شيء فإن الإرادة الشعبية في سورية هي من ستحكم عليه عبر الاستفتاء الشعبي العام".
من جهتها، بدأت الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري في السعي مجددًا لإجلاء المدنيين المحاصرين في حمص القديمة أمس الأحد، المصادف لآخر يوم في الهدنة المتفق عليها بين أطراف النزاع في سوريا غداة تعرض قافلة إنسانية لاعتداء مجهول المصدر. ويأتي هذا الجهد الإنساني عشية الجولة الثانية من مؤتمر جنيف-2 تحت رعاية الأمم المتحدة بين النظام السوري والمعارضة وبعد 10 أيام من فشل الجولة الأولى لإيجاد اتفاق يضع حدًا للنزاع السوري المستمر منذ نحو 3 سنوات وأسفر عن مقتل 136 ألف شخص. وميدانيًا، لا يبدو أن أعمال العنف تتجه إلى التهدئة حيث أسفرت السبت عن مقتل 300 شخص، من المدنيين ومقاتلي المعارضة، في عدد من المناطق السورية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. ومن بين القتلى 20 شخصًا أعدموا ميدانيًا من قبل عناصر موالية للنظام في حماة بالإضافة إلى وفاة رجلين وامرأة من الجوع في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق الذي يعاني كذلك من حصار خانق تفرضه القوات النظامية عليه منذ 8 أشهر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان