الثلاثاء, 3 ربيع الأول 1442 هجريا, الموافق 20 أكتوبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى بحضور مندوب وزارة التجارة .. جمعية حماية المستهلك تعلن نتائج انتخاب ثلثي المجلس التنفيذي نظرة المجتمع للمرأة “مدن” تصدر بياناً حول حريق اندلع بأحد المصانع في الرياض وزير الاستثمار: انعقاد القمة الرقمية العالمية أمر مهم وحيوي في هذه الظروف الاستثنائية المعلم يحصل على درجة الماجستر من جامعة جازان ينتهي التقديم الأحد المقبل.. جامعة الملك سعود تعلن عن وظائف شاغرة في 7 تخصصات بجوائز 60 ألف ريال.. «اتحاد الهجن» يطلق مسابقة النعيرية للمعلقين.. إليك الشروط وآلية المشاركة وزارة الصحة تحدد 12 اختبارًا لفحص العيون وأماكن إجرائها تنبيه هام من وزارة الحج والعمرة بشأن حجز العمرة أو الصلاة في المسجد الحرام “الصحة”: تسجيل 16 وفاة و385 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 375 حالة “التجارة” تستدعي أكثر من 14 ألف سيارة “مازدا” بسبب خلل قد يؤدي إلى نشوب حريق “الزكاة والدخل” تدعو المنشآت إلى تقديم إقرارات ضريبة القيمة المضافة عن شهر سبتمبر والربع الثالث

تركي الفيصل يكشف عن شرط البشير لتسليم بن لادن للمملكة.. وكيف رد الملك عبدالله عليه

الزيارات: 128
التعليقات: 0
تركي الفيصل يكشف عن شرط البشير لتسليم بن لادن للمملكة.. وكيف رد الملك عبدالله عليه
https://www.athrnews.org/?p=448200
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

قال رئيس الاستخبارات الأسبق الأمير تركي الفيصل إنه لا يعتبر اسامة بن لادن مجاهدا بل يرى أنه كان يدعم ماليا أنشطة جهادية فقط، كاشفا عن الشرط الذي وضعه الرئيس السوداني السابق عمر البشير لتسليم بن لادن للمملكة.

وأوضح الفيصل، خلال لقاء في برنامج "الصندوق الأسود" الذي تبثه جريدة "القبس" الكويتية"، أن السودان كان خلال الفترة التي تلت حرب تحرير الكويت مرتعا لكثير من التنظيمات والأحزاب المتطرفة برعاية حسن الترابي والإخوان، وشمل ذلك إرهابيين مثل "كارلوس"، ومنظمات متطرفة منها فلسطينية.

وأضاف أنه رُصدت تحركات لأسامة بن لادن في السودان وكان يُحتفى به من قبل الترابي وجماعته داخل الحكومة وخارجها، كما كان يستغل بن لادن، مثلما حدث عندما أوقفت المملكة دعمها لبناء طريق في السودان، بعد تأييد السودان لصدام حسين في غزو الكويت، فأقنع الترابي بن لادن بتمويل إنشاء الطريق، وهو ما حدث.

وأشار إلى أن الترابي أراد ضم بن لادن إليه فهما في نهج واحد وهو معارضة المملكة، ونتيجة للضغوط على السودان ووقف المملكة أي مساعدة لها، وفي حج عام 1995 جاء البشير للحج، وفي اجتماع مع الملك عبدالله، وكان وليا للعهد، عرض أن يسلم بن لادن للمملكة فرحب الملك عبدالله بذلك، لكن البشير اشترط عدم محاكمة بن لادن فقال له الملك عبدالله ليس هناك أحد فوق الشرع، إذا ارتكب جرائم سيحاكم.

وبين أن السودان عرض تسليم بن لادن على أمريكا فقالوا لهم ليس لنا قضية ضد بن لادن، وهي وسيلة حسن الترابي لتخفيف الضغط عليهم دوليا، ولهذا سلموا الإرهابي كارلوس للفرنسيين، والذي يقبع في السجن في فرنسا حاليا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان