الخميس, 24 رمضان 1442 هجريا, الموافق 6 مايو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى تحذير عالي الخطورة من ثغرات في متصفح “فايرفوكس” تُمكن من تنفيذ برمجيات خبيثة لأول مرة.. شركةMSC ‎‏ العالمية تنطلق برحلاتها البحرية من ‏ميناء جدة لجنة الحج والإسكان والخدمات في الشورى تناقش تقرير هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة فلكية جدة : اختفاء جديد للبقع الشمسية “وزارة الاتصالات” تدعو العموم لإبداء آرائهم حول 3 سياسات للقطاع والمنصات الرقمية والبريد الهيئة العامة للمنافسة توجه طلبا للعموم بإرسال مرئياتهم حول قطاع التأمين الصحي “إيجار” يسجّل 2 مليون عقد إلكتروني حتى أبريل 2021 الديوان الملكي: وفاة والدة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز سمو أمير منطقة جازان يوجه باستمرار العمل أثناء إجازة عيد الفطر المبارك والالتزام بالاجراءات الوقائية ترقية مدير المراجعة الداخلية بجامعة جازان “ عبدالكريم ” للمرتبة الثانية عشر سمو ولي العهد يوجه بصرف 100 مليون ريال لجمعيات خيرية تصرف خلال أيام وأكثر من 150 سجيناً معسراً يطلقون اليوم “الصحة”: تسجيل 14 وفاة و1090 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 982 حالة

قابيليون و نكهة الكرز …!

الزيارات: 1103
التعليقات: 0
قابيليون و نكهة الكرز …!
محمد بن علي الحكمي
https://www.athrnews.org/?p=457
athrnews
مقالات

[caption id="attachment_116" align="aligncenter" width="90"]محمد بن علي الحكمي محمد بن علي الحكمي[/caption]للحياة نكهةٌ غريبةٌ و لكنها مُحببة, تُشبه في مذاقها الكرز هل تستطيعُ أن تصفَ مذاقَ الكرز ؟
كذلك هي الحياةُ حلو لياليها ممزوجٌ بشيءٍ من مرارة أيامها.
و ما يزيدُ في غرابةِ الحياةِ ليست الحياةُ ذاتَها بل البشرُ الذين يحيونها.

و في البشرِ صنفٌ يحاولون دوماً أن يُفسد على الآخرين متعةَ الحياة بنكهةِ الكرزِ و هؤلاءِ أسميهم القابيليون ؛ نسبةً لقابيلَ ابنِ آدمَ القاتلِ الأول , الذي لخبثُ نفسه و سوءُ طويته قتلَ أخاه لأن الله لم يتقبل قربانه …!!

و لكن قابيلَ أصبحَ من الخاسرين و كان من النادمين .

الصدقَ أقول لكم , إن القلوب حين تُعتمُ فكلُ شموسِ الكونِ لا تنيرُها , و لا ليلَ في القلوبِ أحلكُ من الحسد , و كذلك هي أجسادُ البعض , سوادٌ في قلبٍ آسنِ النيةِ و الطوية .

فالنفوسُ الطيبةُ قد تكره و لكنها تسامحْ , و النفوسُ الخبيثةُ قد تحبُ و لكنها لا تسامحْ .

و حين يعبثُ الحسدُ بالقلوبِ يجعلُ الدمَ الجاري في شرايينِ الجسدِ كالماءِ القذرِ الجاري في شرايينِ المدينة.

و القابيليون هؤلاءِ و بكل أسىً و أسفٍ متطوعون شفعاً لتشويه كل أمرٍ مليح و ذمِ كلِ برٍ صريح .

و متخصصون هم أبداً في قتلِ الأحلام , و بارعون دائماً في وأدِ الآمال , و محترفون بشغفٍ في سرقةِ الحياةِ ممن يزينون الحياة .
القابليون تلمحُهم في كلِ قصصِ الأنبياءِ و أشدَ ما يكونون وضوحاً في قصةِ سيدنا يوسفَ عليه السلام ( ليوسفُ وأخوه أحبُ إلى أبينا منا ) ( أقتلوا يوسفَ ) ( إن يسرقْ فقد سرقَ أخٌ له منْ قبل )

و لكن هل يستطيعُ أحدٌ أن يذكرَ أسماءَ الإخوة العشرة ؟

و القابيليون يُباغتونك في كلِ قصةِ نجاحٍ لمصلحٍ كبير؛ فيظهرون في سيرةِ الإمامِ أحمدَ متلبسين بهيئةِ أحمدَ بنِ أبي دؤاد و بشرٍ المريسي و ثُمامةَ بنِ أشرس .

و لكن ماذا نعرف عن هؤلاء ..؟

القابليون يظهرون دائماً في كل قصة حبٍ مرتدين النوع الأردأ من أقنعة المحبين, فيظهرون في سيرةِ عنترةَ العبسي بصورةِ عمارةَ الزيادي و مفرجِ بنِ همام .

و لكن من يذكرُ هؤلاء ..؟

و القابيليون يتعبونك بحبائلهم و مكائدهم و مكرهم بكل شاعرٍ ؛ فتراهم في مجالسِ سيفِ الدولة والإخشيدِ كافورَ يكيدون لأبي الطيبِ المتنبي فتعرف منهم لؤلؤ الإخشيدي و ابنَ كروسٍ الأعور .

و لكن من سمع بهؤلاء ..؟

و تجدهم عند المرهف حساً و ذوقاً بحتري الأندلسِ ابنِ زيدونَ مختبئين تحت عباءةِ أبي الحزمِ بن جهور و ابنِ عبدوس .

و لكن من أخبر عن هؤلاء ؟

القابيليون يريحوننا دائماً من عناء البحث عنهم , فنحن نشم روائحهم النتنة تفوح من فِعَالِهم الخبيثة , و نحن نبصر في أشد الأماكن ظلمةً من ليالي المحاق أثارَ أقدامهم العارية و هم يسعون بالضرر لنا من وراء ظهورنا في كل خطوة يخطونها .

إنهم يتقربون إلى إبليسَ اللعينِ مع كلِ غروبِ شمسٍ لأنهم اختاروا أن يعيشوا في الجانبِ المظلمِ من الحياةِ ويريدون مثلهم كل شيءٍ أسوداً, فنحن نسمعُ صراخَهم في جنباتِ الليلِ ( إنما نحن مصلحون ).

و لكن أيها القابيليون أنتم تحرقون أنفسكم و لن يكون إلا ما كتبَ الله , و لن تُفسدوا علينا أبداً نكهةَ الحياةِ بمذاقِ الكرز.
و مهما علت بكم رُتب الحياةِ فإن الحياةَ تُعيدُ ترتيبَ نفسِها دائماً بأمرِ ربها الذي يقولُ لنا ( و العاقبة للمتقين )

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان