الثلاثاء, 24 ذو الحجة 1442 هجريا, الموافق 3 أغسطس 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى “التجارة” تشهِّر بمقيم فرنسي أدين بالتستر على لبناني وتمكينه من مزاولة نشاط المقاولات “توكلنا” يوضح كيفية تسجيل الزائرين للمملكة عبر التطبيق اللجنة الأمنية في إمارة الرياض تغلق 3 محالّ وتضبط 130 بدلة عسكرية و300 قطعة من الأنواط والرتب والشعارات المخالفة “الشؤون الإسلامية” تعيد افتتاح 5 مساجد في 4 مناطق “المهندسين” تُطلق برامج تدريبية تخصصية لشهر أغسطس “الأمن البيئي” يوقف 16 مخالفًا لارتكابهم مخالفات رعي مؤشر “الأسهم السعودية” يغلق مرتفعًا عند 11208.76 نقاط تطبيق “سكني” يستقبل أكثر من 11 ألف زيارة يومياً خلال يوليو 2021 مصر تقصي ألمانيا وتتأهل لنصف نهائي كرة اليد في أولمبياد طوكيو 2020 “الصحة”: تسجيل 11 وفاة و1075 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 1113 حالة «تنمية صبيا» تقيم اللقاء الأول من “دورية النخب الاجتماعية” وزارة العدل : خدمة الموثّق تنجز أكثر من 230 ألف عملية توثيق منذ مطلع العام الجاري

قابيليون و نكهة الكرز …!

الزيارات: 1268
التعليقات: 0
قابيليون و نكهة الكرز …!
محمد بن علي الحكمي
https://www.athrnews.org/?p=457
athrnews
مقالات

[caption id="attachment_116" align="aligncenter" width="90"]محمد بن علي الحكمي محمد بن علي الحكمي[/caption]للحياة نكهةٌ غريبةٌ و لكنها مُحببة, تُشبه في مذاقها الكرز هل تستطيعُ أن تصفَ مذاقَ الكرز ؟
كذلك هي الحياةُ حلو لياليها ممزوجٌ بشيءٍ من مرارة أيامها.
و ما يزيدُ في غرابةِ الحياةِ ليست الحياةُ ذاتَها بل البشرُ الذين يحيونها.

و في البشرِ صنفٌ يحاولون دوماً أن يُفسد على الآخرين متعةَ الحياة بنكهةِ الكرزِ و هؤلاءِ أسميهم القابيليون ؛ نسبةً لقابيلَ ابنِ آدمَ القاتلِ الأول , الذي لخبثُ نفسه و سوءُ طويته قتلَ أخاه لأن الله لم يتقبل قربانه …!!

و لكن قابيلَ أصبحَ من الخاسرين و كان من النادمين .

الصدقَ أقول لكم , إن القلوب حين تُعتمُ فكلُ شموسِ الكونِ لا تنيرُها , و لا ليلَ في القلوبِ أحلكُ من الحسد , و كذلك هي أجسادُ البعض , سوادٌ في قلبٍ آسنِ النيةِ و الطوية .

فالنفوسُ الطيبةُ قد تكره و لكنها تسامحْ , و النفوسُ الخبيثةُ قد تحبُ و لكنها لا تسامحْ .

و حين يعبثُ الحسدُ بالقلوبِ يجعلُ الدمَ الجاري في شرايينِ الجسدِ كالماءِ القذرِ الجاري في شرايينِ المدينة.

و القابيليون هؤلاءِ و بكل أسىً و أسفٍ متطوعون شفعاً لتشويه كل أمرٍ مليح و ذمِ كلِ برٍ صريح .

و متخصصون هم أبداً في قتلِ الأحلام , و بارعون دائماً في وأدِ الآمال , و محترفون بشغفٍ في سرقةِ الحياةِ ممن يزينون الحياة .
القابليون تلمحُهم في كلِ قصصِ الأنبياءِ و أشدَ ما يكونون وضوحاً في قصةِ سيدنا يوسفَ عليه السلام ( ليوسفُ وأخوه أحبُ إلى أبينا منا ) ( أقتلوا يوسفَ ) ( إن يسرقْ فقد سرقَ أخٌ له منْ قبل )

و لكن هل يستطيعُ أحدٌ أن يذكرَ أسماءَ الإخوة العشرة ؟

و القابيليون يُباغتونك في كلِ قصةِ نجاحٍ لمصلحٍ كبير؛ فيظهرون في سيرةِ الإمامِ أحمدَ متلبسين بهيئةِ أحمدَ بنِ أبي دؤاد و بشرٍ المريسي و ثُمامةَ بنِ أشرس .

و لكن ماذا نعرف عن هؤلاء ..؟

القابليون يظهرون دائماً في كل قصة حبٍ مرتدين النوع الأردأ من أقنعة المحبين, فيظهرون في سيرةِ عنترةَ العبسي بصورةِ عمارةَ الزيادي و مفرجِ بنِ همام .

و لكن من يذكرُ هؤلاء ..؟

و القابيليون يتعبونك بحبائلهم و مكائدهم و مكرهم بكل شاعرٍ ؛ فتراهم في مجالسِ سيفِ الدولة والإخشيدِ كافورَ يكيدون لأبي الطيبِ المتنبي فتعرف منهم لؤلؤ الإخشيدي و ابنَ كروسٍ الأعور .

و لكن من سمع بهؤلاء ..؟

و تجدهم عند المرهف حساً و ذوقاً بحتري الأندلسِ ابنِ زيدونَ مختبئين تحت عباءةِ أبي الحزمِ بن جهور و ابنِ عبدوس .

و لكن من أخبر عن هؤلاء ؟

القابيليون يريحوننا دائماً من عناء البحث عنهم , فنحن نشم روائحهم النتنة تفوح من فِعَالِهم الخبيثة , و نحن نبصر في أشد الأماكن ظلمةً من ليالي المحاق أثارَ أقدامهم العارية و هم يسعون بالضرر لنا من وراء ظهورنا في كل خطوة يخطونها .

إنهم يتقربون إلى إبليسَ اللعينِ مع كلِ غروبِ شمسٍ لأنهم اختاروا أن يعيشوا في الجانبِ المظلمِ من الحياةِ ويريدون مثلهم كل شيءٍ أسوداً, فنحن نسمعُ صراخَهم في جنباتِ الليلِ ( إنما نحن مصلحون ).

و لكن أيها القابيليون أنتم تحرقون أنفسكم و لن يكون إلا ما كتبَ الله , و لن تُفسدوا علينا أبداً نكهةَ الحياةِ بمذاقِ الكرز.
و مهما علت بكم رُتب الحياةِ فإن الحياةَ تُعيدُ ترتيبَ نفسِها دائماً بأمرِ ربها الذي يقولُ لنا ( و العاقبة للمتقين )

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان