السبت, 26 رمضان 1442 هجريا, الموافق 8 مايو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى حرس الحدود يحبط محاولة تهريب (802) كيلوجرام من الحشيش المخدر و (25.4) طن من القات المخدر أدبي أبها يقر لقاء ولي العهد رئيس وزراء باكستان يغادر جدة متوجهًا إلى المدينة المنورة لجنة الإدارة بـ”الشورى” تناقش التقرير السنوي لمؤسسة التقاعد هل بودرة شراب الفاكهة تحتوي على مواد كيميائية ضارة؟ “الغذاء والدواء” تجيب وزير “الشؤون البلدية” يعتمد التصاميم الهندسية لمشروع إزالة الأسوار المحيطة بمقر الوزارة رئاسة أمن الدولة تهنئ ابنة شهيد الواجب “المرشدي” لفوزها في مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن تطبيقًا للإجراءات الاحترازية ..”أمانة الشرقية” تلزم المطابخ باستقبال ذبيحتين فقط لكل شخص ‏”الغذاء والدواء” توضح كيفية قراءة مقادير الملح على العبوات ‏الغذائية القيادة تهنئ رئيس روسيا الاتحادية بذكرى يوم النصر لبلاده الموقع المتوقع لسقوط الصاروخ الصيني.. و6 دول عربية في مأمن “الصحة”: تسجيل 14 وفاة و997 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 1026 حالة

حنان الشهري قبل وفاتها: “أحرق قلبكم عليّ …مثل ما سكتوا عن حقي”

الزيارات: 1016
تعليقات 4
https://www.athrnews.org/?p=4603
deman
أخبار محلية

كشفت عائشة الشقيقة الكبرى لحنان الشهري 25 عاما التي انتحرت بسبب العضل والتعنيف، إن اللحظات الأخيرة التي سبقت وفاة حنان كانت في حالة طبيعية وكانت تردد عبر الواتساب كلمات تقول فيها: "سامحوني لو توفاني الله.. ولا تتنازلوا عن حقي".

وأضافت عائشة إن خالها أوسع حنان ضرباً وكلاماً جارحاً في يوم انتحارها نفسه، وحاولت طلب المساعدة من أقاربها لتخليصها، واستنجدت بشرطة الدمام إلا أنهم طلبوا منها توثيق عملية الاعتداء عليها بتقرير طبي، ونظراً إلى أنها لم تستطع الذهاب إلى المستشفى.

وتروي عائشة أن حنان أخبرت أختها أثير حوالي الساعة 02:30 بعد منتصف ليل يوم الحادث الموافق في 15 رجب 1434 هـ بأنها تناولت رشفات من "الجاز"، لتحاول أثير مساعدتها في التخلص منه وأسرعت لإيقاظ والدتها وفي هذه الأثناء خرجت حنان لفناء المنزل لتحيط نفسها بالجاز ممسكة بأعواد الثقاب وهي تردد "أحرق قلبكم عليّ .. مثل ما سكتوا عن حقي"، حسبما ذكرت صحيفة "الشرق".

وعادت عائشة لتؤكد أن حنان لم تكن تنوي الانتحار بل كان مجرد تهديد لكن النار اشتعلت فيها من الخلف في غضون ثوان، ومن ثم تحولت إلى كتلة لهب لتصاب بحروق من الدرجة الأولى بنسبة 98 في المئة، حسبما حدد الطبيب في المستشفى، ونقلت بعدها إلى العناية المركزة لتنتقل إلى بارئها بعد يومين.

وأوضحت عائشة أن الخال موقوف في السجن العام، والأخ ما زال حراً طليقاً، وأن الحماية تحاول إقناع العائلة بالصلح، لكن شقيقاتها غير المتزوجات فضلن البقاء في دار الضيافة على الرجوع لأخيهن.9e3fa642-e767-418f-8242-75158188ff03

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    عبدالله زميم

    الله يرحمها

  2. ٣
    رضاك يارب

    الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته
    البنات اذا ماحصلوا الامان من الاسره نفسها ضاعوا في طريق التهلكه

  3. ٢
    محمد علي شيخ

    الله يرحمها ويعفي عنها وعن جميع المسلمين

  4. ١
    ابونواف الحنفي

    ذا مو خال ذا عارعليهم
    ياخي لو وحده من بناته مارضي عليها
    لاكن انشالله يعفي الله عليها ويرحمها برحمته

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان