الاثنين, 20 صفر 1443 هجريا, الموافق 27 سبتمبر 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى المركز الإقليمي الصحي للقيادة والتحكم بجازان يحتفل باليوم الوطني 91 تعليم صبيا يحتفي باليوم الوطني الواحد والتسعين الأمن العام: رصدنا مخالفات للائحة الذوق العام في عدد من المناطق.. ونتخذ الإجراءات اللازمة بمشاركة 19 فنانًا وفنانة.. “الترفيه” تُعلن عن 14 حفلًا غنائيًا بحضور 47 ألف شخص في جدة ارتفاع عدد جرعات لقاح كورونا إلى 41.5 مليون.. و18.3 مليون شخص تلقوا جرعتين «الانضباط» تفرض عقوبيتن على نادي الاتحاد بعد أحداث مباراة التعاون “شؤون الأسرة” يطلق حملة “ما لك حق” للتوعية من التنمر.. هذه أهدافها “مسام” ينتزع أكثر من 1.700 لغم في اليمن خلال أسبوع متحدث الموارد البشرية يكشف نسب المحصنين من موظفي القطاعين العام والخاص متحدث “الصحة”: إضافة الجرعة الثالثة قريبًا لهذه الفئات تعليم جازان يقيم معرضاً للاحتفاء باليوم الوطني 91 «أموال القاصرين» تُحقق المركز الـ 3 في معيار الارتباط المستدام لعام 2020

حنان الشهري قبل وفاتها: “أحرق قلبكم عليّ …مثل ما سكتوا عن حقي”

الزيارات: 1031
تعليقات 4
https://www.athrnews.org/?p=4603
deman
أخبار محلية

كشفت عائشة الشقيقة الكبرى لحنان الشهري 25 عاما التي انتحرت بسبب العضل والتعنيف، إن اللحظات الأخيرة التي سبقت وفاة حنان كانت في حالة طبيعية وكانت تردد عبر الواتساب كلمات تقول فيها: "سامحوني لو توفاني الله.. ولا تتنازلوا عن حقي".

وأضافت عائشة إن خالها أوسع حنان ضرباً وكلاماً جارحاً في يوم انتحارها نفسه، وحاولت طلب المساعدة من أقاربها لتخليصها، واستنجدت بشرطة الدمام إلا أنهم طلبوا منها توثيق عملية الاعتداء عليها بتقرير طبي، ونظراً إلى أنها لم تستطع الذهاب إلى المستشفى.

وتروي عائشة أن حنان أخبرت أختها أثير حوالي الساعة 02:30 بعد منتصف ليل يوم الحادث الموافق في 15 رجب 1434 هـ بأنها تناولت رشفات من "الجاز"، لتحاول أثير مساعدتها في التخلص منه وأسرعت لإيقاظ والدتها وفي هذه الأثناء خرجت حنان لفناء المنزل لتحيط نفسها بالجاز ممسكة بأعواد الثقاب وهي تردد "أحرق قلبكم عليّ .. مثل ما سكتوا عن حقي"، حسبما ذكرت صحيفة "الشرق".

وعادت عائشة لتؤكد أن حنان لم تكن تنوي الانتحار بل كان مجرد تهديد لكن النار اشتعلت فيها من الخلف في غضون ثوان، ومن ثم تحولت إلى كتلة لهب لتصاب بحروق من الدرجة الأولى بنسبة 98 في المئة، حسبما حدد الطبيب في المستشفى، ونقلت بعدها إلى العناية المركزة لتنتقل إلى بارئها بعد يومين.

وأوضحت عائشة أن الخال موقوف في السجن العام، والأخ ما زال حراً طليقاً، وأن الحماية تحاول إقناع العائلة بالصلح، لكن شقيقاتها غير المتزوجات فضلن البقاء في دار الضيافة على الرجوع لأخيهن.9e3fa642-e767-418f-8242-75158188ff03

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    عبدالله زميم

    الله يرحمها

  2. ٣
    رضاك يارب

    الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته
    البنات اذا ماحصلوا الامان من الاسره نفسها ضاعوا في طريق التهلكه

  3. ٢
    محمد علي شيخ

    الله يرحمها ويعفي عنها وعن جميع المسلمين

  4. ١
    ابونواف الحنفي

    ذا مو خال ذا عارعليهم
    ياخي لو وحده من بناته مارضي عليها
    لاكن انشالله يعفي الله عليها ويرحمها برحمته

اترك تعليق على عبدالله زميم الغاء الرد

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان