الجمعة, 20 ذو الحجة 1442 هجريا, الموافق 30 يوليو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى «العدل»: الوكالة عبر «ناجز» مدتها سنة.. والصادرة من كاتب العدل أو الموثق 5 سنوات “الحياة الفطرية” توضح حقيقة فتح المحميات للزوار بدون حواجز إلغاء الإدارة العامة لهيئات تسوية الخلافات العمالية بوزارة الموارد البشرية “تعليم الرياض”: حريق مستودع الكتب محدود وجزئي.. ولم يؤثر على سير العمل شرطة جازان : القبض على شخص يدّعي اعتداءه على العابرين لأحد الطرق الرئيسة في المنطقة “الحقيل”: نسعى لإنشاء مدن ذكية جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء رفع تعليق دخول حاملي التأشيرات السياحية إلى المملكة وزير المالية يعلن تعافي اقتصاد المملكة من تداعيات كورونا وزير الطاقة: المملكة تقود العديد من القطاعات حول العالم.. وهدفنا منفعة البشرية وليس المملكة فقط الصناعة والثروة المعدنية : 79 ترخيصًا صناعيًا جديدًا خلال شهر يونيو الماضي 96% منها ذات استثمار وطني النيابة العامة تأمر بالقبض على مواطنين امتهنا رسم الأشخاص على الحوائط بالأماكن العامة في رفحاء بلدي قوز الجعافرة يعزي نائب رئيس المجلس في وفاة والدته

التعنت الإداري

الزيارات: 617
التعليقات: 0
التعنت الإداري
بقلم | بدريه عيسى
https://www.athrnews.org/?p=469033
صحيفة أثر الإلكترونية
مقالات

قضية التعنت الإداري قضية شائكة ومنتشرة في أغلب القطاعات الحكومية والخاصة إذا لم تكن الكل..

فالمدير يتمتع بنوع من السلطة ( وهذه السلطة لها مقاسات محددة وضحها النظام ) فهي تمنح شاغلها صلاحيات يتمكن من خلالها من القيام بالأعمال المناطة به ، ويتطلب منه ألا يستغلها لأغراض شخصية!!
بل أن يوظفها فيما يحقق أهداف الوظيفة التي يشغلها .

وفي كثير من الأحيان هذه السلطة يعاني منها كثير من الموظفين على إختلاف درجاتهم الوظيفية ، والطامة الكبرى أن يكون المسؤول جاهل ولا يملك الخبرة الكافية في الأنظمة الإدارية والقرارات في المجال الذي عُين فيه ولا حتى يملك كيفية التعامل بينه وبين موظفية .
وممكن ترجع لأمور نفسية بحتة ويصفونها مجازاً بالعُقد..!!
أو أنه لايعلم تبعات قراراته ومواقفه ، ولعل الأسباب متعددة..

ولكي يكون قيادي ناجح عليه تدريب نفسة على الإستماع إلى وجهات النظر المختلفة وخصوصاً إلى من لهم الخبرة في مجالهم ، والأخذ بآرائهم وذلك تفعيل لمبدأ الشورى ، والذي هو من الأساسيات الأولية للإدارة الناجحة ، فالأختلاف هو تنوع وإثراء ولكن الخلاف هو شر وشقاق .
وأن يكون صبوراً على الأفكار المقترحة ولا يسبقها قرار يخالفها .
وأن يستفسر عن الأمور التي لايعلمها وليس في ذلك عيباً ولا يُنتقص منه .
بل هو تعبير عن واقعية وتواضع ، فالإنسان يظل يتعلم مهما بلغت منزلته أو عمره .
وهناك مسألة مهمة جداً هي المرونة في تغيير وتعديل القرارات حسب الجديد فالرجوع إلى الصواب هو الخير .

ولست أرى في التعنت الإداري أي مسوغ إلا ضيق الأفق ، وعقل متحجر ولن أكون أبعدت حين وصفت التعنت الإداري بهوى النفس..!!

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان