الخميس, 7 ذو القعدة 1442 هجريا, الموافق 17 يونيو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى سفارة المملكة في جورجيا تدعو المواطنين إلى ضرورة التقيد بتعليمات الحكومة الجورجية بخصوص عدم جلب الأدوية إلا بوصفة طبية “الجوازات” تدعو جميع القادمين إلى المملكة من غير السعوديين من المحصنين وغير المحصنين لتسجيل اللقاحات إلكترونيًا سمو نائب أمير منطقة جازان يعزي مدير الدفاع المدني بالمنطقة في وفاة والده سمو أمير منطقة جازان يعزي مدير الدفاع المدني بجازان ومدير كهرباء المنطقة السابق سمو أمير منطقة جازان وبحضور سمو نائبه يرأس اجتماع اللجنة التنفيذية للإسكان التنموي بالمنطقة سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه يلتقيان بنائب الشؤون البلدية والقروية والإسكان لقطاع الإسكان وتنمية المدن تصريح مشترك لوزارتي الطاقة والبيئة والمياه والزراعة في المملكة العربية السعودية والمبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمناخ “سعود الطبية”: لم تثبت فاعلية “بالون المعدة” لإنقاص الوزن والحفاظ عليه “الصحة” تفند الاستفسارات والشائعات عبر دليل توعوي شامل عن لقاح كورونا للنساء “المركزي السعودي” يحصل على جائزة التأثير العالمية نظير جهوده المتميزة في التقنيات المالية “سكني” يكشف تحديثات البناء في 71 مشروعاً حتى مايو 2021 احتفالًا باليوم العالمي لمكافحة التصحر.. المملكة ترسّخ مبدأ التنمية المستدامة

خطيب المسجد النبوي: البيان الختامي للمؤتمر الإسلامي لإحلال السلام في أفغانستان يبشّر بخير

الزيارات: 35
التعليقات: 0
خطيب المسجد النبوي: البيان الختامي للمؤتمر الإسلامي لإحلال السلام في أفغانستان يبشّر بخير
https://www.athrnews.org/?p=482927
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي بتقوى الله عز وجل.

وقال: الله خلق هذا الكون وأودع فيه كل ما يحتاجه المكلفون من أرزاق ومتاع ورياش وزينة ومال ودوابّ وغير ذلك، وذلل هذا الكون وسخره كله لمصالح الخلق ومنافعهم وقيام حياتهم إلى أجل مسمى عند الله، قال سبحانه وتعالى: {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ}، وقال تعالى: {مَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَالَّذِينَ كَفَرُواْ عَمَّا أُنذِرُواْ مُعْرِضُونَ}، وإذ خلق الله هذا الكون في كماله وجماله وفي وفائه التام بمقومات الحياة كلها لكل من على الأرض وفي كثرة منافعه وتنوعها وفي تسخير الأسباب لبقاء الحياة ورقيها، أخبرنا ربنا عز وجل بأنه لم يخلق هذا الكون عبثاً ولم يتركه سدى، ولم يجعله مهملاً لقوله سبحانه: {وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ}، {لَوْ أَرَدْنَا أَن نَّتَّخِذَ لَهْوًا لَّاتَّخَذْنَاهُ مِن لَّدُنَّا إِن كُنَّا فَاعِلِينَ}.

وأوضح أن الله سبحانه وتعالى أرسل الرسل وآخرهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لإصلاح الأرض بالطاعات وتطهيرها من الشرك والموبقات؛ لقوله تعالى: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ}، وقد أمر الله الرسل المرسلين عليهم الصلاة والسلام بالتمتع بما أحل الله في هذه الحياة من الطيبات وأن يداوموا على الطاعات التي لا تصلح الأرض إلا بها.

وأشار "الحذيفي" إلى أن الرسل عليهم الصلاة والسلام وأتباعهم المؤمنون جعلوا هذا الكون مكاناً وزماناً للصالحات والإصلاح ففازوا بالخيرات والجنات، فالأعمال الصالحات تعود كلها إلى نفع النفس ونفع الخلق بالقيام بأركان الإسلام.

وحذّر من أعظم السيئات، وهو الشرك بالله، وذلك بأن يتخذ العبد مخلوقاً يدعوه ويرجوه ويتوكل عليه ويستعين به ويستغيث به ويرفع إليه المطالب والحاجات، ويرغب إليه في الرزق والنصر، وكشف الشدائد والكربات؛ فهذا هو الشرك الذي لا يغفره الله سبحانه وتعالى إلا بالتوبة؛ لقوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا}.

وفي ختام خطبته، ذكر إمام وخطيب المسجد النبوي أن من أعظم الأصول التي حث عليها الدين الإسلامي الحرص على الاجتماع والائتلاف والتحذير من الفرقة والاختلاف والدعوة إلى إحلال الأمن والاستقرار والسلام والسماحة والمصالحة وتحقيق كرامة الإنسان والنأي به عن الصراعات والنزاعات، مباركا جهود المملكة في رعايتها للمؤتمر الاسلامي لإحلال السلام والامن والاستقرار في أفغانستان في رحاب مكة المكرمة بحضور كوكبة من علماء الدين من أفغانستان وباكستان، مشيراً إلى أن ما صدر عن هذا المؤتمر من إعلان البيان الختامي، يبشر بخير كثير، سائلاً الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين خير الجزاء على هذه الجهود العظيمة المباركة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان