الأحد, 15 ذو الحجة 1442 هجريا, الموافق 25 يوليو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى ضربة موجعة.. الجيش اليمني يقتل 22 حوثياً ويأسر آخرين في كمين غرب مأرب “إتمام” ينهي اعتماد 9 مخططات سكنية بمساحة تزيد عن 16 مليون م2 في النصف الأول لـ2021 “العنف الأسري” يتفاعل مع واقعة تحرش أحد الأشخاص بطفل في مكان عام “شؤون المسجد النبوي”: إضافة مواعيد للصلاة في الروضة الشريفة للرجال والنساء المنتخب السعودي يودع أولمبياد طوكيو بعد السقوط أمام ألمانيا بثلاثية متحدث “الصحة”: “دلتا” هو الأكثر خطورة بين متحورات كورونا.. وجرعة واحدة من اللقاح لا تكفي لمقاومته وزارة الداخلية: (19293) مخالفة للإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا من 8 حتى 14 / 12 / 1442هـ الديوان الملكي: وفاة والدة صاحب السمو الملكي الأمير مصعب بن سعود بن عبدالعزيز “الصحة”: تسجيل 12 وفاة و1194 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 1164 حالة انخفاض فائدة التمويل العقاري من البنوك يرفع الطلب 27% حتى مايو 2021 مؤشرات نجاح حج 1442هـ.. الوفيات والأوبئة والحوادث: صفر وزير الخارجية الماليزي يشكر الملك وولي العهد على دعم بلاده لمواجهة جائحة كورونا

في يومها العالمي.. نادي الإبل يستعرض رحلتها مع الإنسان “ذاكرة لا تشيخ”

الزيارات: 72
التعليقات: 0
في يومها العالمي.. نادي الإبل يستعرض رحلتها مع الإنسان “ذاكرة لا تشيخ”
https://www.athrnews.org/?p=484225
صحيفة أثر الإلكترونية
أخبار محلية

تفاعل نادي الإبل مع اليوم العالمي الأول والذي يوافق ٢٢ يونيو من خلال طرح العديد من الموضوعات التي تحاكي قصة الإنسان مع الإبل ورحلة العمر بينهما التي امتدت على مدار قرون من الزمن .

وفي تغريدة على حسابه بتويتر قال نادي الإبل: رحلة الإبل مع الإنسان طويلة.. طول التاريخ وقدم الخليقة ومعها تكمن تفاصيل العلاقة الدائمة، ظهرت حواراً وقصّة في النص القرآني وعدها الله من معجزات الخلق .

وأضاف، في كل المراحل سكنت کمرافق في الحرب والزرع والسفر بين مسافات السعودية واليوم تعود إلى موطنها الذي لم تغادره بفعل مرافقتها من جديد.. إنها الرفقة المختلفة هذه المرة فهي لم تعد لتكون "زينة" بل مصدر حبور ومورد رزق وباب اقتصادي وصورة زاهية للعالم المتحضر .

وتابع: قطع نادي الإبل على نفسه وعدًا بتحويل الجمل والناقة من ثنائي للاقتناء والتكاثر إلى متحف مفتوح وإلى فكرة أبعد من "تفاخر" وأشمل من شكل ولون .

وقال، لقد رافقت الناقة الأنبياء وأعطت المقاتلين في الإسلام قوة تحمل ومفاتيح نصر، ومع الزمن وتحولاته وماديته الطاغية تأخذنا الجمال إلى المورد الكبير ونرتوي من تفاصيلها التي لا تنتهي، وأعطى الشعر لها وصفًا وتدوينة لا يغيب وذكرها الفرسان كما لو كانوا يذكرون "دبابة"، فقرأنا من الكتاب وسمعنا من الرواة حالة التزامن البيئي وحدود الجغرافيا وصفحات التاريخ والغنى الذي لا فقر بعده .

وأردف: في الموروث تصدح الأهازيج الخارجة من الحناجر تناديها.. تناديها بين البحر والبر والجبال وفي سماء الغيم.. تلاحقها من روض إلى مشرب ومن فضاء إلى فضاء أبعد، لم يكن صمتها سوى نجوم وصوتها نداء الحياة ومن مولدها إلى كبرها تدفع الحنين في صدور الرجال وتلوح لها النساء "بـ"البراقع" کراية لا تسقط في ساعة الغبار والليل والمطر الكثيف.. تمامًا كسيف لا ينحني من کف "سيد قوم ".

واختتم بقوله الجمال في الإبل التسلسل.. تسلسل النوع والذاكرة والأخفاف.. طريقها هو طريق الناس واهتداؤها دليل الوصول. لقد ذهبت الإبل بنا إلى أبعد من "عطايا" إلى ملازمة مسير ومن طعم وشفاء إلى كنز لا يفرط فيه حارس خزنة، من ليل ونهار إلى رحابة صحراء وصعود علو، إنها الوفيرة لنا والواقفة معنا، إننا لها وبها نسعد، إنها الساعة التي تدق كلما حان وقتها وتفاصيلنا التي لا نتراجع عنها مهما كان "الثمن" إنها النداء الذي لا يغيب والقصة المحكية والسنوات الطوال والعمر المنقضي والآت، إنها الذاكرة التي لا تشيخ والخيمة المنصوبة وسط أرواحنا واللباس الذي لبسناه وباهينا به الصوف والحرير والجلد، إنها الرأس الذي يرتفع وبه نكون أطول من بناء وأوسع من سماء وأكثر جریان من أنهار .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان