السبت, 9 ذو القعدة 1442 هجريا, الموافق 19 يونيو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى “الصحة”: تسجيل 13 وفاة و1153 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 1145 حالة داعيا إلى التفاؤل.. “وكيل الصحة”: وصف التطورات اليومية بـ”المرعب” ‏و”المقلق” غير مفيد لأحد “الحج” تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء النسك شرطة مكة المكرمة: القبض على مقيم لارتكابة جرائم جمع الأموال بطريقة غير مشروعة فلكية جدة: بداية فصل الصيف الإثنين المقبل وسيستمر 93 يوماً الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع تتيح للقطاع الخاص والعام الفسح الفوري المباشر للمؤلفات المكتوبة «ساما» يحذر من 5 معتقدات خاطئة عن الميزانية الشهرية سفارة السعودية بالمغرب: يمكن السفر دون ترخيص استثنائي المنتخب السعودي: “تمبكتي” يغادر المستشفى وهو بصحة جيدة صبيا.. ضبط 123 محلًّا مخالفًا للاحترازات بسوق المحافظة الداخلي البحرين تدين إطلاق الحوثي طائرة مفخخة تجاه خميس مشيط “الشؤون الإسلامية” تُعيد افتتاح 8 مساجد في 4 مناطق

أهلاً بفرحة العيد

الزيارات: 1345
1 تعليق
أهلاً بفرحة العيد
https://www.athrnews.org/?p=4880
موسى مرعي
مقالات

مكي بكاريفي العيد ترتسم على شفاه الناس ابتسامات ,
وتعلو وجوهم بشائر السعادة , وتغمر قلوبهم
أفراح الروح ,,

إن سألت عن سر ذلك ,, فستجد الإجابة
مكتوبة في سجل الخير الذي نهلوا منه ,
وفي معين الإيمان الذي شربوا من رحيقه ,
وفي معاني الأخوة التي صقلت قلوبهم
فاقتربت من بعضها وتألفت على موائد
الصلوات والعبادات والقروبات والدعوات ,,
فهنيئا لكم أيها الصائمون القائمون عيدكم
الذي سيطل على محياكم
هنيئا بهجة أطفالكم , وروعة ما يلبسون
وجمال ما يبدون ,,

بشائر العيد تترا غنية الصور *** وطابع البشر يكسو أوجه البشر
وموكب العيد يدنو صاخباً طرباً *** في عين أو مقة أو قلب منتظر

العيد علامة فارقة في العام كله , حق علينا أن نعيش هذه الفرحة بكل تفاصيلها
وبكل عاداتها وتقاليدها المباحة , وبكل مظاهرها الطيبة ,,
لنقول وداعاً للتجهم والزعل والمشاحنات والمقاطعات

العيد جاء بخّفة مختالا *** يُهدي الأحبة قُبلة ودلالا
ويطوف بين قلوبنا متنّقلا *** ومغرّداً يسقي النفوس زلالا
ويضمُّ بين جناحيه أسطورة *** ورديّة والسحر فيها حلالا
ويمرُّ في احداقنا مترنماً *** وتطير روح الحب فيه خيالا
ومضى يقّسم من فؤادٍ فرحة *** وغدت تسير تغازل الأطفالا

تعالوا في العيد لنجتمع ونحتفل زنضحك
تعالوا لنخرج ونتفسح ونمرح
تعالوا لنفتح قلوبنا لكل الناس
تعالوا لننطلق في ميدان السعادة والبهجة

لاتقتلوا فرحة العيد بالنوم !
لا تحبسوه في غرف ( التخزين ) المظلمة !
لا تظلموها في سجن الحزن والألم والدموع على ما فات
لاتكبتوها بالهم والغم والتفكير في المستقبل !

تأمل في كل شيء جميل , وأخرج روحك التي استنارت بنور الإيمان
في رمضان لترى الحياة مع الله جميله
جميلة في الطاعة
جميلة في الصلاة
جميلة في التلاوة
جميلة في الحب والتأخي
جميلة فرحة العيد
جميلة في رجاء يملأ حياتك وأمل يقودك للتغيير
جميلة لأنك مع الله الذي يفرح بك
لأنك تائب منيب مقبل عليه مستمر في علاقتك به
جميلة في عيدك بعد رمضان
جميلة لأن الله ينتظرك لتدخل جنته التي زينها لك في رمضان
فهناك الأعياد التي تنقطع والأفراح التي لا تنقطع والأفراح
التي لم ترها عين ولم تسمعها أذن ولم يخطر على بال بشر .
بقلم /
مكي عبده البكاري 25 / 9 / 1434هـ

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    عبده يحي مناع

    مقال مميز جداً
    يستحق القراءة
    شكرا

اترك تعليق على عبده يحي مناع الغاء الرد

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان