الخميس, 14 ذو القعدة 1442 هجريا, الموافق 24 يونيو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى مجلس الشورى يدرس التقرير السنوي للمركز السعودي للشراكات الإستراتيجية وعدداً من تقارير الأداء السنوية لبعض الجهات الحكومية “هيئة الأدب والنشر والترجمة” تنظم لقاءً افتراضياً عن تحدّيات الترجمة الأدبية رئيس هيئة حقوق الإنسان يلتقي بنائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون شبه الجزيرة العربية وزير التجارة يوجه وكلاء الأجهزة الكهربائية بتخصيص أرقام مجانية لتلقي شكاوى المستهلكين مجلس الشورى يناقش التقرير السنوي لأداء وزارة البيئة والمياه والزراعة ويستعرض نظام حماية المبلغين والشهود والخبراء والضحايا ‏الصحة توصي بالاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية بعد أخذ لقاح كورونا ، وتُعلن تسجيل (1255) حالة مؤكدة شرطة الرياض: تحديد هوية شخص قام بتجهيز مركبة شبيهة بالمركبات الأمنية والتباهي بحمل مجسم لسلاح “التجارة” تشهِر بفرع شركة باعت مواد غذائية فاسدة في مكة المكرمة “النقل”: نعمل على إنارة التقاطعات والطرق بين القرى والمدن بالطاقة الشمسية “الصحة”: تسجيل 14 وفاة و1255 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 1247 حالة سمو نائب أمير منطقة جازان يؤكد أهمية مضاعفة الجهود الرقابية وعدم التهاون في معاقبة المخالفين للإجراءات الاحترازية “الموارد البشرية” و”التخصصات الصحية”: مد القبول في برنامج “مساعد طبيب أسنان” حتى 1 يوليو

العيد ومراتع الذكريات

الزيارات: 1296
1 تعليق
https://www.athrnews.org/?p=5678
deman
مقالات

image
بين مراتع الذكريات الجميلة وطفوف الواقع الأليم وفرحة العيد السعيد
يتجدد العهد بين الجميع بشتى الوسائل وتتصافى القلوب وتتراضى النفوس وتعم الفرحة جميعًا
عيد يقبل بالخيرات وعيد يتجدد بالبشرى والمسرات وآخر يستذكرك بمن طاف وطوته السنوات
ليعود بك العيد إلى شتى البقاع الماضية زمنًا ومكانًا ويسترجع لنا جميل الذكريات التي كانت ومازالت تجمعنا بالتلاقي كانت أو بالاتصال أو الدعاء , ونحن نقول : "كل عام وأنتم بخير" وتتجدد بنا الأعوام ونحن مازلنا نردد "كل عام وأنتم بخير" , فنعلم جميعًا أننا بخير فمنا من يعمه الخير في الدنيا وينعم بخير الآخرة ومنا من هو بخير في قبره ويتجدد به الخير أعوام مديدة , ومنا من يتلقاها ويقولها ولكن يعتبرها مجرد كلمات عابرة ولا يعلم أن هذه الحياة وبقاؤه فيها يوم بعد يوم هو خير له مما ينتظره في مصيره الملازم فيستمر في جهله وتجاهله إلى أن يذهب إلى المصير الأبدي تاركًا خير الدنيا الذي تجاهله واستجهله لينظر إلى الخير الذي كان حوله في الدنيا ويتمنى العودة لها ولو لبضع ساعات ,
العيد,,, ليست مجرد احتفال وفرحة ومعايدة ,,,,,,!
العيد هو ختام لأيام فضيلة قد مضت ليستعيد كل منا أعياده السابقة (كيف كان العيد في الماضي , وكيف أصبح هذا العيد , وكيف سيكون العيد القادم ) ليعاود الانسان نفسه وينظر لعمله وخلقه ودينه وما سيقدمه في حياته وبعد مماته .
العيد,,,, لصنع الذكرى ,,,,!
لتجعل من عيدك ذكريات (جميلة مستمرة أم بداية لجمال الحياة ) فلا تجعلها سقيمة فتكون أنت وحياتك بين مر السقم ونار البقاء , ولكن اجعلها تلوح لك ببقائها على مهد الذكريات ومتعة الاستمرار مدى الأعياد بنقاءك وصفاء قلبك ورضى نفسك وبسمتك وتصافحك مع الاخرين ,
لتنحت نقوش الذكريات على صخور الحياة .

بقلم / خالد جمالي

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    عبده يحي مناع

    مقالة جميله جداً
    شكرًا للكاتب الجمالي
    ومزيدا من التالق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان