الخميس, 13 رجب 1442 هجريا, الموافق 25 فبراير 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى وزارة الصحة: طول الفترة الزمنية بين جرعتي لقاح كورونا «تؤثر إيجابًا» وزارة الصحة: لن نخصص مراكز منفصلة لكل لقاح مضاد لكورونا وزير الصحة يعلق على العملية الجراحية لولي العهد: تكللت بالنجاح خالد بن سلطان: ولي العهد سهّل لنا طرق استضافة الأحداث الرياضية العالمية «الصحة» تبدأ تشغيل مركز تقديم لقاح كورونا بحفر الباطن بعد إطلاق عدد من ظباء الريم والمها.. “الأمن البيئي” يحذّر من مخالفة لائحة صيد الحيوانات البرية مصادر: تحويل العام الدراسي إلى 3 فصول دراسية العام القادم الجدعان : إصدار أدوات دين بعائد سلبي بأكبر شريحة أُصدرت خارج دول الاتحاد الأوروبي يؤكد القوة الاقتصادية والمالية للمملكة سمو أمير منطقة جازان يهنىء سمو ولي العهد بمناسبة نجاح العملية الجراحية “المياه الوطنية” تدمج المنطقة الشرقية ومحافظات منطقة الرياض تحت مظلتها مطلع مارس 2021 عبدالله الأحمر في ذمة الله يونس مهدي إلى رحمة الله تعالى

العيد ومراتع الذكريات

الزيارات: 1112
1 تعليق
https://www.athrnews.org/?p=5678
deman
مقالات

image
بين مراتع الذكريات الجميلة وطفوف الواقع الأليم وفرحة العيد السعيد
يتجدد العهد بين الجميع بشتى الوسائل وتتصافى القلوب وتتراضى النفوس وتعم الفرحة جميعًا
عيد يقبل بالخيرات وعيد يتجدد بالبشرى والمسرات وآخر يستذكرك بمن طاف وطوته السنوات
ليعود بك العيد إلى شتى البقاع الماضية زمنًا ومكانًا ويسترجع لنا جميل الذكريات التي كانت ومازالت تجمعنا بالتلاقي كانت أو بالاتصال أو الدعاء , ونحن نقول : "كل عام وأنتم بخير" وتتجدد بنا الأعوام ونحن مازلنا نردد "كل عام وأنتم بخير" , فنعلم جميعًا أننا بخير فمنا من يعمه الخير في الدنيا وينعم بخير الآخرة ومنا من هو بخير في قبره ويتجدد به الخير أعوام مديدة , ومنا من يتلقاها ويقولها ولكن يعتبرها مجرد كلمات عابرة ولا يعلم أن هذه الحياة وبقاؤه فيها يوم بعد يوم هو خير له مما ينتظره في مصيره الملازم فيستمر في جهله وتجاهله إلى أن يذهب إلى المصير الأبدي تاركًا خير الدنيا الذي تجاهله واستجهله لينظر إلى الخير الذي كان حوله في الدنيا ويتمنى العودة لها ولو لبضع ساعات ,
العيد,,, ليست مجرد احتفال وفرحة ومعايدة ,,,,,,!
العيد هو ختام لأيام فضيلة قد مضت ليستعيد كل منا أعياده السابقة (كيف كان العيد في الماضي , وكيف أصبح هذا العيد , وكيف سيكون العيد القادم ) ليعاود الانسان نفسه وينظر لعمله وخلقه ودينه وما سيقدمه في حياته وبعد مماته .
العيد,,,, لصنع الذكرى ,,,,!
لتجعل من عيدك ذكريات (جميلة مستمرة أم بداية لجمال الحياة ) فلا تجعلها سقيمة فتكون أنت وحياتك بين مر السقم ونار البقاء , ولكن اجعلها تلوح لك ببقائها على مهد الذكريات ومتعة الاستمرار مدى الأعياد بنقاءك وصفاء قلبك ورضى نفسك وبسمتك وتصافحك مع الاخرين ,
لتنحت نقوش الذكريات على صخور الحياة .

بقلم / خالد جمالي

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    عبده يحي مناع

    مقالة جميله جداً
    شكرًا للكاتب الجمالي
    ومزيدا من التالق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان