الأحد, 11 جمادى الآخر 1442 هجريا, الموافق 24 يناير 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى ضياع العُمر !! بالصور..البن الخولاني في الداير تاريخ من الأصالة عمره أكثر من 8 قرون ليست فرصة.. “البنوك” تحذر من الأسعار الرخيصة للسلع الفارهة الموت يغيب أحد أبرز المتطوعين في فريق إحسان التطوعي بصبيا عضو مجلس حقوق الإنسان: 12 ألف أسرة بالمملكة تكفل أبناءً لأبوين مجهولين “الصحة”: تسجيل 4 وفيات و197 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 203 حالات تدشين محطة مناخية لقياس الهاطل المطري وعناصر المناخ بالرياض 3 تحت الصفر في طريف.. “الأرصاد”: توضح أدنى درجات حرارة سجلت اليوم في المملكة “التعليم” تعلن إطلاق تطبيق “مصحف مدرستي” الإلكتروني.. وتوضح ميزاته “التعليم”: غداً بدء تسجيل الطلبة المستجدين في الصف الأول الابتدائي للعام الدراسي المقبل مركز الحرب الفكرية: التطرف ينطلق من تصورات منغلقة لا تستوعب مقاصد الشريعة “البيئة”: استهلاك المملكة من الخضراوات والفواكه أقل من المعدلات العالمية

خبير: مبادرات “العمل” أسهمت في “التوطين الوهمي”

الزيارات: 488
التعليقات: 0
خبير: مبادرات “العمل” أسهمت في “التوطين الوهمي”
https://www.athrnews.org/?p=78076
ahmed mohamed rageh
أخبار محلية

كشفت إحصاءات حديثة أن عدد السعوديين العاملين في القطاع الخاص قد وصل إلى ما يصل 1.3 مليون موظف سعودي وذلك من أصل 8.7 ملايين إجمالي القوى العاملة في القطاع، مشكلين ما نسبته 14.5% من الرجال والنساء، وعزا مراقبون أن وزارة العمل استطاعت عبر برنامج نطاقات من أن ترفع من أعداد العاملين السعوديين في القطاع الخاص، إلا أنهم رؤوا أن البرنامج لم يسهم في الوقت نفسه من تحسين نوعية تلك الوظائف التي انخرط فيها السعوديون، كما لم تبين الإحصاءات المتكشفة بوضوح نسبة السعوديين القياديين من مجموع الموجودين منهم.

وقال المستشار في إدارة الموارد البشرية بندر الضبعان إن برنامج "نطاقات 1"، و"نطاقات 2" على أهميتهما، ركزا على التوطين "الكمي" أكثر من التوطين "النوعي"، ونحن يهمنا أن نرى أن معدلات التوطين في الشركات تبلغ 50% وأكثر، شرط ألا تكون تلك النسبة هي انعكاس لشباب سعوديين يعملون برواتب متدنية وفي وظائف إدارية دنيا، في حين أن غير السعوديين (وبعضهم يأتي بتأشيرة زيارة) يقبضون رواتب مرتفعة، ويشغلون الوظائف العليا ووظائف التشغيل والمبيعات والتسويق.

وأوضح الضبعان حول تطوير مستوى القوى العاملة السعودية، أنهم يطالبون وزارة العمل بنسخة جديدة من "نطاقات 3"، بحيث يركز على الكيف وليس الكم، وهذا يتم باحتساب نسب توطين أعلى للسعوديين الذين يشغلون وظائف قيادية بدءا من مدير إدارة إلى مدير عام إلى رئيس عمليات وانتهاء بالرئيس التنفيذي، فقياساً على معادلة الموظف السعودي ذي الاحتياجات الخاصة بأربعة سعوديين، تستطيع الوزارة أن تعادل القياديين السعوديين بالمنوال نفسه.

وأضاف: "مبادرات وزارة العمل أسهمت في انتشار "التوظيف الوهمي" بتركيزها على منهج التوطين الكمي (كم عدد السعوديين العاملين في المنشأة فقط؟)، بدلا من تركيزها على منهج التوطين النوعي (ما نوعية الوظائف التي يشغلها السعوديون في المنشأة؟)، فقد دفع ذلك ببعض المنشآت إلى أن تتواطأ مع باحثين عن عمل، وتتعاقد معهم بوظائف وهمية لمجرد استيفاء متطلبات "نطاقات"، التي تعجز المنشآت الصغيرة عن تحقيقها، كما يدرك المواطن أن أكثر الجهات التي تمارس السعودة الوهمية لكي تنجيها من "النطاق الأحمر"، هي في الغالب "مدارس أهلية"، أو "مؤسسات فردية"، أو "شركات أجنبية". وكشف عن وجود شركات توظيف وهمية "أميركية" يديرها آسيويون من هناك، بدأت تتصل على كثير من الشباب السعودي، وتقدم لهم عروض عمل وهمية ثم تتراجع عنها بحاجة افتقار المرشح (الضحية) لدرجة الماجستير، وتعرض عليه التسجيل في برنامج ماجستير وهمي مقابل مبلغ من المال، وقد رصدنا أربع شركات حتى الآن.

وقال الضبعان هناك 104 آلاف سيدة مسجلة في قواعد بيانات المؤسسة يعملن في قطاع البناء والتشييد، موضحاً أن برنامج "نطاقات" لا يفرق في مستوى التنمية الحاصلة في المناطق السعودية، إذ لا يراعي بين نسب ومتطلبات "التوطين" والظروف الاقتصادية والاجتماعية في كل منطقة من مناطق المملكة، داعياً إلى ضرورة التشهير بالمؤسسات المتورطة في "السعودة الوهمية"، وأن يكون التشهير عقوبة تضاف إلى العقوبات الأخرى المفروضة على المتورطين" ومن الضروري التعاون بين وزارة العمل ومكافحة الفساد "نزاهة" فيما يتعلق بالتوظيف الوهمي.

وأضاف: "التوطين الوهمي" هي جريمة يتواطأ فيها صاحب العمل والعامل لإظهار وضع غير حقيقي للتحايل على النظام، أما "التوظيف الوهمي"، فقد يكون فيها العامل أو الباحث عن عمل "ضحية"، إما لصاحب العمل أو لشركة توظيف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان