الاثنين, 5 جمادى الآخر 1442 هجريا, الموافق 18 يناير 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى مدير مستشفى ضمد العام يستقبل رئيس بلدية محافظة ضمد إنهاء معاناة طفلة مع التواء الأمعاء بمستشفى الملك فهد في جازان عن بعد .. يوم علمي بعنوان : شرح الأصول الثلاثة وأدلتها بجمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في صبيا مدني جازان: سقوط مقذوف عسكري أطلقته الميليشيا الحوثية الإرهابية على إحدى القرى الحدودية نتج عنه إصابة ثلاثة مدنيين (٣٢ ) ألف طالب وطالبة بـ ” تعليم الليث ” ينتظمون في الدراسة عن بُعد «التعليم» توضح لأولياء الأمور آلية استعراض الرسوم الدراسية للمدارس “ديوان المضالم ” يستضيف الشيخ المطلق ضمن سلسلة برامج لجنة تعزيز الأمن الفكري هيئة الطيران المدني تُصدر العدد 96 من مجلتها المتخصصة في النقل الجوي متحدث الصحة : 300 ألف شخص تلقوا لقاح كورونا حتى الآن ولم يتم رصد أي أعراض جانبية للقاح سمو أمير منطقة مكة المكرمة يتلقى الجرعة الثانية من لقاح كورونا “كوفيد – 19” «التعليم» تعلن اكتمال استعدادات الجامعات للفصل الثاني وتكشف شكل الدراسة استئناف الحركة التجارية بين السعودية وقطر

الإلحاد يـطـرق أبوابنا

الزيارات: 1391
تعليق 21
الإلحاد يـطـرق أبوابنا
https://www.athrnews.org/?p=80731
ahmed mohamed rageh
مقالات

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :

الإلحاد.. كثيراً ما يتبادر لأذهاننا أنه أمر بعيد كل البعد عنا,ولكنه في الواقع المرير أصبح قريباً منا ، فخلال الخمس سنوات الأخيرة أصبحنا نسمع عنه في مدارسنا ومجالسنا ومنتدياتنا وفي كثير من مجتمعاتنا..

تقول الإحصائيات : أن نسبة ظهور الإلحاد في المجتمع السعودي بلغت 6%.

في إحدى ثانويات الرياض : طالبٌ يخاطب أستاذ العلوم الشرعيه : هل أنت يا أستاذي مؤمن (بخرافة) أن بعد الموت حساب وجزاء ؟ وجنة ونار ؟!

طالبة جامعية تزرع في ذهن زميلتها مفهوم أن النصرانية أحب إلى قلبها من الإسلام ، إذ كيف يظلم الإسلام المرأة ولا يعطيها حقها مثل الرجل ، فللرجل مثل حظ الأنثيين ..

إلى غير ذلك من الصور التي تأباها الفِطر السليمة ، والنفوس المستقيمة .

إذن .. أصبح الإلحاد يدخل إلينا دون أن نشعر به أو نُلقي له بالاً ..

كيف دخل إلينا ؟ وما الذي تغيَّر علينا ؟!!

من أحد أهم أسباب انتشار ظاهرة الإلحاد .. ضعف التعليم في الأزمان المتأخرة عن السابق :

فلقد أضحى التعليم العالمي أو ما يسمى بـ (international ) منتشراً جداً ، وأصبحت بعض عوائلنا تتفاخر بأن تعليم أبنائهم وبناتهم تعليم عالمي !!

إنني أقدِّر عالياً أن المستقبل الوظيفي هو للعلوم العلمية الدنيوية والتي تتخذ من اللغة الأجنبية أساساً لها ، ولكني أتساءل :

هَل يدرك الأب وهل تعي الأم شيئاً عَنِ التكافؤ الذي يكون في هذا النوع من التعليم مابين العلوم الدينية والدنيوية ؟!

هل يعلمون أن تعليمهم مقتصر عل التعليم الدنيوي ولا يتعمقون في أساسيات الدين والتي تكوِّن لدى الطفل أُسُساً يتعلمها المسلم منذ نعومة أظفاره.

فقط هي مادة واحدة يتيمة ، واسمها التربية الإسلامية ,ثلاث ساعات في الأسبوع .. ناهيك عن الإجازات فكم ستصبح ؟!

ثم ماذا؟

أساس الهوية الإسلامية مُسخت !!

كيف سينشأُ هذا الجيل؟ كيف سيدافع عن دينه وعن أخلاقه وعن معتقداته ومقدساته ؟

هي بحق قضيه خطيرة جداً وينبغي أن نتنبه لها كأولياء أمور ، وأن يكون هذَا الوعي حاضراً في منازلنا ومجالسنا .

إن قضية الإلحاد قضية كبيرة ومتفرعة وعلى كل مسلم أن يعرف هذه الأمور ويجعلها نصب عينيه :

1. الدعوة إلى الله تعالى والتركيز على أصل الخلق والاستسلام لله بالطاعة والنهي عن ما نهى الله عز وجل ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم عنه .

2. العناية بالتربية الأخلاقية: جعل الإسلام الهدف الدنيوي في الأرض لرسالته هو : إقامة العدل في الأرض ولذلك أوجب الدعوة إلى الله عَلى الجميع كما قال الله تعالى (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير)’وكما ينبغي التحلي بالصبر والتوجيه الصحيح لأننا محاسبون على كل صغيرة وكبيرة.

3. التصدي لشبهات الإلحاد:الكفر كلمة تملأ الفم فقط وتجري على اللسان دون أن يكون لها نصيب من الواقع فإنكار الله عز وجل وإنكار البعث والجنة والنار وإنكار الرسل كل ذلك كلام فقط ، وقذفٌ يملأ أفواه قائليه ..

وبزعمهم أنهم يحولون الأرض إلى جنة يعملون فيها مايشاؤون .

ليس الكلام النظري الصحيح دليلاً قطعياً في كل الأوقات ، فالكلام له دور كبير ، ولكن الدليل دائماً يكون كلاماً وأفعالاً ، فـ الإسلام نظام عمل وعبادة واعتقاد ، الإسلام دين العدل والقوة ولا يوجد فيه تفاوض أو تناقض منذ بعثة النبي صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة .

الإسلام ياسادة هو الاستسلام وكفى ، وعلى دروب الإيمان واليقين نلتقي .

التعليقات (٢١) اضف تعليق

  1. ٢١
    ريم سعد

    تساؤل رائع وسرد ممتع.. انها عمليه معقده حقا

  2. ٢٠
    وبك اكتفي

    مقال رائع سلمت يمناك✎

  3. ١٩
    الام

    كلام رائع وجميل ……

  4. ١٨
    الاء

    جميل ووفقك الله(*˘︶˘*)

  5. ١٧
    خديجه

    بارك الله فيك وكثر من أمثالك وجزاك عنا خير الجزاء

  6. ١٦
    تالية

    الله يحفظنا ويستر علينا،
    كلام رائع

  7. ١٥
    s o

    مقال جميل ورائع يشخص المشكلة ويعرض العلاج
    ونسأل الله التثبيت على الحق وأبنائنا أجمعين
    جزاكم الله خيراً

  8. ١٤
    محمد

    مقال جميل ..وادم قلمك

  9. ١٣
    عبدالله

    صح لسانك كلام جميل وجزاك الله خيرا

  10. ١٢
    أم ليث

    ماشاء الله عليك

  11. ١١
    امل

    فعلا انها قضيه خطيره تواجه الامه الاسلاميه ولابد من التوعيه ومعرفة الطرق الفعاله لمحاربتها
    جزيتي خيرا

  12. ١٠
    حنين

    اصبتِ وفقكِ الله …… النفس المتمردة على ربها،أرض حرثت بمحراث اﻷزمات النفسية و النقمة على أقدار الله، وبذرت ببذور الشك و الريب فأنبتت شجرة اﻹلحاد

  13. ٩
    أمل♡

    مقال جميل ♡سلمت يمناك ي قلبي .. جزاك الله خير.. الله يجعلنا من النفوس المستقيمه ويحمي طلابنا من اﻷفكار المنحرفه..

  14. ٨
    فراشة الريف

    سلمت يداك يااختي وبارك الله فيك ووفقك الى الخير

  15. ٧
    اشجان

    جزاك الله الجنه .. الله يثبتنا ع حسن القول والعمل الصالح ..
    ويجعل خطانا ثابته ع طريق الهدى والاسلام ..

  16. ٦
    اشجان

    بارك الله فيك .. الله يثبتنا ع حسن القول والعمل الصالح ..
    ويجعل خطانا ثابته ع طريق الهدى والاسلام ..

  17. ٥
    على مر الزمان

    سلمت يمينك مقال رائع جدا اسال الله ان ينغع بك اﻻسﻻم والمسلمين

  18. ٤
    يحي العزي

    اعتقد ان اهم سبب هوالتطرف المفرط من قبل المتدينين في مجتمعنا وتكفيرهم كل المذاهب الاسلامية
    و جعل انفسهم هم اصحاب الحقيقة المطلقة وادخلوا الكهنوت للاسلام.

  19. ٣
    يحي العزي

    التطرف ينتج التطرف, فتطرفنا في المناهج الدينية واقصائنا كل الفرق والمذاهب هو من اهم اسباب انتشار الالحاد. و خير مثال على ذلك هو القصيمي

  20. ٢
    أنفال

    يسلم قلمك على المقال الرائع
    الله يثبتنا وأبناءنا وأهالينا على الدين القويم

  21. ١
    صمت الوطن

    آه هذه الكلمات تحرق القلب وتكسر الخاطر جعل روح والدينك في عليين يا شيخة
    اليكم نص كلماتك أثرت فيني كثير
    كيف سينشأُ هذا الجيل؟ كيف سيدافع عن دينه وعن أخلاقه وعن معتقداته ومقدساته ؟

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان