السبت, 2 صفر 1442 هجريا, الموافق 19 سبتمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى 51 ألف مستفيد من خيار البناء الذاتي عبر “سكني” خلال 2020 حالة الطقس المتوقعة على مناطق المملكة ليوم غدٍ الأحد “التعليم”: توقف منصة مدرستي يومَي الأربعاء والخميس المقبلين المتحدث الرسمي للمديرية العامة لمكافحة المخدرات: القبض على مواطنَين قاما بترويج (17500) قرص من مادة الامفيتامين المخدرة وزير التعليم: لا يمكن التخلي عن أي طالب لا يستطيع تلقي تعليمه عن بُعد.. والوضع يسير وفق المخطط له الوزير الفضلي يتفقد سير العمل بمشروع نقل المياه المحلاة إلى مدينة السيح ومحطتي سعد 1 وسعد 2 “الصحة” توضح تفاصيل حالات الإصابة الجديدة بـ”كورونا” المسجلة في المملكة رئيس لجنة “الإنضباط ” يتقدم بإستقالته الأسبوع المقبل «توكلنا»: يمكن للأم إضافة طفلها لمنصة «مدرستي» أيا كان عمره السعودي للأمن السيبراني تطرح وظيفة شاغرة بالرياض العزي: عقوبة استغلال منصة مدرستي السجن 4 سنوات وغرامة 3 ملايين ريال سفيرة السودان بواشنطن: تقدم كبير حول رفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب

النقل المدرسي معاناة مستمرة دون حلول

الزيارات: 1087
تعليقات 8
https://www.athrnews.org/?p=9517
موسى مرعي
مقالات

محمد الأعجم

_ في عام 1416هـ التحقت بالدراسة في ثانوية صبيا اﻷولى و التي تبعد عن منزلنا بحوالي اثنين كلم ونص تقريباً .

_ كنت اغادر المدرسة في تمام الساعة الثانية ظهراً وكنت أرجع مشياً على الأقدام إلى منزلنا في درجة حرارة تقارب 40 درجه مئوية .

_ لا أبالغ أن قلت بأن نص طلاب المدرسة آنذاك يعودون مثلي مشياً على الأقدام , لذلك فالمعاناة لم تكن فردية وإنما جماعية , بتفاوت بعد منازلهم عن المدرسة .

_ في عام 1423 هـ عينت مدرساً في مدرسة أبو معن الابتدائية في قطاع صفوى بمحافظة الدمام بالمنطقه الشرقية .

_ المدرسة عدد طلابها 160 طالباً وبمسافة لا تزيد عن كيلو واحد تقريباً عن منازل طلابها ومع ذلك يوجد للمدرسة وسيلة نقل كبيرة (باص أصفر كبير ) .

_ في عام 1425هـ نقلت للتدريس بقطاع هروب الجبلي التابع لإدارة التربية والتعليم بصبيا بمنطقة جازان ومكثت هناك ست سنوات تقريباً .

_ ست سنوات لم أرى أي مدرسة من المدارس التي أصادفها يومياً في ذهابي إلى المدرسة و عودتي منها لديها وسيلة نقل لطلابها .

_ مناظر مؤسفه في درجة حرارة مرتفعة تصل إلى 45 درجة مئوية , وتحت لهيب الشمس المحرقة , وخطر السيارات المسرعة , لأبنائي الطلاب أثناء عودتهم من المدرسة .

_ طلاب أبرياء يعودون لمنازلهم مشياً على الاقدام لمسافات متفاوتة ما بين 2 و 3 كلم تقريباً , بنظرات شفقة يطلقوها على كل سياره تمر بهم لعلها تشفع لهم بنقلهم الى منازلهم .

_ بعد ذلك انتقلت للعمل في قطاع الساحل لمدة سنتين ونفس الحال ونفس المعاناة ونفس المناظر التي شاهدتها هناك أشاهدها هنا .

_ وصلنا الآن الى عام 1434هـ , 18 سنه تقريباً ما بين معاناتي كطالب وما بين مشاهدتي للمعاناه كمعلم , و الوضع ثابت لم يتغير .

_ 18 سنة من المعاناة المستمره لأجيال ورى أجيال , سنوات بعد سنوات لمناطق تعليمية مختلفة لإدارة التربية والتعليم بمحافظة صبيا .

_ لا إدارة التربية والتعليم فكروا عن حلول , ولا مدراء المدارس بحثوا عن الحلول , ولا أهالي الاحياء والقرى أوجدوا الحلول .

_ هروب جماعي عن مواجهة المشكلة , فولي الأمر يرميها على المدرسة , والمدرسة ترميها على الادارة , والاداره ترميها على الوزارة , والوزارة مشغوله بتغير شعارها .

_ اطلعني أحد الزملاء على ميزانية النقل في إدارة التربية والتعليم بصبيا في سنه من السنوات وكانت تقريباً أربعة ملايين ريال سعودي , (لست متأكداً من المعلومة ) .

_ حسابياً المبلغ ضعيف جداً ولا يلبي احتياجات إدارة كبيرة مثل إداراة تعليم صبيا والقطاعات الادارية التابعة لها .

_ تطبيقياً المبلغ لا يشاهد ولا يلمس على أرض الواقع , لأنني وللأسف الشديد لم أشاهد وسيلة نقل واحدة لإدارة التربية والتعليم تنقل أبنائنا الطلاب لأي مدرسة من مدارسها الممتدة من البحر إلى الجبل .

_ لن أتطرق إلى هذه المبالغ المالية المهدرة من المال العام وأين تذهب , فأنا لا أشكك في نزاهة أحد , ولست مخولا بمحاسبة أحد .

_ ولكن بحكم تجربتي في إدارتين تعليميتن لمنطقتين مختلفتين وجدت أن الخلل يكمن في اﻹدارة التعليمية نفسها وليست في الوزارة .

_ فأصبحت لدينا مشكلة وكارثة , فالمشكلة هي وسيلة النقل لأبنائنا الطلاب والكارثة هي غياب الفكر في إيجاد حل لمشكلة لأكثر من 18 سنة .

_ اﻷمم المتقدمة يوجد في جميع دوائرها قسم خاص بالمفكرين والمتقدمين , يواجهون المشاكل بحلول , قس على ذلك بدوائرنا الحكومية , فغابت الحلول بغياب المفكرين ,  فتخلفنا عن ركب الحضارة والمتقدمين .

التوقيع

قال تعالى ( وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) . سورة الجاثية آية (13)

بقلم / محمد علي الأعجم السبعي

التعليقات (٨) اضف تعليق

  1. ٨
    عيضه السريع

    وزير التربيه في المغرب م درا عنك أقول الله يرحم العم ضامر

  2. ٧
    عيضه السريع

    وزير التريعيه في المغرب م درا عن احد أقول الله يرحم العم ضامر

  3. ٦
    عماد

    فالج لا تعالج وتستمر المعاناة انسو موضوع المواصلات ادفع اجره لابنائك ياحبيبي الله المستعان وحسبي الله ونعم الوكيل

  4. ٥
    معلم

    والله مناظر محزنه
    الشيء الي يقهرك إنه المدرس يمر ويغبر على الطلاب ومايوصلهم معاه

  5. ٤
    أبو يوسف

    للاسف الشديد فبعض الاباء لايجد قوت يومه ولا يملك وسيلة مواصلات وبالتالي يجد صعوبه في توصيل إبنه للمدرسه ويعتصر الما وحسرة عندما يجد ابنه منهكا ومتعبا من المشي أثناء عودته للمنزل

  6. ٣
    عبده ابوالهول

    دائما ابو ريوف انسان راقي في طرحه ويعالج اغلب مشكلات اهل صبيا الله يوفقك ويبارك لك في اولادك انت صوت اهل صبيا الاول

  7. ٢
    أبو ملاك

    الله يرضى على الدبابات
    دباب دباب

  8. ١
    ولد صبيا

    الله يجزاك خير يااستـــاذ محمــد وكلام جميــــل لكن محـد يدريبك كيف تدآوم مشـــي يدآومو من 2كيلو او3 طـيـب الميزانيــه وينهـــا هذي نسوي بعدها علامة استفـهـام ؟

    مايدري ان وراه حسـاب عند ربنــا

    طـيـب ماعندك مسؤليه ليه جالس على كرسـي ترا فيه ناس يبـون يشتغلـو وعندهم مسؤليــــه .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان