الثلاثاء, 5 ذو القعدة 1442 هجريا, الموافق 15 يونيو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مجلس الوزراء : الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للحكومة لتقديم الخدمات الزراعية بعد الابتعاث ..توجيه سام بإيقاف العلاج في كندا ونقل المرضى إلى دول أخرى المالكي رئيسا فخريا لجمعية رواد التطوعية وزير التجارة وزير الإعلام المكلف يدعو المستثمرين السعوديين والمصريين للاستفادة من الفرص التي يوفرها اقتصاد البلدين “هيئة الإذاعة والتلفزيون” ونيوم تطلقان أكاديمية الإعلام الرقمي لاستقطاب المواهب السعودية «التعليم»: تمديد فترة إدخال رغبات متقدمي النقل الداخلي والخارجي حتى الأربعاء لجنة الاقتصاد والطاقة بمجلس الشورى تناقش تقريري أداء هيئة تنمية الصادرات والمركز السعودي لكفاءة الطاقة السنويين وتستعرض نظاماً للمعادن والأحجار الكريمة “تقويم التعليم والتدريب” تنفّذ اختبار “كفايات الدبلوم” لمعهد الإدارة العامة بمشاركة أكثر من 4 آلاف متقدم غدًا في مؤتمر صحفي .. ” الشؤون البلدية ” تعرض إجراءات تطبيق “كود البناء” وزير الشؤون الإسلامية : قرار قصر الحج هذا العام على حجاج الداخل متسق مع مقتضيات الشريعة لحفظ الضروريات الخمس معالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف: المملكة تعمل على أن تكون الشريك التجاري الأول لمصر سمو وزير الخارجية يلتقي وزير خارجية سلطنة عُمان “الموارد البشرية”: بدء تطبيق قرار حظر العمل تحت أشعة الشمس يوم غد ‏”المرور”: 5 سلوكيات خاطئة على الطرق ترفع من معدلات الحوادِث

التربية : مواجهة خسائر المدارس النائية عن طريق المجمعات التعليمية

الزيارات: 654
التعليقات: 0
التربية : مواجهة خسائر المدارس النائية عن طريق المجمعات التعليمية
https://www.athrnews.org/?p=9902
ahmed mohamed rageh
أخبار محلية

 

6

 

نتيجة تقلص أعداد الطلاب في مدارس بعض القرى والهجر والحد من حوادث المعلمين والمعلمات، بدأت وزارة التربية والتعليم، تنفيذ خطة لبناء مجمعات تعليمية لمواجهة خسائر المدارس النائية ، من خلال ضم ودمج عدد من المدارس الصغيرة في مجمعات تشتمل على إسكان للمعلمين والمعلمات ورياض أطفال وحضانات.

حيث انطلقت فكرة المجمعات التعليمية للتنفيذ من محافظة القويعية، وبدأ تنفيذها فعليا عبر تقليص ٦٢ مدرسة إلى ١٤ مجمعا تعليميا، تم تشغيل أولها مطلع هذا العام الدراسي.

وأكدت المصادر أن المجمعات التعليمية تهدف إلى إيجاد بيئة تعليمية جاذبة، وضمان جودة التعليم بعد ضعف مخرجات التعليم في المدارس الصغيرة في القرى والهجر التي تقلص أعداد طلابها، وغابت عنها الإمكانات والحد من مشكلات حوادث المعلمين والمعلمات، وتفعيل مشروع النقل المدرسي لخدمة القرى والهجر.

وأشارت المصادر إلى أن التوجه الجديد يقضي بإنشاء إسكان للمعلمين والمعلمات في المجمعات التعليمية وحضانات ورياض أطفال، والارتقاء بمستوى التعليم فيها من خلال توفير بيئة عمل مناسبة.

وكان مدير إدارة التربية والتعليم في القويعية سعيد النفيعي، عرض مشروع المجمعات التعليمية على وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله أخيرا، وتبنت وزارة التربية والتعليم مشروع إنشاء المجمعات التعليمية في القرى والهجر؛ لتوفير بيئة تعليمية صحية تسهم في تطوير المخرجات التربوية، وتحد من إيجاد خسائر توفير مبنى مدرسي وطاقم معلمين لتدريس 7 طلاب فقط في بعض مدارس هذه القرى.

وناقش وزير التربية مع النفيعي آلية وفكرة المجمعات التعليمية التي صدرت التوجيهات بتطبيقها في 4 إدارات تعليمية هي "القويعية والباحة وحائل والدوادمي"، للتخلص من المدارس الصغيرة لضمان جودة تعليمية أفضل في القرى والهجر.

من جهته، قال مدير إدارة التربية والتعليم في محافظة القويعية لـ"الوطن"، إن فكرة المجمعات التعليمية تقوم على ضم المدارس الصغيرة المتجاورة التي لا توفر بيئة تعليمية صحيحة، ولا تحقق مخرجاتها الهدف المنشود في مدرسة واحدة، مضيفا أن المجمعات التعليمية تتوفر فيها المتطلبات التربوية كافة من معامل ومختبرات وكادر تعليمي لجميع التخصصات وبين أن إدارة التربية بالقويعية تستعد لتنفيذ 14 مجمعا تعليميا للبنين والبنات.

           

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة أثر
صحيفة أثر
حمل التطبيق من المتجر الان